المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

علم الاحياء
عدد المواضيع في هذا القسم 9405 موضوعاً
تاريخ علم الأحياء وعلمائه
النبات
الحيوان
الأحياء المجهرية
علم الأمراض
التقانة الإحيائية
التقنية الحياتية النانوية
علم الأجنة
الأحياء الجزيئي
علم وظائف الأعضاء
المضادات الحيوية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



البابونج الحقيقي Matricaria recutita L  
  
241   10:53 صباحاً   التاريخ: 26 / 12 / 2020
المؤلف : المركز العربي لدراسة المناطق الجافة والاراضي القاحلة - أكساد
الكتاب أو المصدر : اطلس النباتات الطبية والعطرية في الوطن العربي
الجزء والصفحة :
القسم : علم الاحياء / النبات / النباتات الطبية /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 24 / 11 / 2020 582
التاريخ: 18 / 12 / 2020 292
التاريخ: 3 / 2 / 2021 173
التاريخ: 17 / 2 / 2021 168

البابونج الحقيقي Matricaria recutita L.

.Matricaria chamomilla L.، M. suaveolens L.، Chamomilla officinalis L.، L

الفصيلة : النجمية Asteraceae (المركبة Compositae).

الاسماء المتداولة: البابونج الحقيقي.

الاسماء الاجنبية : Eng. Chamomile German، Fr.Camomill

الوصف النباتي :

عشب حولي ، اجرد ، عطري ، طوله 10-40 سم. الساق بسيطة او متفرعة من القاعدة ، منتصبة او صاعدة ، يتفرع من الاعلى بشكل عذقي . الأوراقي مجزأة بعمق إلى فصوص ضيقة تامة الحافة ، تنتهي بأسلة. الرؤيسات قطرها 1.5 – 2 سم ، طويلة الشمراخ ، تتألف من أزهار لسينية في المحيط وأزهار أنبوبية في المركز. القنابات مستطيلة ، جرداء، حافتها غشائية عريضة ، تامة. كرسي النورة مخروطي طويل. الازهار اللسينية بيضاء ، إهليلجية، تنحني للأسفل بعد الإزهار. الازهار المركزية الانبوبية صفراء. الثمرة اكينة صغيرة ، طولها نحو 1 سم ، مقوسة قليلا ، تحمل 3-5 أضلاع من الجهة البطنية.

الازهار من نيسان / ابريل إلى ايار / مايو.

الموطن والانتشار الجغرافي : اوربي - سيبيري ، متوسطي ، وايراني -توراني.

من أنواعه أيضا :

البابونج الذهبي M auea، نوع حولي متوسطي الانتشار متعدد الفوائد الطبية. يعرف النوع Matricaria chamomilla بالبابونج الحقيقي أو الالماني ، ويسمى النوع : chamomile nobile = ) Anthemis nobile) بالبابونج الروماني أو الإنكليزي .

التاريخ والتراث :

أصل كلمة بابونج من اللغة الفارسية (بابونك) ،

الاسم العلمي للجنس هو الترجمة اللاتينية التي أعطاها النباتيون القدامى للجنس Pahnum والذي كان يطلق أصلا على الجنس Chysanthemum وهو الاقحوان ومن ثم خصص الاسم لهذا الجنس ، أما اللفظ الواصف للنوع recutita من اللاتينية ويعني قائم.

الجزء المستعمل:

الرؤوس المزهرة ، والزيت الطيار المستخرج منها.

المكونات الكيميائية :

زيت عطري طيار، تصل نسبته الى 1.5 %، يحتوي على نسبة تزيد عن 15 % من مركب أزرق يدعى الغاما أزولين chamazulen (ينتج عن تحول الماتريسين matricin بعملية تصبن) ، احاديات تيربين monoterpene، احاديات ونصف تيربين sesquiterpene منها الفا بيزابولول a-bisabolol ومشتقات أوكسديد البيزابولول bisabolol وتصل نسبتها في الزيت الطيار الى 33 %. كما تصل نسبة الفارنيزين farnesen الى 45 %.

مشتقات بوليين polyine، كومارينات cumarine مثل الهرنيارين herniarin والامبيليفيرون umbelliferone. فلافونوئيدات flavonoides على شكل غليكوزيدات احادية الأبيجينين apigenine تصل نسبتها في التويجات الى 5 %. أحماض عضوية عطرية: حمض الانيسيك anisic acid وحمض الفانيليك.vanilic a.

بولي سكاريدات 10 polysaccharide %، وسكاكر سداسية بسيطة ونشاء.

الخواص والاستعمالات الطبية :

تتمتع الازهار والزيت الطيار بخواص مضاد التهاب ، حال لتشنج العضلات الملساء ، مساعد على شفاء الجروح والتقرحات الجلدية. مضاد للبكتيريا ومثبط لنموها ، منشط لتبادل المواد عبر الجلد. ويستعمل العقار داخليا لمعاجلة التشنجات الهضمية والامراض الالتهابية للجهاز الهضمي. كما يستعمل في علاج تخرش الاغشية المخاطية في الفم والحلق والبلعوم والطرق التنفسية العلوية ، ومعاجلة السعال ، والحمى والبرد ، والجروح والحروق.

يستعمل البابونج موضعيا على شكل غراغر لمعاجلة التهاب اللثة ، وعلى شكل نشوق لمعاجلة أمراض الطرق التنفسية الالتهابية ، وعلى شكل غسدولات أو حمامات لمعاجلة التهابات المسالك التناسلية والتهابات الجلد والاغشية المخاطية،وامراض الجلد البكتيرية وللمعالجة الداعمة للجروح والقروح الجلدية. تستخدم مستحضرات البابونج على شكل مغاطس أو حمامات للتخفيف من آلام البواسير وخاصة بعد اجراء عمليات البواسير ، ولمعالجة أكزيما الشرج والنواسير ومعالجة الأمراض اللتهابية النسائية.

يستعمل شعبيا في علاج الأرق والاضطرابات الهضمية وتهيج العين واضطرابات الطمث والنزوف والتقرحات الجلدية والبواسير وحب الشباب وفي حمامات الرضع.

الاستعمالات الاخرى :

يدخل زيت البابونج في تحضير العديد من مستحضرات التجميل ، يتوفر على شكل محافظ وسائل وكرميات ومراهم. تباع مستحضراته بأسماء متعددة Chamomile flowers، Chamomile organic، Classic chamomile الخ .... التأثيرات الجانبية والتداخلآت ومحاذير الاستعمال :

من التأثريات الجانبية المحتملة للبابونج التهاب الملتحمة الأرجي (التهاب العين) ، تهيج الجلد ، تفاعل الأرجي الحاد (ضيق نفس ، ازيز، حكة وطفح) واقياء.

يجب عدم مشاركة البابونج مع ممعيات الدم مثل الكومارين او اية ادوية اخرى لأن البابونج يقلل من فاعليتها. كما يجب تجنب استعماله لدى الحامل او المرضع لأنه قد يسبب تحريض الإسقاط ، كما يجب الحذر لأن بعض مكونات البابونج سببت الضرر لبعض أجنة الحيوانات.

يفتل استخدام النبات بحذر لمن لديهم حساسية لمكونات الزيت العطري أو تهيج جلد سابق. يجب الحذر لأن التناول المديد لشاي البابونج قد يكون له اثر تراكمي علاجي.

البيئة :

البابونج من النباتات المحبة للضوء ، ينمو في الظروف المناخية معتدلة الحرارة وشبه الحارة طالما ان درجة الرطوبة معتدلة والماء متوفر. يتحمل البرودة ، لكن الجو الدافيء ُيحفز النمو ويرفع تركيز المواد الفعالة. تجود زراعته في الأراضي الصفراء والطينية الخفيفة جيدة الصرف ، ذات القلوية الخفيفة الى المعتدلة ، متحمل نسبيا للملوحة.

الاستزراع والإنتاجية :

يكاثر البابونج بالبذور، حيث تتم زراعتها في المشتل ، يحتاج الدونم الواحد الى حوالي 150غ من البذور. يمكن ان تنقل الشتلات للأرض الدائمة بعد حوالي 40 يوما من الزراعة ، مع مراعاة إضافة السماد للارض الدائمة قبل تجهيزها للزراعة.

تروى النباتات مباشرة بعد التشتيل كل 3 - 5 ايام في المرحلة الأولى ، بعدها تباعد فترات الري بمعدل 10 - 15 يوم علما ان نبات البابونج يحتاج الى 10 - 12 رية خلال دورة حياته. تجرى عمليات العزق بعد حوالي 3 أسابيع من التشتيل على ان تكرر عند الضرورة.

يعطي الهكتار 750 - 1000 كغ من النورات الزهرية الجافة البيضاء اللون. ويعطي الطن الواحد من النورات الزهرية الجافة حوالي 3 - 3.5  كغ من الزيت العطري.




علم الأحياء المجهرية هو العلم الذي يختص بدراسة الأحياء الدقيقة من حيث الحجم والتي لا يمكن مشاهدتها بالعين المجرَّدة. اذ يتعامل مع الأشكال المجهرية من حيث طرق تكاثرها، ووظائف أجزائها ومكوناتها المختلفة، دورها في الطبيعة، والعلاقة المفيدة أو الضارة مع الكائنات الحية - ومنها الإنسان بشكل خاص - كما يدرس استعمالات هذه الكائنات في الصناعة والعلم. وتنقسم هذه الكائنات الدقيقة إلى: بكتيريا وفيروسات وفطريات وطفيليات.



يقوم علم الأحياء الجزيئي بدراسة الأحياء على المستوى الجزيئي، لذلك فهو يتداخل مع كلا من علم الأحياء والكيمياء وبشكل خاص مع علم الكيمياء الحيوية وعلم الوراثة في عدة مناطق وتخصصات. يهتم علم الاحياء الجزيئي بدراسة مختلف العلاقات المتبادلة بين كافة الأنظمة الخلوية وبخاصة العلاقات بين الدنا (DNA) والرنا (RNA) وعملية تصنيع البروتينات إضافة إلى آليات تنظيم هذه العملية وكافة العمليات الحيوية.



علم الوراثة هو أحد فروع علوم الحياة الحديثة الذي يبحث في أسباب التشابه والاختلاف في صفات الأجيال المتعاقبة من الأفراد التي ترتبط فيما بينها بصلة عضوية معينة كما يبحث فيما يؤدي اليه تلك الأسباب من نتائج مع إعطاء تفسير للمسببات ونتائجها. وعلى هذا الأساس فإن دراسة هذا العلم تتطلب الماماً واسعاً وقاعدة راسخة عميقة في شتى مجالات علوم الحياة كعلم الخلية وعلم الهيأة وعلم الأجنة وعلم البيئة والتصنيف والزراعة والطب وعلم البكتريا.




بالصور: مع مراعاة التباعد الاجتماعي.. شاهد المحفل القرآني الرمضاني داخل مرقد الامام الحسين (ع)
بعد ان تقطعت بهما السبل.. عائلتان من محافظة كركوك يقصدان مرقد الامام الحسين (ع) للاستغاثة به وممثل المرجعية يوجه بالاستجابة العاجلة لهما
لنشر ثقافة الحفاظ على المخطوطات.. مركز تابع للعتبة الحسينية يشارك بمعرضين بهدف تعريف المشاركين بالتراث الخطي الكربلائي
يضم أماكن للعبادة ومتحف ومكتبة ومضيف.. تعرف على نسب الإنجاز المتقدمة في مشروع صحن العقيلة زينب المجاور لمرقد الامام الحسين (ع)