المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

علوم اللغة العربية
عدد المواضيع في هذا القسم 2302 موضوعاً
النحو
الصرف
المدارس النحوية
فقه اللغة
علم اللغة
علم الدلالة

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



الاسم الخماسي المجرد والمزيد  
  
309   04:41 مساءً   التاريخ: 10 / 7 / 2021
المؤلف : إعداد/راجي الأسمر،مراجعة/د: إميل بديع يعقوب
الكتاب أو المصدر : المعجم المفصّل في علم الصّرف
الجزء والصفحة : ص:127-128
القسم : علوم اللغة العربية / الصرف / موضوع علم الصرف وميدانه /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 17 / شباط / 2015 م 3231
التاريخ: 10 / 7 / 2021 310
التاريخ: 16 / شباط / 2015 م 7054
التاريخ: 26 / 4 / 2021 608

الاسم الخماسي المجرد

هو الذي يتضمن خمسة حروف أصلية، نحو: سفرجل، وله أوزان خمسة، وهي :

- فعلل (فعللل)، ويكون اسما، نحو: (سفرجل)، وصفة، نحو: (شمردل) (اي السريع من الإبل).

- فعللل، ولا يكون إلا صفة، نحو: (جحمرش) (أي العجوز المسنة).

- فعلل (فعللل)، ويكون اسما، نحو: (خزعبل) أي (باطل)، وصفة، نحو: (خبعثن) (أي كبير الجسم).

- فعلل (فعللل)، ويكون اسما، نحو :(قرطعب) (قطعة من الخرقة)، وصفة، نحو: (جردحل) (الضخم من الإبل).

ـ فعللل، نحو: (هندلع) (اسم بقلة).

الاسم الخماسي المزيد

(لا تلحق الخماسي إلا زيادة واحدة، فيصير على ستة أحرف، ويكون :

- على فعلليل، ويكون في الاسم والصفة، فالاسم، نحو: (خندريس) (1).

والصفة، نحو: (دردبيس) (2).

وعلى فعللول: ولم يجىء إلا اسما، نحو: (يستعور) (3).

وعلى فعللول: ولم يجىء إلا صفة، وهو قليل، نحو (قرطبوس) (4).

وعلى فعللى: ولم يجىء أيضا إلا صفة، وهو قليل، نحو: (قبعثرى) (5).

وعلى فعليل: ويكون فيهما، فالاسم نحو: (خزعبيل) (6)، والصفة نحو (قذعميل) (7).

وأما (سمرطول) (8) من قوله :

على سمرطول، نياف، شعشع (9)

فلا يثبت به (فللول)، لأنه لم يسمع قط في نثر. وإنما سمع في الشعر، وهم مما يحرفون في الشعر، إذا اضطروا إلى ذلك. قال (10) :

بسبحل الدفين، عيسجور

وإنما هو (سبحل) بمنزلة (قمطر).

فكذلك (سمرطول) يمكن أن يكون محرفا من (سمرطول)، كـ (عضرفوط) (11).

فأما (درداقس) (12) فلا يتحقق كونها من كلام العرب. قال الأصمعي: أظنها رومية.

فلا ينبغي أن يثبت بها (فعلالل). وكذلك (خزرانق) (13) أصله فارسي فلا حجة فيه.

وأما (قرعبلانة) (14) فلم تسمع إلا من كتاب العين، فلا ينبغي أن يلتفت إليها) (15).

الاسم الرباعي المجرد

هو الذي يتضمن أربعة حروف أصلية، نحو: (جعفر). وله ستة أوزان :

- فعلل، ويكون اسما، نحو: (جعفر)، وصفة، نحو: سلهب) (طويل).

- فعلل، ويكون اسما، نحو: قرمل) (أي الجمل ذو السنامين)، وصفة، نحو: (عنفص) (المرأة البذيئة).

- فعلل، ويكون اسما، نحو: (درهم)، وصفة، نحو: (هبلع) (أكول).

- فعلل، ويكون اسما، نحو: (برثن) (ظفر السبع أو الطير)، وصفة، نحو: (جرشع) (الجرشع من الإبل: العظيم).

- فعل، ويكون اسما، نحو: (فطحل) (زمن قديم جدا)، وصفة، نحو: (هزبر) (صفة للأسد).

ـ فعلل، ويكون اسما، نحو: (جؤذر)

(ولد البقرة الوحشية)، وصفة، نحو: (جرشع) (عظيم الصدر)، وهذا الوزن اختلف فيه.

 

 

__________

(1) الخندريس: الخمر.

(2) الدردبيس: الشيخ الهرم.

(3) اليستعور: شجر.

(4) القرطبوس: الناقة العظيمة الشديدة.

(5) القبعثرى: الجمل الضخم العظيم.

(6) الخزعبيل: الباطل.

(7) القذعميل: الشيخ الكبير.

(8) السمرطول: الطويل المضطرب.

(9) الرجز بلا نسبة في الخصائص 3 / 207. والنياف: الطويل في ارتفاع. والشعشع: الطويل العنق. يصف جملا.

(10) البيت للعجاج في ديوانه ص 77. والسجل الدفين: العظيمة الجانبين. والعيسجور: الكريمة النسب. يصف ناقة.

(11) العضرفوط: ذكر العظاء.

(12) الدرداقس: طرف العظم الناتىء فوق القفا.

(13) الخزرانق: ضرب من ثياب الديباج.

(14) القرعبلانة: دويبة عريضة.

(15) الممتع في التصريف ص 163 ـ  165.

 




هو العلم الذي يتخصص في المفردة اللغوية ويتخذ منها موضوعاً له، فهو يهتم بصيغ المفردات اللغوية للغة معينة – كاللغة العربية – ودراسة ما يطرأ عليها من تغييرات من زيادة في حروفها وحركاتها ونقصان، التي من شأنها إحداث تغيير في المعنى الأصلي للمفردة ، ولا علاقة لعلم الصرف بالإعراب والبناء اللذين يعدان من اهتمامات النحو. واصغر وحدة يتناولها علم الصرف تسمى ب (الجذر، مورفيم) التي تعد ذات دلالة في اللغة المدروسة، ولا يمكن أن ينقسم هذا المورفيم الى أقسام أخر تحمل معنى. وتأتي أهمية علم الصرف بعد أهمية النحو أو مساويا له، لما له من علاقة وطيدة في فهم معاني اللغة ودراسته خصائصها من ناحية المردة المستقلة وما تدل عليه من معانٍ إذا تغيرت صيغتها الصرفية وفق الميزان الصرفي المعروف، لذلك نرى المكتبة العربية قد زخرت بنتاج العلماء الصرفيين القدامى والمحدثين ممن كان لهم الفضل في رفد هذا العلم بكلم ما هو من شأنه إفادة طلاب هذه العلوم ومريديها.





هو العلم الذي يدرس لغة معينة ويتخصص بها – كاللغة العربية – فيحاول الكشف عن خصائصها وأسرارها والقوانين التي تسير عليها في حياتها ومعرفة أسرار تطورها ، ودراسة ظواهرها المختلفة دراسة مفصلة كرداسة ظاهرة الاشتقاق والإعراب والخط... الخ.
يتبع فقه اللغة من المنهج التاريخي والمنهج الوصفي في دراسته، فهو بذلك يتضمن جميع الدراسات التي تخص نشأة اللغة الانسانية، واحتكاكها مع اللغات المختلفة ، ونشأة اللغة الفصحى المشتركة، ونشأة اللهجات داخل اللغة، وعلاقة هذه اللغة مع أخواتها إذا ما كانت تنتمي الى فصيل معين ، مثل انتماء اللغة العربية الى فصيل اللغات الجزرية (السامية)، وكذلك تتضمن دراسة النظام الصوتي ودلالة الألفاظ وبنيتها ، ودراسة أساليب هذه اللغة والاختلاف فيها.
إن الغاية الأساس من فقه اللغة هي دراسة الحضارة والأدب، وبيان مستوى الرقي البشري والحياة العقلية من جميع وجوهها، فتكون دراسته للغة بذلك كوسيلة لا غاية في ذاتها.





هو العلم الذي يهتم بدراسة المعنى أي العلم الذي يدرس الشروط التي يجب أن تتوفر في الكلمة (الرمز) حتى تكون حاملا معنى، كما يسمى علم الدلالة في بعض الأحيان بـ(علم المعنى)،إذن فهو علم تكون مادته الألفاظ اللغوية و(الرموز اللغوية) وكل ما يلزم فيها من النظام التركيبي اللغوي سواء للمفردة أو السياق.



جمعيّةُ كشّافة الكفيل تُنظّم دورةً في أساسيّات التقديم والإلقاء
معهدُ القرآن الكريم في بابل يواصل سلسلة محاضراته الخاصّة بموسم الحزن الحسينيّ
باستخدام التخدير الموضعيّ: زراعةُ عدسةٍ ذكيّة لطفلةٍ عمرها (10) أعوام
السابع من صفر ذكرى شهادة ثاني أئمّة الهدى ورابع أصحاب الكساء (عليهم السلام)