المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الجغرافية
عدد المواضيع في هذا القسم 10124 موضوعاً
الجغرافية الطبيعية
الجغرافية البشرية
الاتجاهات الحديثة في الجغرافية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر
من ترجمة ابن زيدون في القلائد
28 / 11 / 2022
الأرض الموافقة لزراعة الذرة الشامية
28 / 11 / 2022
من ترجمة ابن طاهر
28 / 11 / 2022
من ترجمة ابن عبدون
28 / 11 / 2022
فسيولوجيا الذرة الشامية
28 / 11 / 2022
معنى كلمة وصل
27 / 11 / 2022



أنماط الخطط الحضرية - الخطة المرنة  
  
203   01:11 صباحاً   التاريخ: 29 / 9 / 2022
المؤلف : احمد حسن ابراهيم
الكتاب أو المصدر : جغرافية المدن بين الدراسة المنهجية والمعاصرة
الجزء والصفحة : ص 199- 202
القسم : الجغرافية / الجغرافية البشرية / الجغرافية الاجتماعية / جغرافية العمران / جغرافية المدن /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 2 / 2 / 2016 1559
التاريخ: 29 / 9 / 2020 2856
التاريخ: 29 / 1 / 2016 1507
التاريخ: 23 / 5 / 2018 1021

الخطة المرنة

تتميز هذه الخطة بأنها تضم أكثر من نوعين من أشكال الخطة بحيث تظهر بين المدن الضخمة والعواصم العالمية بالمستوى الذي يمكن أن تضم المدن مجموعة من المدن الداخلية ذات الأحياء المتميزة والمختلفة وبالطبع فإن هذا النمط من الخطة الداخلية يحتاج إلي مجهودات كبيرة في تطبيقه كما أن تنفيذه يحتاج إلي إمكانيات مالية كبيرة ولذلك فإن أكثر مجالات تطبيقه تزداد في العواصم الدولية والمدن العملاقة بين الدول الصناعية والأوربية والأسيوية والأمريكية .

قام علماء التخطيط الحضري بإبراز خطة مركبة تنمو فيها المدينة وفق نظام بناء يتطور يوما بعد يوم. ومع كل تطور تحدد خطة بناء الأحياء الجديدة وقد يبدو نمو المدينة بهذه الطريقة للوهلة الأولى أنه نمو عشوائي لا يخضع لخطة معينة. وكان النموذج الأول لهذه الخطة مثلا في مدينة نوريس Norris وهي مدينة جديدة نشأت في وادي تنسى في عام 1935.

ومنذ الثلاثينات من هذا القرن صار لا يكفي أن تتلاءم هذه الخطط الهندسية مع ظروف المكان ووظائف المدينة، وإنما لا بد أن تكون جذابة فيها غرامة تأسر العين، ومن ثم ظهر ما عرف بالخطة المرنة التي تأخذ خطوطها من أكثر من خطة من الخطط المشار إليها ثم يضيف إليها المهندس ما يتراءى له من خطوط مبتكرة ، ومن هنا جاء التنوع وصعوبة الكشف والتعرف على الخطط القديمة قبل التعديل .

كما إن نمو المدن في أواخر العصور الوسطي وفي العصر الحديث وخاصة منذ القرن التاسع عشر أفسد الخطط القديمة وضيع معالمها بحيث أصبح من الصعب في كثير من الأحيان تحديد النواة الأصلية للمدينة وصار يختلط علينا الأمر عند تفسير وجود دائرية ، هل هي خطوط في خطة دائرية أم هي مجرد خطوط تشير إلى اتساع حدود الأسوار القديمة الدائرية.

وقد تطورت المدن الجديدة في كل أنحاء العالم وفق الخطة المرنة خاصة ما يتعلق بها بالبناء واحدة وراء الأخرى أو في امتداد المناطق الخضراء التي تتخلل المباني وترتبط مكونات المدينة بشبكة جيدة من الطرق والشوارع. وقد نمت بعض الأحياء الهامشية من المدن الكبرى وفق الخطة المرنة حيث تظهر فيها الخطوط المنحنية بدلا من تقسيم الأراضي وفق مربعات متناظرة ، وأول إنشاء لهذه الخطة كان في مدينة نوريس الجديدة لوادي تنسي في الولايات المتحدة التي وضعت عام 1935 ومعظم المدن الحديثة في العالم حذت حذوها أو كانت امتدادا لها ، وهي تتألف من عدة أحياء مبعثرة في المناطق الخضراء مرتبطة بشبكة من السبل ، حيث يحاول الخط المنحني أن يحل محل التقسيم الشطرنجي.

كان من نتائج التقدم العلمي والتكنولوجي في الفن المعماري للبناء وصناعة المباني الجاهزة ، أن تطورت أنماط جديدة من الخطط الداخلية في المدن العالمية خاصة في الدول المتقدمة والتي اكتسبت خبرات طويلة في مجالات العمران والبناء، إلا إنه أصبح أكثر انتشارا في العواصم الدولية بالدول الصناعية المتقدمة وقد ظهرت الشوارع في هذه الخطط علي أنماط الطرق المعلقة والعلوية أو الطرق في الأنفاق الموجودة تحت الأرض إضافة إلي الإبداعات التي ظهرت في الطرق والشوارع السطحية من حيث تقاطعها وتداخلها مع بعضها وتهدف هذه الأنماط الجديدة من الخطط الداخلية للوصول إلي الخطط المثلي والمناسبة للتطور الحضري الجديدة من أجل معالجة كل أخطاء وسلبيات الخطط المستخدمة خاصة وأن الرغبة في تطوير المدن القديمة والقائمة أدي إلى ظهور العديد من مشروعات إعادة تعمير أو تخطيط الأحياء القديمة خاصية الموجودة في وسط ومراكز المدن من أجل مواكبة الأحياء الجديدة التي تطورت في السنوات الأخيرة ، مما أدي إلي هذا بدوره إلي التعدد في كثير من أنماط الخطط التي كانت تقوم عليها هذه الأحياء القديمة منذ نشأة المدن الأولي .

وهناك أيضا خطط حديثة غريبة التصميم كتلك التي أتبعت عند بناء مدينة برازيليا العاصمة الجديد للبرازيل في عام 1960 فهي من حيث الشكل تشبه الطائرة التي تقسم جناحيها خطوط متعامدة طولية وعرضية أم المقدمة والذيل فيهما تقسيمات خاصة الشكل رقم (13) ، وفي المدن التي لها ديمومة تاريخية وخاصة المدن القديمة في الوطن العربي مثل بغداد ودمشق والقاهرة وتونس والرباط ومراكش إضافة إلى مدن أخرى مثل مشهد في إيران وميلانو في إيطاليا والتي فيها نواة ذات الطرقات الملتوية ، كما أن هذه النواب المركزية تطابق في الغالب المرحلة القديمة.

 




نظام المعلومات الجغرافية هو نظام ذو مرجعية مجالية ويضم الأجهزة ("Materielles Hardware)" والبرامج ("Logiciels Software)" التي تسمح للمستعمل بتفنيد مجموعة من المهام كإدخال المعطيات انطلاقا من مصادر مختلفة.
اذا هو عبارة عن علم لجمع, وإدخال, ومعالجة, وتحليل, وعرض, وإخراج المعلومات الجغرافية والوصفية لأهداف محددة . وهذا التعريف يتضمن مقدرة النظم على إدخال المعلومات الجغرافية (خرائط, صور جوية, مرئيات فضائية) والوصفية (أسماء, جداول), معالجتها (تنقيحها من الأخطاء), تخزينها, استرجاعها, استفسارها, تحليلها (تحليل مكاني وإحصائي), وعرضها على شاشة الحاسوب أو على ورق في شكل خرائط, تقارير, ورسومات بيانية.





هو دراسة وممارسة فن رسم الخرائط. يستخدم لرسم الخرائط تقليدياً القلم والورق، ولكن انتشار الحواسب الآلية طور هذا الفن. أغلب الخرائط التجارية ذات الجودة العالية الحالية ترسم بواسطة برامج كمبيوترية, تطور علم الخرائط تطورا مستمرا بفعل ظهور عدد من البرامج التي نساعد على معالجة الخرائط بشكل دقيق و فعال معتمدة على ما يسمى ب"نظم المعلومات الجغرافية" و من أهم هذه البرامج نذكر MapInfo و ArcGis اللذان يعتبران الرائدان في هذا المجال .
اي انه علم وفن وتقنية صنع الخرائط. العلم في الخرائط ليس علماً تجريبياً كالفيزياء والكيمياء، وإنما علم يستخدم الطرق العلمية في تحليل البيانات والمعطيات الجغرافية من جهة، وقوانين وطرق تمثيل سطح الأرض من جهة أخرى. الفن في الخرائط يعتمد على اختيار الرموز المناسبة لكل ظاهرة، ثم تمثيل المظاهر (رسمها) على شكل رموز، إضافة إلى اختيار الألوان المناسبة أيضاً. أما التقنية في الخرائط، يُقصد بها الوسائل والأجهزة المختلفة كافة والتي تُستخدم في إنشاء الخرائط وإخراجها.





هي علم جغرافي يتكون من الجغرافيا البشرية والجغرافية الطبيعية يدرس مناطق العالم على أشكال مقسمة حسب خصائص معينة.تشمل دراستها كل الظاهرات الجغرافيّة الطبيعية والبشرية معاً في إطار مساحة معينة من سطح الأرض أو وحدة مكانية واحدة من الإقليم.تدرس الجغرافيا الإقليمية الإقليم كجزء من سطح الأرض يتميز بظاهرات مشتركة وبتجانس داخلي يميزه عن باقي الأقاليم، ويتناول الجغرافي المختص -حينذاك- كل الظاهرات الطبيعية والبشرية في هذا الإقليم بقصد فهم شخصيته وعلاقاته مع باقي الأقاليم، والخطوة الأولى لدراسة ذلك هي تحديد الإقليم على أسس واضحة، وقد يكون ذلك على مستوى القارة الواحدة أو الدولة الواحدة أو على مستوى كيان إداري واحد، ويتم تحديد ذلك على أساس عوامل مشتركة في منطقة تلم شمل الإقليم، مثل العوامل الطبيعية المناخية والسكانية والحضارية.وتهدف الجغرافية الإقليمية إلى العديد من الأهداف لأجل تكامل البحث في إقليم ما، ويُظهر ذلك مدى اعتماد الجغرافيا الإقليمية على الجغرافيا الأصولية اعتماداً جوهرياً في الوصول إلى فهم أبعاد كل إقليم ومظاهره، لذلك فمن أهم تلك الأهداف هدفين رئيسيين:
اولا :الربط بين الظاهرات الجغرافية المختلفة لإبراز العلاقات التبادلية بين السكان والطبيعة في إقليم واحد.
وثانيا :وتحديد شخصية الإقليم تهدف كذلك إلى تحديد شخصية الإقليم لإبراز التباين الإقليمي في الوحدة المكانية المختارة، مثال ذلك إقليم البحر المتوسط أو إقليم العالم الإسلامي أو الوطن العربي .






عرض بعض النفائس والمقتنيات.. متحف الكفيل يشارك في معرض جامعة العميد
لتعزيز التعاون المشترك... الشؤون الفكرية يستقبل رئيس دائرة أفريقيا في وزارة الخارجية
ضمن برنامج تأهيل المنتسبين الجُدد.. قسم التطوير يقيم ورشة الموظّف المثالي
قسم التربية والتعليم يُنظم ورشة تطويرية لملاكاته التدريسية