المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

علم الاحياء
عدد المواضيع في هذا القسم 9405 موضوعاً
تاريخ علم الأحياء وعلمائه
النبات
الحيوان
الأحياء المجهرية
علم الأمراض
التقانة الإحيائية
التقنية الحياتية النانوية
علم الأجنة
الأحياء الجزيئي
علم وظائف الأعضاء
المضادات الحيوية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



اللبان .​Boswellia sacra Flueck  
  
236   11:55 صباحاً   التاريخ: 6 / 1 / 2021
المؤلف : المركز العربي لدراسة المناطق الجافة والاراضي القاحلة - أكساد
الكتاب أو المصدر : اطلس النباتات الطبية والعطرية في الوطن العربي
الجزء والصفحة :
القسم : علم الاحياء / النبات / النباتات الطبية /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 15 / 2 / 2021 156
التاريخ: 21 / 2 / 2021 140
التاريخ: 25 / 11 / 2020 1512
التاريخ: 11 / 1 / 2021 236

اللبان .​Boswellia sacra Flueck

 

Boswellia carteri Birdwood

الفصيلة : البخورية Burseraceae

الاسماء المتداولة: اللبان، الكندر، بستج، مدحرج.

 الاسماء الاجنبية : encens  Eng.Oliban، Olibanum، Fr. Arbre

الوصف النباتي :

شجرة صغيرة ، متساقطة الأوراق، طولها 2 - 8 م ، تملك جذعا واحدا أو أكثر ، الأفرع كثيفة الأوبار. يلاحظ لدى الاشجار التي تنمو بشكل افرادي على المنحدرات شديدة الانحدار ان قاعدة الجذع تنمو على شكل وسادة تلتصق إلى الصخور وتؤمن بعض الثبات للشجرة. القشرة بنية ورقية تتقشر بسهولة. الأوراق مركبة ريشية وترية ، متناوبة ، تجتمع في باقات في نهايات الافرع. الوريقات متناوبة ، لاطئة، عددها 6 - 8 أشفاع، مستطيلة، عرفية - متموجة الحافة ، طولها 15 - 40 مم وعرضها 8 - 20 مم. الازهار صغيرة، بيضاء مصفرة ، تجتمع في نورات عنقودية في اباط الاوراق يبلغ طولها نحو 10 سم. الكأس مؤلفة من 5 أسنان ، طولها نحو 2 مم. التويج 5 بتلات، طولها 3 - 4 مم. المذكر 10 اسدية. يحاط المبيض بقرص حلمي.

الثمرة عليبة ، بيضوية مقلوبة، طولها نحو 1 سم ، لها 3 - 5 زوايا او أجنحة في المقطع ، وتتفتح إلى 3 - 5 أقسومات يضم كل منها بذرة واحدة.

الإزهار من أيلول / سبتمبر الى تشرين الثاني / نوفمبر.

الموطن والانتشار الجغرافي :

جنوبي شبه الجزيرة العربية (اليمن وسلطنة عمان بشكل خاص) ، وعلى امتداد الساحل الشمالي الشرقي للصومال وفي الهند. التاريخ والتراث :

اتى الإسم العلمي للجنس Boswelia من اسم جون بوزويل ، واسم النوع sacra من اللاتينية cum ca ويعني الطاهر او المقدس.

يطلق عليها اسم الشجرة المقدسة لما لها من استخدامات دينية ، ورد ذكرها في الإنجيل، ويعتقد ان اسم اللبان جاء اشتقاقا من اللبن (لبن الشجرة) او ما يسمى بالعلك المر احيانا ، وهو ضرب من صمغ الشجر كاللبان يمضغ ويستخدم أحيانا كبخور نظرا لرائحته الزكية.

عرف اللبان منذ عصور ما قبل الميلاد ، كانت الجزيرة العربية تعد في سالف الازمان المصدر الوحيد للبان ، واعتمدت على تجارته حضارات قديمة مثل حضارات اليمن القديمة والأنباط، ويعتقد ان مركز تجارة اللبان كانت مدينة ارم ذات العماد المفقودة جنوبي شبه الجزيرة العربية. ارتبطت تجارة اللبان بطريق البخور وهو طريق تجاري يربط الهند بالجزيرة العربية ومصر. وكان يكتنف السجلات القدرية المهتمة بجمعه والتجارة به الكثير من الأساطير ، كما ارتبط استخدامه بالكثير من الطقوس الدينية والأدوية لدى الكثير من الشعوب كالمصريين القدماء. استخدم الاطباء الإغريق والرومان اللبان لمعاجلة عدد كبير من الأمراض ، وقد كانت أسعار اللبان في اسواق الامبراطورية الرومانية تساوي احيانا أسعار الذهب. وذكرت الطرق العلاجية التي تعتمد على اللبان في كتب الطب السرياني وفي النصوص الطبية التي اعتمد عليها الاطباء المسلمون في القرون الوسطى وفي المخطوطات الطبية الهندية والصينية.

يطلق البعض خطأ اسماء لبان ذكر ولبان انثى على النبات ، وهي أسماء غير علمية حيث ان ازهار شجرة اللبان تحمل أعضاء التأنيث والتذكير معا (خنثى).

الجزء المستعمل :

اللبان، وهو صمغ راتنجي يفرزه لحاء سيقان الشجرة بعد حزها ، له رائحة وطعم مر مميز ، يصنف اللبان حسب اللون والنقاوة ووقت الجمع والمكان الذي تنمو فيه شجرة اللبان ، وكلما كانت الشجرة بعيدة عن منطقة سقوط الامطار كان أنتاجها من حيث الكم والنوع أفضل. يعد اللبان ذو اللون الأبيض المشوب بزرقة والخالي من الشوائب أجود أنواع اللبان واغلاها ثمنا وتقل الجودة كلما مال لون اللبان الى الاحمرار أو كان مختلطا بشوائب اخرى.

 المكونات الكيميائية :

يتكون اللبان من خليط متجانس من راتنج وصمغ وزيت طيار oleo - gum - resin

60 % راتنجات قابلة للذوبان في الماء (يكون الراتنج على هيئة سائل لبني قبل أن يتصلب بملامسته الهواء). 25 % صمغ يتضمن حمض البوزويليك boswellic acids ( يتمتع بخواص مضادة للميكروبات) 10 - 15 % زيت طيار ، أهم مركباته:

مركبات احادية التربين : 50 % ألفا بينين 20 ،alpha-pinen % ليمونين 4 ،Limonene % سابينين 4 ،sabinen % ميرسين myrcan، فيلاندرين phellandren وغيرها.

يتميز اللبان العماني باحتوائه على نسبة عالية من الزيت الطيار تصل إلى 15 %، إضافة الى نسبة عالية من الصمغ ، كما يتميز بعدم وجود مركب اينسينسول incensole في الزيت الطيار.

الخواص والاستعمالات الطبية :

يتمتع حمض البوزويليك بتأثير فعال في علاج الربو ، الروماتيزم والتهاب المفاصل ، تخفيض نسبة دهون الدم ، الحد من بعض أنواع سرطان الدم (اللوكيميا أو ابيضاض الدم leukemie) ، كما تبين انه مسكن للالم ويقوي الجهاز المناعي للجسم ويعزز نشاط الكبد ، مضاد التهاب نافع في علاج السعال والتهاب الشعب الهوائية والجيوب الانفية، كما يستخدم في علاج التهاب غشاء القولون المخاطي القرحي والتهاب العيون واللثة.

يتمتع الزيت الطيار بخواص مطهرة للجهاز التنفسي ، ويستعمل بنجاح على شكل مساجات موضعية لعلاج الروماتيزم والمفاصل والجروح الخارجية.

يستخدم اللبان شعبيا ، لإزالة البلغم (مقشع) وتسكن آلام البطن والصدر والتهاب العيون. كما يستخدم كمضاد للسموم ويساعد على التئام الكسور على هيئة لصقات ومشمعات.

 

 

 استعمالات اخرى :

يستخدم في المناسبات الدينية على شكل بخور طب الرائحة.

تدخل الزيوت الطيارة المستخرجة من اللبان في صناعة العطور وكريمات العناية بالوجه والجلد الجاف.

محاذير الاستعمال :

يمكن ان يسبب استعمال اللبان موضعيا تهيجا في الجلد.

ملاحظة : قد يغش اللبان بصمغ الصنوبر او الصمغ العربي. ويمكن كشف الغش بسهولة ذلك ان الصمغ العربي لا يشتعل بالنار وصمغ الصنوبر يدخن واللبان يلتهب. البيئة :

تنمو شجرة اللبان بشكل مفرد في الوديان والشقوق والمسيلات المائية وعلى سفوح المرتفعات والهضاب ، وعلى المنحدرات المنخفضة في المناطق الجافة ، نادرا ما تنمو في المناطق المرتفعة ذات الرطوبة الجوية العالية. تأخذ أرومة الاشجار هيئة وسادة عند قاعدة الجذع ما يسمح لها بالالتصاق بالصخور ويعطيها ثباتية اكبر. تتحمل الشجرة اكثر الظروف البيئية صعوبة على المنحدرات الصخرية وعلى ارتفاعات تصل الى 1200م.

 

 

 الاستزراع والانتاجية :

يكاثر بالبذور. لوحظ ان نسبة إنبات البذور المأخوذة من اشجار جرحت بشدة لإنتاج اللبان اقل من نسبة إنبات البذور الماخوذة من أشجار لم تجرح نهائيا ، علما ان الطريقة الأسهل للتكاثر هي العقل المتخشبة والتي تجذر بسهولة اذا توفر لها ظروف مناسبة. تبدا الشجرة بإنتاج اللبان بعمر 8 الى 10 سنوات.

يتم الحصول على الراتنج ، من خلال جرح الساق بواسطة أداة حادة بشكل عمودي وبعرض حوالي 10 سم ، وقد يستمر الجمع 3 - 4 أشهر.

يختلف نمو الشجرة وكمية اللبان المنتج ونوعيته باختلاف الظروف التي تنمو فيها الشجرة ومن المعروف ان أشجار اللبان الموجودة في الوديان الضيقة للمناطق القاحلة التي تقع وراء نطاق تأثير الامطار الموسمية في منطقة ظفار في سلطنة عمان ، تنتج أفخر أنواع اللبان.




علم الأحياء المجهرية هو العلم الذي يختص بدراسة الأحياء الدقيقة من حيث الحجم والتي لا يمكن مشاهدتها بالعين المجرَّدة. اذ يتعامل مع الأشكال المجهرية من حيث طرق تكاثرها، ووظائف أجزائها ومكوناتها المختلفة، دورها في الطبيعة، والعلاقة المفيدة أو الضارة مع الكائنات الحية - ومنها الإنسان بشكل خاص - كما يدرس استعمالات هذه الكائنات في الصناعة والعلم. وتنقسم هذه الكائنات الدقيقة إلى: بكتيريا وفيروسات وفطريات وطفيليات.



يقوم علم الأحياء الجزيئي بدراسة الأحياء على المستوى الجزيئي، لذلك فهو يتداخل مع كلا من علم الأحياء والكيمياء وبشكل خاص مع علم الكيمياء الحيوية وعلم الوراثة في عدة مناطق وتخصصات. يهتم علم الاحياء الجزيئي بدراسة مختلف العلاقات المتبادلة بين كافة الأنظمة الخلوية وبخاصة العلاقات بين الدنا (DNA) والرنا (RNA) وعملية تصنيع البروتينات إضافة إلى آليات تنظيم هذه العملية وكافة العمليات الحيوية.



علم الوراثة هو أحد فروع علوم الحياة الحديثة الذي يبحث في أسباب التشابه والاختلاف في صفات الأجيال المتعاقبة من الأفراد التي ترتبط فيما بينها بصلة عضوية معينة كما يبحث فيما يؤدي اليه تلك الأسباب من نتائج مع إعطاء تفسير للمسببات ونتائجها. وعلى هذا الأساس فإن دراسة هذا العلم تتطلب الماماً واسعاً وقاعدة راسخة عميقة في شتى مجالات علوم الحياة كعلم الخلية وعلم الهيأة وعلم الأجنة وعلم البيئة والتصنيف والزراعة والطب وعلم البكتريا.




بالصور: مع مراعاة التباعد الاجتماعي.. شاهد المحفل القرآني الرمضاني داخل مرقد الامام الحسين (ع)
بعد ان تقطعت بهما السبل.. عائلتان من محافظة كركوك يقصدان مرقد الامام الحسين (ع) للاستغاثة به وممثل المرجعية يوجه بالاستجابة العاجلة لهما
لنشر ثقافة الحفاظ على المخطوطات.. مركز تابع للعتبة الحسينية يشارك بمعرضين بهدف تعريف المشاركين بالتراث الخطي الكربلائي
يضم أماكن للعبادة ومتحف ومكتبة ومضيف.. تعرف على نسب الإنجاز المتقدمة في مشروع صحن العقيلة زينب المجاور لمرقد الامام الحسين (ع)