المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الجغرافية
عدد المواضيع في هذا القسم 10124 موضوعاً
الجغرافية الطبيعية
الجغرافية البشرية
الاتجاهات الحديثة في الجغرافية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



أنماط الخطط الحضرية - الخطة الهندسية المنتظمة  
  
233   01:19 صباحاً   التاريخ: 29 / 9 / 2022
المؤلف : احمد حسن ابراهيم
الكتاب أو المصدر : جغرافية المدن بين الدراسة المنهجية والمعاصرة
الجزء والصفحة : ص 185- 187
القسم : الجغرافية / الجغرافية البشرية / الجغرافية الاجتماعية / جغرافية العمران / جغرافية المدن /

أنماط الخطط الحضرية

تتأثر خطة المدينة بطبيعة المكان من حيث الارتفاع والانخفاض والضيق والأتساع ووجود المجاري المائية أو انعدامها ، على سبيل المثال تقام مدن في الوديان وتتخذ شكلا طوليا نتيجة لامتداد الطرق ، كما إن خطة أو مخطط المدينة وانظمة الشوارع فيها التي تعطي شكل المدينة وإطارها العام، تعد من أهم عناصر مورفولوجية المدينة ، أن لكل مدينة خصوصية ذاتية توثر في مجمل الفعاليات الحضرية سواء بأحجامها أو موقعها أو كثافتها ، وتتحكم الخطة في كامل تنظيم وعمل المجال الحضري ، لا تعبر خطة المدينة عن خصائص زمنية معينة، بل هي تعبر عن أنماط متراكبة من الحضارات ومفهومها الخطة المدينة اختلاف زمنيا ومكانية . فترتبط الحضارة الرومانية والحضارة الأنجلوسكسونية وكثير من أقطار العالم الثالث بخطة المدينة الشطرنج (الزوايا القائمة المتعامدة) وأصبح هذا النمط قاعدة يلتزم بها في الامتداد في ضواحي المدن وفي الامتدادات العمرانية الحضرية الحديثة.

وبالتالي تبنى المباني في هذا الاتجاه ، كما أن وظيفة المدينة تؤثر شكلها وخطتها ، فما زالت المدن التجارية القديمة تحتفظ بالشارع الطويل المستقيم الذي كان يمارس عليه نشاط التجارة كما أن الميناء يجذب الشوارع إلى ارصفته أيضا، والمدينة الدينية تتأثر في تخطيطها بوجود المكان الديني ، ومنذ القديم كان للسكان فكرة عن المدينة التي يريدون بناءها، فيبتونها في بعض الأحيان مشابهة لقراهم ، يظهر أن العديد من المدن القديمة أخذت نموذجها من قراهم الدائرية مثل المدن السلافية ، كما أن الاعتبارات الدينية قادت الأشكال الدائرية مثل مدينة اشور في العراق التي اتخذت شكة دائرية في تحصينها كقلعة أو المدينة الحديثة ، والأشكال الرباعية عند المصريين ، وقد وجدت في مرحلة ما قبل الصناعة أي منذ أيام السومريين والبابليين والفراعنة إلى العهد الإسلامي والعصر الوسيط في أوربا عدد من الأنواع الرئيسية من الخطط علي النحو التالي:

الخطة الهندسية المنتظمة :

توضع هذه الخطة للمدن التي نشأت ونمت في شكل هندسي أقرب ما يكون إلى الشكل المستطيل أو الشكل المربع ، وفي الغالب يميل المخططون إلى وضع تخطيط المدن على أساس الشكل الهندسي المنتظم سواء كان مستطيلا أو مربعا ، وفيه تبدو في شكل لوحة الشطرنج إذ تكون الشوارع مستقيمة متوازية ومتعامدة ، وترجع فكرة تخطيط المدن على أساس الشكل الهندسي المنتظم إلى العور القديمة من الحضارة الإنسانية ، فمدينة تل العمارنة الفرعونية التي أنشأها إخناتون مصر الوسطى خططت على هذا الشكل ، وكذلك الحال بالنسبة المعظم المدن الإغريقية ، وأيضا الرومانية التي شيدها الرومان في جميع اقاليم إمبراطوريتهم الواسعة ، وقد كان سور المدينة مربع الشكل وأحيانا مستطيل وكانت نطاقات المساكن مقسمة إلى بلوكات ، كما كان يخترق كتلة السكن شارعان رئيسيان متقاطعان، وفد ظهر نفس الشكل المنتظم في المدن الجيرمانية وبعض مدن بريطانيا وإسبانيا خلال العصور الوسطى، ورغم ذلك تعد مدينة مهنجودارو في شبه القارة الهندية أقدم من مدن العالم التي شيدت تبعا للخطة الهندسية المنتظمة.

وتتبع هذه الخطة عند تخطيط المدن الواقعة على طريق يرى عام، أو على ضفاف نهر، أو على خط الساحل، وفي هذه الحالة يكون امتداد الشوارع أقرب إلى الخط المستقيم، وتتقاطع بزوايا قائمة، وتحصر فيما بينها المساحات المريعة التي تستغل في بناء المساكن المختلفة، ومن مزايا الخطة الهندسية المنتظمة وخاصة فيما يختص بالمدن المشيدة على الطرق أو الأنهار أو الجبهات البحرية تذكر ما يلي:

- سهولة تحديد أفضل موقع لنواة المدينة.

- سهولة توزيع الأحياء السكنية ، وبعدها عن النطاقات الصناعية.

- يهيئ هذا الشكل للمدينة تنظيما دقيقا يسهل توزيع المرافق ومراكز الخدمات المتنوعة على الأحياء المختلفة.

- يسهل هذا الشكل تخطيط حركة النقل والاتصال داخل المدينة .

ومن عيون الخطة الهندسية المنتظمة ضيق مجال الرؤية عند مفترق الطرق، وتأثير كل من أشعة الشمس والرياح على المباني الممتدة على الشوارع المتوازية بنمط واحد، بالإضافة إلى طول المسافة التي يقطعها الساكن لكي يصل إلى قلب المدينة، لذا تعدل هذه الخطة أحيانا وخاصة بعد تعدد وظائف المدينة واتساع حجمها.

توضع هذه الخطة للمدن التي لم يخضع امتدادها العمراني لخطة محددة ، بل امتدت رقعتها العمرانية بشكل عشوائي غير منتظم في محاور متعددة ، وفي هذه الحالة تلتزم الخطة الجديدة بالتركيب والشكل القديم للمدينة ، وتوضع الخطة على أساس الشكل الهندسي المنتظم او الشكل الدائري ، على أساس أن الامتداد الحديث للمدينة يمكن أن يربط ما بين المدينة القديمة وإمدادها حديث التخطيط. ويعترض هذا النمط من التخطيط وجود أكثر نواة تنمو حولها المدينة ، إذ توجد النواة القديمة التي نمت حولها الأجزاء القديمة من المدينة ، بالإضافة إلى النواة الجديدة التي تتوسط الجزء المخطط من المدينة ، ولهذا السبب يطلق أحيانا على المدن المخططة تبعا لهذه الخطة اسم المدن ذات العقد المتعددة .




نظام المعلومات الجغرافية هو نظام ذو مرجعية مجالية ويضم الأجهزة ("Materielles Hardware)" والبرامج ("Logiciels Software)" التي تسمح للمستعمل بتفنيد مجموعة من المهام كإدخال المعطيات انطلاقا من مصادر مختلفة.
اذا هو عبارة عن علم لجمع, وإدخال, ومعالجة, وتحليل, وعرض, وإخراج المعلومات الجغرافية والوصفية لأهداف محددة . وهذا التعريف يتضمن مقدرة النظم على إدخال المعلومات الجغرافية (خرائط, صور جوية, مرئيات فضائية) والوصفية (أسماء, جداول), معالجتها (تنقيحها من الأخطاء), تخزينها, استرجاعها, استفسارها, تحليلها (تحليل مكاني وإحصائي), وعرضها على شاشة الحاسوب أو على ورق في شكل خرائط, تقارير, ورسومات بيانية.





هو دراسة وممارسة فن رسم الخرائط. يستخدم لرسم الخرائط تقليدياً القلم والورق، ولكن انتشار الحواسب الآلية طور هذا الفن. أغلب الخرائط التجارية ذات الجودة العالية الحالية ترسم بواسطة برامج كمبيوترية, تطور علم الخرائط تطورا مستمرا بفعل ظهور عدد من البرامج التي نساعد على معالجة الخرائط بشكل دقيق و فعال معتمدة على ما يسمى ب"نظم المعلومات الجغرافية" و من أهم هذه البرامج نذكر MapInfo و ArcGis اللذان يعتبران الرائدان في هذا المجال .
اي انه علم وفن وتقنية صنع الخرائط. العلم في الخرائط ليس علماً تجريبياً كالفيزياء والكيمياء، وإنما علم يستخدم الطرق العلمية في تحليل البيانات والمعطيات الجغرافية من جهة، وقوانين وطرق تمثيل سطح الأرض من جهة أخرى. الفن في الخرائط يعتمد على اختيار الرموز المناسبة لكل ظاهرة، ثم تمثيل المظاهر (رسمها) على شكل رموز، إضافة إلى اختيار الألوان المناسبة أيضاً. أما التقنية في الخرائط، يُقصد بها الوسائل والأجهزة المختلفة كافة والتي تُستخدم في إنشاء الخرائط وإخراجها.





هي علم جغرافي يتكون من الجغرافيا البشرية والجغرافية الطبيعية يدرس مناطق العالم على أشكال مقسمة حسب خصائص معينة.تشمل دراستها كل الظاهرات الجغرافيّة الطبيعية والبشرية معاً في إطار مساحة معينة من سطح الأرض أو وحدة مكانية واحدة من الإقليم.تدرس الجغرافيا الإقليمية الإقليم كجزء من سطح الأرض يتميز بظاهرات مشتركة وبتجانس داخلي يميزه عن باقي الأقاليم، ويتناول الجغرافي المختص -حينذاك- كل الظاهرات الطبيعية والبشرية في هذا الإقليم بقصد فهم شخصيته وعلاقاته مع باقي الأقاليم، والخطوة الأولى لدراسة ذلك هي تحديد الإقليم على أسس واضحة، وقد يكون ذلك على مستوى القارة الواحدة أو الدولة الواحدة أو على مستوى كيان إداري واحد، ويتم تحديد ذلك على أساس عوامل مشتركة في منطقة تلم شمل الإقليم، مثل العوامل الطبيعية المناخية والسكانية والحضارية.وتهدف الجغرافية الإقليمية إلى العديد من الأهداف لأجل تكامل البحث في إقليم ما، ويُظهر ذلك مدى اعتماد الجغرافيا الإقليمية على الجغرافيا الأصولية اعتماداً جوهرياً في الوصول إلى فهم أبعاد كل إقليم ومظاهره، لذلك فمن أهم تلك الأهداف هدفين رئيسيين:
اولا :الربط بين الظاهرات الجغرافية المختلفة لإبراز العلاقات التبادلية بين السكان والطبيعة في إقليم واحد.
وثانيا :وتحديد شخصية الإقليم تهدف كذلك إلى تحديد شخصية الإقليم لإبراز التباين الإقليمي في الوحدة المكانية المختارة، مثال ذلك إقليم البحر المتوسط أو إقليم العالم الإسلامي أو الوطن العربي .






عرض بعض النفائس والمقتنيات.. متحف الكفيل يشارك في معرض جامعة العميد
لتعزيز التعاون المشترك... الشؤون الفكرية يستقبل رئيس دائرة أفريقيا في وزارة الخارجية
ضمن برنامج تأهيل المنتسبين الجُدد.. قسم التطوير يقيم ورشة الموظّف المثالي
قسم التربية والتعليم يُنظم ورشة تطويرية لملاكاته التدريسية