English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 12 / 4 / 2016 1704
التاريخ: 10 / 4 / 2016 1846
التاريخ: 11 / 4 / 2016 1907
التاريخ: 20 / 10 / 2015 1935
مقالات عقائدية

التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 3042
التاريخ: 22 / 12 / 2015 3006
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2910
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 3583
ترويع الامويين لأم الخير البارقية  
  
1861   01:11 صباحاً   التاريخ: 5 / 4 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : حياة الامام الحسن دراسة وتحليل
الجزء والصفحة : ج2، ص403-406


أقرأ أيضاً
التاريخ: 5 / 4 / 2016 1832
التاريخ: 5 / 4 / 2016 1869
التاريخ: 5 / 4 / 2016 1803
التاريخ: 4 / 4 / 2016 1932

كانت أم الخير بنت الحريش البارقية من سيدات النساء ومن البليغات البارعات وقد عرفت بالولاء والإخلاص لأمير المؤمنين (عليه السلام) وكانت في واقعة صفين تحرض الجماهير على حرب ابن هند وتحفزهم الى الذب عن أمير المؤمنين ونصرته وقد تألم معاوية من مواقفها وأضمر لها الحقد والعداء ولما انحسرت روح الإسلام باستيلائه على زمام الحكم كتب الى واليه على الكوفة يأمره بأن يحمل إليه أم الخير لينتقم منها فلما ورد الكتاب الى عامله بعثها إليه فلما دخلت على معاوية قالت : السلام عليك يا أمير المؤمنين .

فأجابها : وعليك السلام وبالرغم والله دعوتنى بهذا الاسم.

قالت : مه يا هذا فان بديهة السلطان مدحضة لما يجب علمه.

قال : صدقت يا خالة وكيف رأيت مسيرك؟

فقالت : لم أزل في عافية وسلامة حتى أوفدت الى ملك جزل وعطاء بذل فأنا في عيش أنيق عند ملك رفيق.

فقال : بحسن نيتي ظفرت بكم وأعنت عليكم.

قالت : مه يا هذا لك والله من دحض المقال ما تردّى عاقبته.

فقال : ليس لهذا أردناك.

فقالت : إنما أجرى فى ميدانك إذا أجريت شيئا أجريته فاسأل عما بدا لك؟

فقال : كيف كان كلامك يوم قتل عمار بن ياسر؟

ـ لم أكن والله رويته قبل ولا زورته بعد وإنما كانت كلمات نفثهن لساني حين الصدمة فان شئت أن أحدث لك مقالا غير ذلك فعلت؟

ـ لا أشاء ذلك!! ثم التفت الى أصحابه فقال لهم : أيكم حفظ كلام أم الخير؟ فانبرى إليه أحدهم فقال له : أنا أحفظه يا أمير المؤمنين كحفظي سورة الحمد فقال له : هاته فقال : كأني بها وعليها برد زبيدي كثيف الحاشية وعلى جمل أرمك وقد احيط حولها وبيدها سوط منتشر الضفر وهي كالفحل يهدر في شقشقته تقول : يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيء عظيم إن الله قد أوضح الحق وأبان الدليل ونوّر السبيل ورفع العلم فلم يدعكم فى عمياء مبهمة ولا سوداء مدلهمة فإلى أين تريدون رحمكم الله! أفرارا عن أمير المؤمنين؟ أم فرارا من الزحف؟ أم رغبة عن الإسلام؟ أم ارتدادا عن الحق؟ أما سمعتم الله عز وجل يقول : ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم والصابرون ونبلو أخباركم ؛ ثم رفعت رأسها الى السماء وهي تقول :  اللهم قد عيل الصبر وضعف اليقين وانتشر الرعب وبيدك يا رب أزمة القلوب فاجمع الكلمة على التقوى والّف القلوب على الهدى ورد الحق الى أهله هلموا رحمكم الله الى الإمام العادل والوصي الوفي والصديق الأكبر إنها احن بدرية وأحقاد جاهلية وضغائن أحدية وثب بها معاوية حين الغافلة ليدرك بها ثارات بني عبد شمس ؛ ثم قالت :  قاتلوا أئمة الكفر انهم لا إيمان لهم لعلهم ينتهون  صبرا معاشر المهاجرين والأنصار قاتلوا على بصيرة من ربكم قد لقيتم أهل الشام كحمر مستنفرة فرت من قسورة لا تدري أين يسلك بها من فجاج الأرض باعوا الآخرة بالدنيا واشتروا الضلالة بالهدى وباعوا البصيرة بالعمى وعما قليل ليصبحن نادمين حين تحل الندامة فيطلبون الاقالة إنه والله من ضل عن الحق وقع فى الباطل ومن لم يسكن الجنة نزل النار أيها الناس إن الأكياس استقصروا عمر الدنيا فرفضوها واستبطئوا مدة الآخرة فسعوا لها والله أيها الناس لو لا أن تبطل الحقوق وتعطل الحدود ويظهر الظالمون وتقوى كلمة الشيطان لما اخترنا ورود المنايا على خفض العيش وطيبه فإلى أين تريدون رحمكم الله؟ عن ابن عم رسول الله (صلى الله عليه واله) وزوج ابنته وأبي ابنيه؟ خلق من طينته وتفرع من نبعته وخصه بسره وجعله باب مدينته وأعلم بحبه المسلمين وأبان ببغضه المنافقين فلم يزل كذلك يؤيده بمعونته ويمضى على سنن استقامته لا يرجع لراحة اللذات وهو مفلق الهام ومكسر الأصنام إذ صلى والناس مشركون وأطاع والناس مرتابون فلم يزل كذلك حتى قتل مبارزي بدر وأفنى أهل أحد وفرق جمع هوازن فيا لها وقائع زرعت فى قلوب قوم نفاقا وردة وشقاقا وقد اجتهدت فى القول وبالغت فى النصيحة وبالله التوفيق وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

فانتفخت أوداج معاوية غيظا وحنقا وقال لها بنبرات تقطر غضبا : والله يا أم الخير ما أردت بهذا إلا قتلي والله لو قتلتك ما حرجت فى ذلك .

فأجابته وهي غير خائفة منه : والله ما يسؤني يا ابن هند أن يجري الله ذلك على يد من يسعدني الله بشقائه .

فقال : هيهات يا كثيرة الفضول ما تقولين فى عثمان بن عفان؟

قالت : وما عسيت أن أقول فيه استخلفه الناس وهم كارهون وقتلوه وهم راضون.

وبعد حديث جرى بينهما أطلق أخيرا سراحها وعفا عنها .

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12223
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12932
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 11604
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13844
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13179
شبهات وردود

التاريخ: 29 / 11 / 2015 5892
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5851
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6183
التاريخ: 13 / 12 / 2015 6584
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3745
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 4150
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 3682
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4748

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .