English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
السيرة النبوية

التاريخ: 1 / 8 / 2016 1629
التاريخ: 4 / 10 / 2017 1444
التاريخ: 20 / 10 / 2015 1916
التاريخ: 19 / آيار / 2015 م 1821
مقالات عقائدية

التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2883
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 3074
التاريخ: 2 / تشرين الاول / 2014 م 2862
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 3222

خاصٌّ بشبكة الكفيل: مشاهدُ صوريّة حصريّة لعزاء ركضة طويريج


  

227       11:57 صباحاً       التاريخ: 10 / 9 / 2019              المصدر: alkafeel.net
صورٌ حصريّة لموكب عزاء ركضة طويريج الذي انطلق اليوم الثلاثاء العاشر من محرّم الحرام (1441هـ) الموافق لـ(10أيلول 2019م) بعد صلاة الظهرين، وهذه الصور كانت بعدسات مركز الكفيل للإنتاج الفنّي والبثّ المباشر التابع لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، وقد وثّقت مسيرة هذا العزاء منذ بداية انطلاقه حتّى اختتامه في مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، مروراً بمرقد أخيه الإمام الحسين(سلام الله عليه) وساحة ما بين الحرمين الشريفين.
الجدير بالذكر أنّ ركضة طويريج هي تظاهرةٌ حسينيّة عفويّة ومشروع حياة يتجدّد ويفجّر الطاقات لدى الناس، أقامها أهالي وعشائر طويريج (قضاء الهندية التابع لمحافظة كربلاء الذي يبعد عنها مسافة 20كم) إحياءً وتلبيةً لنداء الإمام الحسين(عليه السلام) يوم العاشر من شهر محرّم الحرام (هل من ناصرٍ ينصرني؟)، وعدّها أحدُ المراكز المتخصّصة بمجال الإحصاء أكبرَ تجمّعٍ بشريٍّ في العالم، وحدثاً فريداً من نوعه، وطقساً دينيّاً حسينيّاً مميّزاً، والسنة الأولى للركضة كانت نحو عام (1303هــ) الموافق لعام (1885م).
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5628
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5605
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5685
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 5682
هل تعلم

التاريخ: 2 / حزيران / 2015 م 3536
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3746
التاريخ: 18 / 4 / 2016 4004
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 3438

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .