المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

علم الاحياء
عدد المواضيع في هذا القسم 9405 موضوعاً
تاريخ علم الأحياء وعلمائه
النبات
الحيوان
الأحياء المجهرية
علم الأمراض
التقانة الإحيائية
التقنية الحياتية النانوية
علم الأجنة
الأحياء الجزيئي
علم وظائف الأعضاء
المضادات الحيوية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



الشبيث Xanthium strumarium L  
  
220   11:33 صباحاً   التاريخ: 2 / 1 / 2021
المؤلف : المركز العربي لدراسة المناطق الجافة والاراضي القاحلة - أكساد
الكتاب أو المصدر : اطلس النباتات الطبية والعطرية في الوطن العربي
الجزء والصفحة :
القسم : علم الاحياء / النبات / النباتات الطبية /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 28 / 1 / 2021 142
التاريخ: 13 / 1 / 2021 163
التاريخ: 5 / 2 / 2021 188
التاريخ: 21 / 2 / 2021 144

الشبيث Xanthium strumarium L.

 

Xanthium natalense Widder ، Xanthium pungens .

الفصيلة : النجمية Asteraceae (المركبة Compositae|)

 الاسماء المتداولة: الشبيث، الصفر، اللزيق .

 الاسماء الاجنبية: Eng. Lesser burdock، Burrweed. Fr.Cachurrera

الوصف النباتي :

عشب حولي طوله 30 — 100 سم ، تكسوه أوبار قصيرة منطبقة. الساق ثخينة ، منتصبة. الاوراق بسيطة ، متناوبة، عدمية الأشواك ، مثلثية في شكلها العام، حافتها مفصصة ومسننة بشكل غير منتظم ، قاعدتها قلبية أو وتدية ، طول المعلاق مساو تقريبا لطول نصل الورقة.

الأزهار وحيدة الجنس ، تجتمع في رؤيسات وحيدة الجنس وحيدة المسكن. الرؤيسات الذكرية كروية ، ازهارها كثيرة انبوبية ، تحاط بقنابات حرة ، وتتوضع في نهايات الافرع ، أما الرؤيسات الانثوية فتتوضع أسفل الرؤيسات الذكرية في آباط الاوراق العلوية وذلك بشكل إفرادي او في مجموعات صغيرة . يضم الؤيس زهرتين عديمتي الكأس والتويج ، وتتف كل واحدة من المدقة فقط . وتحاط كلتا الزهرتين بقناب جلدي ملتحم، يستديم مع الثمرة ، ويحيط بها وينتهي بسن او سنين مستقيمين مشكوكين ، يساويان في طولهما الاشواك. الثمرة أكينة عديمة العفرة ، مضغوطة ، تحاط كل أكينتين بقناب قاس بيضوي إلى مستطيل الشكل ، طوله 1.5 - 2 سم تغطيه أشواك معقوفة النهاية ، يغطي ثلثيها السفليين زغب قصير وغدد. الازهار من أيار / مايو إلى أيلول / سبتمبر.

الموطن والانتشار الجغرافي : ينتشر في معظم انحاء العامل.

التاريخ والتراث :

التسمية اللاتينية لجنس النبات من اليونانية xanthos وتعني أصفر ، وذلك لاستخدام الأوراق والجذور في تحضير الصباغ ، وأصل تسمية النوع strumarium من اللاتينية struma اي داء الخنازير ، نظرا لاستخدامه قدميا في معاجلة داء الخنازير. استخدم النبات قدمياً لمعاجلة أمراض الغدة الدرقية والجهاز البولي، والإسهال والكوليرا.

الجزء المستعمل : الأوراق والثمار والجذور.

المكونات الكيميائية :

تحوي الأوراق تانينات ، ومنها مركب اكزانتاتين xanthatin. تحوي الثمار مركبات ستيرولية (Phytosterol)؛ جليكوزيدات : اتراكتيلوزيد atractyloside (مركب سام ، يسبب خفض سكر الدم). تحوي البذور بروتينات 36 %، زيتا طيارا ، زيتا دهنيا 38 % (يضم عدة أحماض دهنية غير مشبعة أهمها حمضا الزيت واللينوليك ) ، جليكوزيدات مماثلة لتلك الموجودة في الثمار ، ومواد راتنجية.

الخواص والاستعمالات الطبية :

يعد الشبيث من النباتات السامة والخطرة ولسيما البادرات والنباتات الفتية التي تحتوي على تركيز مرتفع من المكونات السامة. وتشير الأبحاث الى تمتع مركب xanthatin بخواص مانعة للانقسام الخلوي ، وبالتالي إمكانية تأثيره في الحد من تكاثر الخلايا السرطانية.

يتمتع مستخلص الثمار بخواص مطهرة ومضادة لبعض سلالات البكتيريا والفطور ، وتشير المراجع الى خواصه المضادة للتشنج ، الخافضة للسكر.

يستعمل مغلي الأوراق والثمار شعبيا لخواصه المسكنة ، المعرقة ، المدرة ، وفي علاج التهاب الأغشية المخاطية للانف. ويستخدم منقوع الأوراق موضعيا للتخلص من بعض أنواع الطفيليات ، وكمادة قابضة في علاج الجروح والروماتيزم. يستعمل مغلي البذور داخليا للتخلص من الديدان الشريطية ، ويستخدم مطحون البذور (على شكل مرهم أو مستخلص كحولي ) موضعيا كمضاد التهاب وفي علاج الجروح المتقرحة. كما يستخدم مغلي الجذور لخواصه  المقيئة وفي علاج الحمى وداء الخنازير .

محاذير الاستعمال :

النبات سام بكل أجزائه ، تتجلى أعراض التسمم بتهيج الجهاز الهضمي ، اضطرابات تنفسية وسلوكية ، وضعف عام.

استعمالات اخرى :

تستخرج من الأوراق صبغة صفراء اللون تستعمل في صبغ الأنسجة القطنية.

البيئة:

ينمو النبات على أطراف الطرقات والأنهار والقنوات والحقول والأراضي المهجورة. يفضل الأماكن المشمسة. ينمو في معظم الرب ويفضل الرب الفقيرة الجافة. يتحمل انخفاض درجات الحرارة حتى - 15 م.

 الاستزراع والانتاجية:

يكاثر بالبذور التي تنثر في الأرض الدائمة مباشرة في الربيع أو في الخريف ، ويمكن أن يجدد نفسه لاحقاً إذ تنتقل بذوره بواسطة الرياح. تحتاج البذور إلى الرطوبة لتنبت. يعد النبات عشباً ضاراً في العديد من بلدان العامل وأصبح نباتاً غازيا في كثير من المناطق.




علم الأحياء المجهرية هو العلم الذي يختص بدراسة الأحياء الدقيقة من حيث الحجم والتي لا يمكن مشاهدتها بالعين المجرَّدة. اذ يتعامل مع الأشكال المجهرية من حيث طرق تكاثرها، ووظائف أجزائها ومكوناتها المختلفة، دورها في الطبيعة، والعلاقة المفيدة أو الضارة مع الكائنات الحية - ومنها الإنسان بشكل خاص - كما يدرس استعمالات هذه الكائنات في الصناعة والعلم. وتنقسم هذه الكائنات الدقيقة إلى: بكتيريا وفيروسات وفطريات وطفيليات.



يقوم علم الأحياء الجزيئي بدراسة الأحياء على المستوى الجزيئي، لذلك فهو يتداخل مع كلا من علم الأحياء والكيمياء وبشكل خاص مع علم الكيمياء الحيوية وعلم الوراثة في عدة مناطق وتخصصات. يهتم علم الاحياء الجزيئي بدراسة مختلف العلاقات المتبادلة بين كافة الأنظمة الخلوية وبخاصة العلاقات بين الدنا (DNA) والرنا (RNA) وعملية تصنيع البروتينات إضافة إلى آليات تنظيم هذه العملية وكافة العمليات الحيوية.



علم الوراثة هو أحد فروع علوم الحياة الحديثة الذي يبحث في أسباب التشابه والاختلاف في صفات الأجيال المتعاقبة من الأفراد التي ترتبط فيما بينها بصلة عضوية معينة كما يبحث فيما يؤدي اليه تلك الأسباب من نتائج مع إعطاء تفسير للمسببات ونتائجها. وعلى هذا الأساس فإن دراسة هذا العلم تتطلب الماماً واسعاً وقاعدة راسخة عميقة في شتى مجالات علوم الحياة كعلم الخلية وعلم الهيأة وعلم الأجنة وعلم البيئة والتصنيف والزراعة والطب وعلم البكتريا.




بالصور: مع مراعاة التباعد الاجتماعي.. شاهد المحفل القرآني الرمضاني داخل مرقد الامام الحسين (ع)
بعد ان تقطعت بهما السبل.. عائلتان من محافظة كركوك يقصدان مرقد الامام الحسين (ع) للاستغاثة به وممثل المرجعية يوجه بالاستجابة العاجلة لهما
لنشر ثقافة الحفاظ على المخطوطات.. مركز تابع للعتبة الحسينية يشارك بمعرضين بهدف تعريف المشاركين بالتراث الخطي الكربلائي
يضم أماكن للعبادة ومتحف ومكتبة ومضيف.. تعرف على نسب الإنجاز المتقدمة في مشروع صحن العقيلة زينب المجاور لمرقد الامام الحسين (ع)