المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الادارة و الاقتصاد
عدد المواضيع في هذا القسم 4385 موضوعاً
المحاسبة
ادارة الاعمال
علوم مالية و مصرفية
الاقتصاد
الأحصاء

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر

الأفعال التي تنصب مفعولين
23 / كانون الاول / 2014 م
صيغ المبالغة
18 / شباط / 2015 م
الجملة الإنشائية وأقسامها
26 / آذار / 2015 م
معاني صيغ الزيادة
17 / شباط / 2015 م
انواع التمور في العراق
27 / 5 / 2016
صفات المحقق
16 / 3 / 2016


ظهور إدارة الموارد البشرية  
  
766   05:22 مساءاً   التاريخ: 13 / 10 / 2016
المؤلف : خالد رشيد
الكتاب أو المصدر : التحديات المعاصرة لإدارة الموارد البشرية
الجزء والصفحة : ص 3 - 5
القسم : الادارة و الاقتصاد / ادارة الاعمال / ادارة الموارد البشرية / التطور التاريخي لادارة الموارد البشرية /

بما أن المنظمات التي تعمل في المجتمع لم تظهر بصورتها الحالية المتطورة بشكل مباشر حيث إنها انتقلت من مرحلة لمرحلة حتى وصلت لما هو عليه في الوقت الحالي فإنه كذلك الإدارات الموجودة في هذه المنظمات ومن بين هذه الإدارات إدارة الموارد البشرية التي انتقلت إلى ما هي  عليه نتيجة تطورات وحركات متعددة نذكر منها :

+ الثورة الصناعية : لقد أثرت الثورة الصناعية على المجتمع والإدارة وإدارة الموارد والقوى العاملة فيه بشكل واضح وكبير فلقد شهد النصف الثاني من القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين تحولات ملموسة في  الصناعة والتصنيع فقد استبدلت الآلة بالأيدي العاملة وقام نظام المصانع بدل الصناعة في البيوت  وفي الوقت نفسه فقد نتج عن الثورة الصناعية سلبيات منها ظهور مشكلات نفسية واجتماعية  معقدة وغلبة الروح المادية  ولهذه المظاهر انعكاسات على ادارة شؤون الموارد البشرية فقد كان من الضروري أن تقوم  إدارات تحمل اسم (إدارة العمال )أو (إدارة الموظفين) لتشرف على الموظفين والعمال وتنظم علاقتهم مع الإدارة العليا وتعالج مشكلاتهم

+ نمو النقابات : لقد ترتب على قيام الثورة الصناعية ونظام المصانع تجمع العمال بأعداد كبيرة وشعورهم بقوتهم  وكذلك ترتب على قيام المنظمات والمؤسسات والشركات ونموها ازدياد عدد الموظفين وإن هذه  العوامل أشعرت العمال والموظفين بقوتهم فنظموا أنفسهم في نقابات واتحادات عملت على  دراسة أوضاع العمال وبحثت في تشغيل الأطفال والنساء وساعات العمل وقاموا بعملية المساومة  الجماعية مع الإدارة حيث كانت تجري بين ممثلي العمال ممثلي الإدارة مفاوضات حول أوضاع  العاملين ونشاطاتهم

+ حركة الإدارة العلمية : لقد امتد تأثير حركة الإدارة العلمية على الإدارة بشكل عام وإدارة الموارد البشرية بوجه خاص لمدة تزيد على ثلاثين عام ويعتبر فردريك تايلور ابا لحركة الإدارة العلمية  حيث حاولت هذه الحركة أن تطبق الأسلوب العلمي على أساليب واجراءات الإدارة مثل تحديد  مواصفات كل عمل واختيار الإنسان الأنسب للعمل وتدريبه لكي يؤدي عمله بطريقة علمية ومنح  العامل حوافز مادية مناسبة  ولا شك أنه كان لحركة الإدارة العلمية تأثير على إدارة الموارد البشرية فقد أعطت تصور معين  بيّن العلاقة بين الموظف وبين الإدارة كما أنها اكدت التخطيط والتصميم في أداء الأعمال  الإدارية بدلا من الحدس والعفوية وإن كل هذا ساعد على تمهين إدارة الموارد البشرية وإعطائها  صفة المهنة

+ حركة العلاقات الإنسانية والعلوم السلوكية الحديثة : ظهر تأثير هذه الحركة في الثلاثينات والخمسينات من القرن العشرين وقد أظهرت هذه الحركة  أهمية العوامل الإنسانية والاجتماعية في أداء الموظفين والعمال وأبرزت دور القيادة والتنظيمات  غير الرسمية ومهدت هذه الحركة لظهور حركة العلوم السلوكية الحديثة التي تنظر إلى الإنسان على أنه مورد ثمين في التنظيم وأكدت بأن التنظيم يحقق أهدافه ليس فقط بالموارد المادية بل  بالموارد البشرية الكفؤة أيضا .

 

 




علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





لقد مرت الإدارة المالية بعدة تطورات حيث انتقلت من الدراسات الوصفية إلى الدراسات العملية التي تخضع لمعايير علمية دقيقة، ومن حقل كان يهتم بالبحث عن مصادر التمويل فقط إلى حقل يهتم بإدارة الأصول وتوجيه المصادر المالية المتاحة إلى مجالات الاستخدام الأفضل، ومن التحليل الخارجي للمؤسسة إلى التركيز على عملية اتخاذ القرار داخل المؤسسة ، فأصبح علم يدرس النفقات العامة والإيرادات العامة وتوجيهها من خلال برنامج معين يوضع لفترة محددة، بهدف تحقيق أغراض الدولة الاقتصادية و الاجتماعية والسياسية و تكمن أهمية المالية العامة في أنها تعد المرآة العاكسة لحالة الاقتصاد وظروفه في دولة ما .و اقامة المشاريع حيث يعتمد نجاح المشاريع الاقتصادية على إتباع الطرق العلمية في إدارتها. و تعد الإدارة المالية بمثابة وظيفة مالية مهمتها إدارة رأس المال المستثمر لتحقيق أقصى ربحية ممكنة، أي الاستخدام الأمثل للموارد المالية و إدارتها بغية تحقيق أهداف المشروع.






العتبة العلوية المقدسة ترعى أعمال المؤتمر الثاني لإحياء تراث الإمام علي (عليه السلام)
كتاب شكر لمحافظ النجف الأشرف على جهوده في إنجاح زيارتي الأربعين ورحيل الرسول الأعظم (ص)
الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة تقدم الشكر والتقدير إلى الكوادر الإعلامية كافة في محافظة النجف الأشرف
الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة تعرب عن شكرها وتقديرها لأصحاب المواكب الحسينية في النجف الأشرف