المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الادارة و الاقتصاد
عدد المواضيع في هذا القسم 4175 موضوعاً
المحاسبة
ادارة الاعمال
علوم مالية و مصرفية
الاقتصاد
الأحصاء

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر
سليمان بن صرد الخزاعيّ وعدم حضوره في كربلاء
15 / 8 / 2022
التهديدات البيئية للأمن - تغير المناخ
15 / 8 / 2022
التهديدات البيئية للأمن - الأمن الغذائي
15 / 8 / 2022
التهديدات البيئية للأمن - مكافحة الإرهاب
15 / 8 / 2022
علاج الحقد
15 / 8 / 2022
أحوال الحقود
15 / 8 / 2022

الأفعال التي تنصب مفعولين
23 / كانون الاول / 2014 م
صيغ المبالغة
18 / شباط / 2015 م
الجملة الإنشائية وأقسامها
26 / آذار / 2015 م
معاني صيغ الزيادة
17 / شباط / 2015 م
انواع التمور في العراق
27 / 5 / 2016
صفات المحقق
16 / 3 / 2016


مستويات البيئة (البيئة الخارجية External environment وعمليات تحليلها)  
  
428   02:02 صباحاً   التاريخ: 31 / 3 / 2022
المؤلف : أ.د. صالح عبد الرضا رشيد أ.د. احسان دهش جلاب
الكتاب أو المصدر : أصول المحاسبة المالية (الجزء الثاني)
الجزء والصفحة : ص116 - 122
القسم : الادارة و الاقتصاد / ادارة الاعمال / الادارة الاستراتيجية / تحليل البيئة و الرقابة و القياس /

مستويات البيئة 

بالنظر للشمولية التي تتسم بها البيئة  فقد عمد الباحثون الى تصنيفها على وفق عدة مستويات. فقد صنفها كل من (O'sbern & Hunt ، 1974) الى مستويين هما البيئة الكلية Macro-environment، والتي تشمل مجموعة العوامل السياسية والاقتصادية والقانونية والاجتماعية والتي تؤثر بدرجة او باخرى في انشطة المنظمة. والبيئة الجزئية Micro environment وتمثل مجموعة العوامل المشتركة داخل المنظمة وخارجها والتي تؤثر بشكل مباشر في انشطتها.

وهناك من يصنف البيئة الى بيئة خارجية External environment وبيئة داخلية Internal environment (Wheelen & Hunger، 2004،2012) ;Daft ،2003) . فالبيئة الخارجية هي مجموعة العناصر والمتغيرات الخارجية التي تؤثر في جميع انواع الاعمال والمنظمات بدرجات متفاوتة، اما البيئة الداخلية فتمثل مجموعة العوامل والامكانات التشغيلية للمنظمة (الموارد والقابليات والمقدرات). وسنتناول في هذا الفصل تحليل البيئة الخارجية للمنظمة والادوات المستعملة في تحليلها.  

البيئة الخارجية External environment   

تتكون البيئة الخارجية للمنظمة من مجموعة العناصر والقوى التي تقع خارج حدود المنظمة والتي تتفاعل فيما بينها لاحداث تاثيرات مختلفة عليها بدرجات متفاوتة من خلال ما تخلقه من فرص او تحديات تؤثر في اداءها. وتنقسم البيئة الخارجية عادة الى عدة مستويات لم يتفق الباحثون على عددها. اذ يرى Hitt وزملاؤه ان البيئة الخارجية للمنظمة يمكن ان تنقسم الى ثلاث مستويات، انظر الشكل (4-2) ، هي (Hitt et al.،2011; 2004):

-       البيئة العامة General environment

-       البيئة الصناعية Industrial environment

-       البيئة التنافسية Competitive environment

 

ويصنف (Pearce & Robinson، 2005) البيئة الخارجية الى ثلاث مستويات كما في الشكل (4-3) وهي :

-       البيئة البعيدة Remote environment

-       البيئة الصناعية Industrial environment

-       البيئة التشغيلية Operational environment

كما ان هناك من يصنفها الى بيئتين عامة وخاصة، او كما يطلق عليها احياناً بيئة المهمة (Daft. 2003; Bourgeois، 1980; Kast & Rosenzwieg 1979;Duncan.1972). ومن المهم في هذا الجانب الاشارة الى ان المستويات المختلفة للبيئة تتفاوت في اهميتها وتأثيرها في المنظمات المختلفة وفيما بينها ايضاً ، وبالتالي فان ذلك يتطلب جهوداً حثيثة من تلك المنظمات في دراسة وتحليل المتغيرات البيئية المختلفة وتقييم آثارها بشكل مستمر لضمان نجاحها وبقاءها على الامد البعيد، ذلك ان نجاح المنظمة في هذه الحالة انما يعتمد في جانب كبير منه على قدرتها على اغتنام الفرص التي تتيحها البيئة الخارجية وتجنب التهديدات التي تفرضها تلك البيئة. والفرص Opportunities هي الظروف الخارجية المؤاتية  للمنظمة والتي تساعدها على تحقيق التنافسية الستراتيجية، اما التهديدات Threats  فهي الظروف الخارجية غير المؤاتية والتي تقف حائلاً دون تحقيق التنافسية السترتيجية للمنظمة. فاذا ما استطاعت المنظمة استعمال مواردها وقابلياتها ومقدرتها في اغتنام هذه الفرص او تجنب تلك التهديدات فانها سوف تتمكن من تحقيق التنافسية المنشودة وتحقيق عوائد اعلى من المعدل. 

ان عملية التحليل البيئي في حقيقتها تتضمن تحديد العناصر المكونة للبيئة الخارجية التي تتعامل معها المنظمة والتعرف على التغيرات المحتملة في هذه العناصر ودراسة مدى تأثيرها في حاضر المنظمة ومستقبلها. وتتضمن هذه العملية اربع نشاطات اساسية هي (Hitt et al.، 2004):- 

- المسح البيئي External scanning : تمثل عملية المسح البيئي الخطوة  الاولى باتجاه التوافق او التناغم بين ستراتيجية المنظمة وبيئتها الخارجية  (Hambrick،1982 1984; Beal،2000;Daft &Wiek) . كما انها العملية التي تتمكن من خلالها المنظمة من اكتشاف الاحداث والاتجاهات الهامة التي تقع خارج حدودها (May et al.، 2000) والمسح البيئي هو عملية جمع المعلومات عن الاحداث والاتجاهات، والعلاقات المكونة للبيئة الخارجية للمنظمة واستعمالها لمساعدة الادارة في رسم الخطط المستقبلية للمنظمة Choo،2001;Aguilar،1967)) . والهدف من وراء هذه العملية هو التعرف على قوى التغيير الخارجية للمنظمة وتمكينها من تطوير الستراتيجيات الفعالة التي تضمن لها مركزاً جيداً في السوق في المستقبل، كما انها تستخدم لتجنب المفاجآت، وتشخيص الفرص والتهديدات البيئية وبالتالي الحصول على المزية التنافسية ، وتحسين عملية التخطيط على الامدين القريب والبعيد (Sutton، 1988). وقد حدد (King ،1977& Fahey) ثلاثة انواع من المسح البيئي وفقاً لدرجة تعقيده وفاعليته هي المسح غير المنتظم Irregular، والمسح المنظم Regular، والمسح المستمر Continuous، الجدول (4-1).

والمسح غير المنتظم يمكن وصفة على انه الابسط والاقل فاعلية والاكثر استعمالاً. اما اسلوب المسح المنتظم فيوصف على انه اكثر فاعلية من سابقه. واما المسح المستمر فانه يمثل الاسلوب الاكثر فاعلية من سابقيه.