المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

علم الاحياء
عدد المواضيع في هذا القسم 9656 موضوعاً
تاريخ علم الأحياء وعلمائه
النبات
الحيوان
الأحياء المجهرية
علم الأمراض
التقانة الإحيائية
التقنية الحياتية النانوية
علم الأجنة
الأحياء الجزيئي
علم وظائف الأعضاء
المضادات الحيوية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



الحنظل .Citrullus colocynthis (L.) Schrad  
  
536   11:23 صباحاً   التاريخ: 12 / 1 / 2021
المؤلف : المركز العربي لدراسة المناطق الجافة والاراضي القاحلة - أكساد
الكتاب أو المصدر : اطلس النباتات الطبية والعطرية في الوطن العربي
الجزء والصفحة :
القسم : علم الاحياء / النبات / النباتات الطبية /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 11 / 2 / 2021 403
التاريخ: 16 / 2 / 2021 464
التاريخ: 25 / 11 / 2020 450
التاريخ: 677

الحنظل .Citrullus colocynthis (L.) Schrad


.Cucumis colocynthis L.، Colocynthis vulgaris Schrad

الفصيلة : القرعية Cucurbitaceae

الأسماء المتداولة : حنظل، الرقي البري ، العلقم، التفاح المر.

الاسماء الاجنبية : Eng. Colycynth،Bitter apple، Fr.Coloquinte

الوصف النباتي :

عشب معمر ، أخضر- رمادي اللون، خشن الملمس ، متفرع من القاعدة. السوق نحيلة ، مضلعة ، أطوالها متباينة ، تفترش الأرض ، كسوها أوبار هلب. المحاليق قصيرة ونحيلة ، بسيطة أو متفرعة. الاوراق قاسية ، خشنة الوجهين ، الوجه العلوي أخضر باهت ، والوجه السفلي رمادي مكسو بوبر قاس ؛ مثلثية - بيضوية في مظهرها العام، حادة القمة، قلبية القاعدة، مقسمة بعمق الى 5 - 7 فصوص. الفص كليل القمة ، جيبي — متموج الحافة، مقسم بدوره الى فصوص . الازهار وحيدة الجنس ( النباتات وحيدة المسكن) ، مفردة ، صفراء. الأزهار المذكرة ذات شماريخ قصيرة ، السبلات 5 ضيقة ، لها طول كرسي الزهرة ؛ التويج 5 بتلات ملتحمة على شكل أنبوب عريض ينتهي بخمسة فصوص حادة القمة وأسلية. المذكر 5 اسدية ، قصيرة الخيوط. الكم في الازهار المؤنثة يشبه كم الازهار المذكرة ؛ المبيض سفلي، موبر، ويشاهد فيها 3 اسدية عقيمة (سديوات). الثمرة لحمية ، كروية، لها حجم برتقالة (قطرها نحو 10 سم) ، موبرة قليلا في بداية تشكلها ثم تصبح جرداء عند النضج ، خضراء معلمة بأشرطة صفراء متموجة تصبح صفراء عندما تجف ، الغلاف الثمري الداخلي اسفنجي ، أبيض ، فعديد المرارة. البذور كثيرة ، مضغوطة ، ملساء ، لامعة ، تميل للون البني.

الإزهار من أيار / مايو الى آب / أغسطس.

الموطن والانتشار الجغرافي :

 صحراوي عربي. ينمو بريا على الرمال الساطية لشمالي إفريقيا

وجنوبي أوروبا وغربي آسيا. ينتثر بريا في بادية الشام. أهم البلدان المصدرة لثماره مصر والسودان وتركيا وأسبانيا.

التاريخ والتراث :

الاسم العلمي للجنس هو تصغير لاسم Citrus اي الليمون وذلك لتشابه حجم ثمرته ولونها عند النضج مع ثمار البرتقال (الليمون) ، أما اسم النوع من اليونانية kolokynthis وتعني قرع. استعمله الرومان والإغريق

والعرب في معالجة الإمساك وتنظيف الجهاز الهضمي. قال عنه ابن سينا : ان الحنظل منه الذكر ومنه الأنثى ، فالذكر ليفي اللب والأنثى رخوة ملساء ، والمختار منه هو الأبيض شديد البياض ، أما الأسود فهو رديء ، وجنيه يكون في فصل الخريف ، وينبغي ان لا ينزع شحمه من جوفه اذا جني ، بل يترك فيه كما هو ، وان فعل ذلك أضعفه ، وأن لا يجنى ما لم ياخذ في الصفرة ولم تنسلخ عنه الخصرة بتمامها وإلا فهو ضار ورديء .

الجزء المستعمل :

اللب الاسفنجي للثمار الناضجة colocynth) ) ، البذور ، الأوراق.

المكونات الكيمائية:

يحتوي لب  الثمار colocynth)) علــــــــــى : جليكوزيدات انتراكينونيــــــــة : كيوكربيتاسين cucurbitacins (=أيلاترينelaterin) مركبات مرة : كولوسنثين colocynthin، كولوسنتتين colocynthetin أحماض عضوية من مشتقات حمض القهوة منها : حمض الكلوروجينيك chlorogenicacid .

قلويدات ، مواد راتنجية، مركبات بكتينية.

تحتوي البذور ( وتسمى عند البعض هبيد) زيتا دهنيا 15- 20 % أصغر اللون غنيا بالأحماض الدهنية (حمض الكتان الزيتي 70 %، حمض الزيت 10 - 16 %، حمض النخل، حمض جوزة الطيب)، مركبات لم تحدد بعد ، ذات تأثير خافض لسكر الدم ، مركبات فيتوستيرولية وقلويدات وصابونيات وسكاكر.

تحتوي الأوراق جليكوزيدات cucurbitacins B،E .

الخواص والاستعمالات الطبية :

تشتهر الجليكوزيدات الأنتراكينونية عموما بخواصها الملينة والمسهلة ، اعتبر الحنظل حتى زمن قريب من بين أقوى العقاقير النباتية المسهلة التي يكثر استخدامها في علاج حالات الإمساك المزمن. بينت الدراسات الحديثة تأثير جليكوزيدات الأوراق في الحد من تكاثر خلايا سرطان الثدي ، وأظهر المستخلص الكحولي للاوراق فعالية مضادة للالتهابات.

أوضحت البحوث تاثير المستخلص المائي لبذور الحنظل الخافض لنسبة السكر في الدم ، إضافة لفعالية مستخلص البذور والأوراق الكحولي تجاه بعض أنواع البكتريا Bacillus pumilus، Staphylococcus aureus.

يستخدم منقوع لب الثمار المائي شعبيا في حالات الإمساك المزمن ، تنشيط حركة الامعاء والمعدة والمساعدة على الهضم وتقليل الغازات الناتجة ، علاج أمراض الكبد والمرارة (اليرقان). يستعمل مستخلص الأوراق كمدر للبول وفي علاج الربو واليرقان.

يستعمل زيت البذور في علاج البواسير وبعض الامراض الجلدية من التهابات وتقرحات وجرب ، ويستعمل على شكل كمادات لتخفيف آلام الروماتيزم والمفاصل.

تراجع استعمال الحنظل في الوقت الراهون ، ويقتصر حاليا على استطبابات بيطرية في علاج الامراض الجلدية (الجرب ، القراد) .

استعمالات اخرى :

يستخدم مطحون البذور( المغسولة بالماء والملح للتخلص من المرارة) المحمصة والغنية بالزيوت الدهنية والبروتينات في تحضير بعض انواع الحساء.

محاذير الاستعمال :

يسبب لب الثمار بما يحويه من مركب كيوكربيتاسين تأثيرا مخرشاً للاغشية المخاطية للامعاء يترافق مع اسهال قوي مدمى. عموما تسبب زيادة الجرعة الإقياء والتهاب الامعاء والمعدة والإسهال المدمى ، والمغص ، وتخرش الكلى وأذى الكبد ، تبدا الجرعة القاتلة من 2 غرام وتؤدي الى حدوث مغص بطني وشعور بالتعب والوهن والدوخة وعدم انتظام التنفس ، وتوقف الدورة الدموية وشلل بالأطراف ، وما لم تعالج بالسرعة الممكنة فيمكن ان تؤدي الى الموت. يمنع استعماله اثناء فترة الحمل والرضاعة.

البيئة :

يعد الحنظل من نباتات البيئة الشمسة الجافة  والصحراوية Xyrophytic. تتراوح درجة الحرارة المثالية للازهار ونضج الثمار بين 25 - 27 درجة مئوية. يؤدي ضعف الإضاءة الى تأخر ظهور الازهار المؤنثة عن الازهار المذكرة. يفضل الأراضي الخفيفة ولا سيما الرملية الحصوية منها، يتحمل درجات مرتفعة من الملوحة والقلوية الأرضية ، رقم الحموضة المناسب (8 - 7 pH)

الاستزراع والانتاجية :

يكاثر النبات بالبذور الحديثة ، تزرع البذور خلال فصل الربيع واول الصيف على خطوط عريضة (150-180 سم) وضمن حفر المسافة بينها 25 - 30 سم ، وبمعدل 2 - 3 بذرة في الحفرة الواحدة ، دجرى عملية الخف لاحقاً ويترك نباتات في الحفرة. تجري عمليات الخدمة المناسبة من ري معتدل وتسميد ومكافحة افات. تجمع الثمار عند نضجها ويستدل على ذلك من اصفرار الاوراق وجفافها ومن تلبون الثمار باللون الاصفر المخضر وتصلب جلدها. تنقل الثمار بعد جمعها اإلى مكان التجفيف وتترك في مكان ظليل لعدة أيام ثم تعبأ وتخزن في مكان مهوى ، بعيدا عن الرطوبة. يرتاوح إنتاج الهكتار بين 1 - 1.5 طن من الثمار الجافة الكاملة أو 1 طن من الثمار المجزأة.




علم الأحياء المجهرية هو العلم الذي يختص بدراسة الأحياء الدقيقة من حيث الحجم والتي لا يمكن مشاهدتها بالعين المجرَّدة. اذ يتعامل مع الأشكال المجهرية من حيث طرق تكاثرها، ووظائف أجزائها ومكوناتها المختلفة، دورها في الطبيعة، والعلاقة المفيدة أو الضارة مع الكائنات الحية - ومنها الإنسان بشكل خاص - كما يدرس استعمالات هذه الكائنات في الصناعة والعلم. وتنقسم هذه الكائنات الدقيقة إلى: بكتيريا وفيروسات وفطريات وطفيليات.



يقوم علم الأحياء الجزيئي بدراسة الأحياء على المستوى الجزيئي، لذلك فهو يتداخل مع كلا من علم الأحياء والكيمياء وبشكل خاص مع علم الكيمياء الحيوية وعلم الوراثة في عدة مناطق وتخصصات. يهتم علم الاحياء الجزيئي بدراسة مختلف العلاقات المتبادلة بين كافة الأنظمة الخلوية وبخاصة العلاقات بين الدنا (DNA) والرنا (RNA) وعملية تصنيع البروتينات إضافة إلى آليات تنظيم هذه العملية وكافة العمليات الحيوية.



علم الوراثة هو أحد فروع علوم الحياة الحديثة الذي يبحث في أسباب التشابه والاختلاف في صفات الأجيال المتعاقبة من الأفراد التي ترتبط فيما بينها بصلة عضوية معينة كما يبحث فيما يؤدي اليه تلك الأسباب من نتائج مع إعطاء تفسير للمسببات ونتائجها. وعلى هذا الأساس فإن دراسة هذا العلم تتطلب الماماً واسعاً وقاعدة راسخة عميقة في شتى مجالات علوم الحياة كعلم الخلية وعلم الهيأة وعلم الأجنة وعلم البيئة والتصنيف والزراعة والطب وعلم البكتريا.




الانتهاءُ من صناعة الهيكل الخشبيّ لشبّاك مرقد السيّدة زينب (عليها السلام)
تواصل دورات التطوير لملاكات شعبة الخطابة الحسينيّة النسويّة
مصوّرٌ من العتبة العبّاسية المقدّسة يحصد المركز الأوّل في مسابقةٍ دوليّة
مكتبةُ أمّ البنين تستهلّ موسمها الثالث من ورشها العلميّة بتحقيق المخطوطات