المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

علم الاحياء
عدد المواضيع في هذا القسم 9656 موضوعاً
تاريخ علم الأحياء وعلمائه
النبات
الحيوان
الأحياء المجهرية
علم الأمراض
التقانة الإحيائية
التقنية الحياتية النانوية
علم الأجنة
الأحياء الجزيئي
علم وظائف الأعضاء
المضادات الحيوية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



القنطريون الصغير Centaurium erythraea Rafn  
  
435   11:38 صباحاً   التاريخ: 25 / 1 / 2021
المؤلف : المركز العربي لدراسة المناطق الجافة والاراضي القاحلة - أكساد
الكتاب أو المصدر : اطلس النباتات الطبية والعطرية في الوطن العربي
الجزء والصفحة :
القسم : علم الاحياء / النبات / النباتات الطبية /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 17 / 2 / 2021 282
التاريخ: 23 / 1 / 2021 504
التاريخ: 1 / 12 / 2020 611
التاريخ: 4 / 12 / 2020 692

القنطريون الصغير Centaurium erythraea Rafn

 

.C. umbellatum Gilib.، C. minus Moench، Erythraea centaurium Borkh

الفصيلة: الجنتيانية Gentianaceae

الاسماء المتداولة : القنطريون، القنطريون الصغير، مرارة الحنش ، قوسط الحية.

الاسماء الاجنبية : Eng. Centaury ، Fr. Petite centauree

الوصف النباتي :

عشب حولي أو ثنائي الحول (أحياناً معمر) ، طوله 20 - 40 سم. السوق منتصبة، رباعية الأضلاع، تنتهي بنورة مشطية مؤلفة من مجموع نورات سيمية ثنائية التقرع ، متراصة الأزهار. الأوراق بسيطة، متقابلة، لاطئة، تامة ، لا أذنية ، إهليلجية ، مدورة إلى شبه حادة، الأوراق القاعدية تخرج على سطح التربة على شكل وريدة، الأوراق الساقية متباعدة. الأزهار خماسية القطع، ذات شمراخ قصير. الكأس 5 - 7 مم، طولها مساو تقريباً الى طول انبوب التويج. التويج قمعي الشكل ، وردي، طوله 17 - 20 مم ، الأنبوب اسطواني ، غشائي بعد الإزهار. الأسدية تتوضع على الجزء العلوي لأنبوب التويج ، الأبر بارزة مفتولة حلزونيا بعد التفتح. المبيض علوي ، ثنائي الكرابل ، القلم خيطي ، دائم، المياسم 2. الإزهار من ايار / مايو الى آب / أغسطس.

الموطن والانتشار الجغرافي : متوسطي ، ايراني - توراني.

 التاريخ والتراث :

ذكره ابن البيطار والانطاكي وابن سينا والغساني. قال ابن سينا ان القنطريون يسمى بالعربية لوفا الصغير. القنطريون نبتة ممدوحة منذ القديي من طرف الأطباء القدماء الى يومنا هذا ، فهي عشبة الألف دواء ، وهي عشبة الحمى ، كما انها نافعة للبطن ، فتذهب الانتقاخ وتطرد ديدان الأمعاء .

الجزء المستعمل :

النبات العشبي (الجزء الهوائي من النبات).

المكونات الكيميائية:

مركبات سيكوايريدوئيدات secoiridide نذكر منها : السوروزيد sweroside، السويرتيامارين swertiamarin، الجينتيوبكرين gentiopikrin.

قلويدات مثل الجينتيانين gentianine والجينتيانيدين gintianidine.

كزانتونات xanthone مثل البيليدي فولين bellidifoline.

الخواص والاستعمالات الطبية:

يسبب استعمال العقار زيادة في اللعاب والإفرازات الهاضمة، كما أنه مضاد التهاب وخافض للحرارة، يستعمل في حالات فقدان الشهية ، عسر الهضم والاضطرابات الهضمية. يستعمل النبات شعبيا كخافض للحرارة، مقو مر ، فاتح للشهية، كما يستعمل في علاج حصى الكلى. يستعمل مغلي النبات موضعيا في علاج الجروح.

استعمالات اخرى :

يدخل في تركيب مستحضرات شد الجلد التجميلية ، تلوين وصباغة الشعر.

التأثيرات الجانبية ومحاذير الاستعمال :

يجب تجنب استعمال النبات لدى الحامل او المرضع ومرضى القرحة المعدية والمعوية ، كما يجب تجنب استخدامه المديد.

البيئة:

ينمو النبات بريا على جوانب الطرق والقنوات المائية والأماكن المهملة ، على الترب الصلبة والمحجرة. متحمل لقلوية الترب ولا يفضل الأماكن الظليلة

الاستزراع والانتاجية :

يتكاثر القنطريون بالبذور ، التي تنثر في بداية الربيع ، أما في المناطق الدافئة  فيمكن زراعتها في الخريف حيث يزهر النبات مبكرا.




علم الأحياء المجهرية هو العلم الذي يختص بدراسة الأحياء الدقيقة من حيث الحجم والتي لا يمكن مشاهدتها بالعين المجرَّدة. اذ يتعامل مع الأشكال المجهرية من حيث طرق تكاثرها، ووظائف أجزائها ومكوناتها المختلفة، دورها في الطبيعة، والعلاقة المفيدة أو الضارة مع الكائنات الحية - ومنها الإنسان بشكل خاص - كما يدرس استعمالات هذه الكائنات في الصناعة والعلم. وتنقسم هذه الكائنات الدقيقة إلى: بكتيريا وفيروسات وفطريات وطفيليات.



يقوم علم الأحياء الجزيئي بدراسة الأحياء على المستوى الجزيئي، لذلك فهو يتداخل مع كلا من علم الأحياء والكيمياء وبشكل خاص مع علم الكيمياء الحيوية وعلم الوراثة في عدة مناطق وتخصصات. يهتم علم الاحياء الجزيئي بدراسة مختلف العلاقات المتبادلة بين كافة الأنظمة الخلوية وبخاصة العلاقات بين الدنا (DNA) والرنا (RNA) وعملية تصنيع البروتينات إضافة إلى آليات تنظيم هذه العملية وكافة العمليات الحيوية.



علم الوراثة هو أحد فروع علوم الحياة الحديثة الذي يبحث في أسباب التشابه والاختلاف في صفات الأجيال المتعاقبة من الأفراد التي ترتبط فيما بينها بصلة عضوية معينة كما يبحث فيما يؤدي اليه تلك الأسباب من نتائج مع إعطاء تفسير للمسببات ونتائجها. وعلى هذا الأساس فإن دراسة هذا العلم تتطلب الماماً واسعاً وقاعدة راسخة عميقة في شتى مجالات علوم الحياة كعلم الخلية وعلم الهيأة وعلم الأجنة وعلم البيئة والتصنيف والزراعة والطب وعلم البكتريا.




الانتهاءُ من صناعة الهيكل الخشبيّ لشبّاك مرقد السيّدة زينب (عليها السلام)
تواصل دورات التطوير لملاكات شعبة الخطابة الحسينيّة النسويّة
مصوّرٌ من العتبة العبّاسية المقدّسة يحصد المركز الأوّل في مسابقةٍ دوليّة
مكتبةُ أمّ البنين تستهلّ موسمها الثالث من ورشها العلميّة بتحقيق المخطوطات