English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
مقالات عقائدية

التاريخ: 21 / 12 / 2015 2648
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 3503
التاريخ: 21 / 12 / 2015 2848
التاريخ: 1 / 12 / 2015 2976
دعاؤه (عليه السلام) بعد الركعتين الأوليين من صلاة الليل  
  
2072   03:54 مساءاً   التاريخ: 19 / 4 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : موسوعة أمير المؤمنين علي بن ابي طالب
الجزء والصفحة : ج4, ص122-124.

إذا فرغ الإمام (عليه السلام) من صلاة ركعتين من صلاة الليل دعاء بهذا الدعاء الجليل :

إلهي نمت القليل فنبّهني قولك المبين : { تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ * فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ } [السجدة: 16، 17] فجانبت لذيذ الرّقاد بحمل ثقل السّهاد وتجافيت طيب المضجع بانسكاب غزير المدمع ووطيت الأرض بقدمي وبؤت إليك بذنبي ووقفت بين يديك قائما وقاعدا وتضرّعت إليك راكعا وساجدا ودعوتك خوفا وطمعا ورغبت إليك والها متحيّرا اناديك بقلب قريح ، واناجيك بدمع سفوح وألوذ بك من قسوتي وأعوذ بك من جرأتي وأستجير بك من جهلي وأتعلّق بعرى أسبابك من ذنبي واعمر بذكرك قلبي ؛ إلهي لو علمت الأرض بذنوبي لساخت بي والسّماوات لاختطفتني والبحار لأغرقتني والجبال لدهدهتني والمفاوز لابتلعتني ؛ إلهي أيّ تغرير اغتررت بنفسي وأيّ جرأة اجترأت عليك يا ربّ إلهي كلّ من أتيته إليك يرشدني وما من أحد إلاّ عليك يدلّني ولا مخلوق أرغب إليه إلاّ وفيك يرغّبني فنعم الرّبّ وجدتك وبئس العبد وجدتني ؛ إلهي إن عاقبتني فمن ذا الّذي يملك العقوبة عنّي وإن هتكتني فمن ذا الّذي يستر عورتي وإن أهلكتني فمن ذا الّذي يعرض لك في عبدك أو يسألك عن شيء من أمره وقد علمت يا إلهي أن ليس في حكمك ظلم ولا في نقمتك عجلة وإنّما يعجل من يخاف الفوت ويحتاج إلى الظّلم الضّعيف وقد تعاليت عن ذلك علوّا كبيرا فصلّ على محمّد وآل محمّد ؛ ثمّ يدعو بما أهمّه ويقول : اللهمّ إنّي أعوذ بك أن تحسن في لامعة العيون علانيتي وتقبّح فيما ابطن لك سريرتي محافظا على رياء النّاس من نفسي فأري النّاس حسن ظاهري وافضي إليك بسوء عملي تقرّبا إلى عبادك وتباعدا من مرضاتك .

وأنت ترى في هذا الدعاء مدى خوف الإمام (عليه السلام) من الله وإنابته إليه ومن الطبيعي أنّ هذا الدعاء وأمثاله من أدعيته الشريفة أفاضها الإمام على المسلمين لتكون دروسا لهم وأغذية روحية ومنهجا يسلكون به إلى الله تعالى .

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 17864
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 17446
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12783
التاريخ: 8 / 12 / 2015 13671
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13951
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6162
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6603
التاريخ: 20 / تموز / 2015 م 6477
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5704
هل تعلم

التاريخ: 3 / 4 / 2016 3453
التاريخ: 26 / 11 / 2015 3667
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 4016
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 4218

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .