المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

علم الاحياء
عدد المواضيع في هذا القسم 9656 موضوعاً
تاريخ علم الأحياء وعلمائه
النبات
الحيوان
الأحياء المجهرية
علم الأمراض
التقانة الإحيائية
التقنية الحياتية النانوية
علم الأجنة
الأحياء الجزيئي
علم وظائف الأعضاء
المضادات الحيوية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



الشبث Anethum graveolens L  
  
294   11:13 صباحاً   التاريخ: 6 / 12 / 2020
المؤلف : المركز العربي لدراسة المناطق الجافة والاراضي القاحلة - أكساد
الكتاب أو المصدر : اطلس النباتات الطبية والعطرية في الوطن العربي
الجزء والصفحة :
القسم : علم الاحياء / النبات / النباتات الطبية /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 19 / 11 / 2020 897
التاريخ: 18 / 12 / 2020 508
التاريخ: 14 / 12 / 2020 348
التاريخ: 31 / 1 / 2021 357

الشبث Anethum graveolens L.

 

الفصيلة : الكرفسية Apiaceae

الاسماء المتداولة : الشبث .

الاسماء الاجنبية : Eng. Dill ، Fr. Aneth odorant

الوصف النباتي :

عشب حولي ، ذو رائحة عطرية قوية ، يميل لونه للأخضر المزرق ، أجرد ، طوله 30-60 سم. السوق منتصبة، متفرعة من الاعلى. الأوراق بيضوية إلى مستطيلة في شكلها العام ، طولها 10-30 سم، مقسمة ريشيا من 3-4 . الأوراق السفلية معلاقية : والأوراقية العلوية ذات غمد عريض حافته غشائية والفصول خيطية دقيقة تنتهي بوبرة قاسية.

تضم النورة الخيمية المركبة 15-30 شعاعا ، شبه متساوية ، طول كل منها 3-7 سم. القنابات معدومة سواء على مستوى الخيمة المركبة او البسيطة . الكأس غائبة. التويج 5 بتلات صفراء، شبه مدورة، مثلومة القمة. الاسدية 5 القدم القلمية مخروطية مضغوطة ، الأقلام قصير منتصبة في وقت الازهار ، تنحني للأسفل لاحقا. الثمرة ثنائية الاكينية ، مضغوطة ، طولها 3-6 مم ، إهليلجية، الاضلاع بارزة ، وحافة الضلع مجنحة.الازهار من نيسا ن / ابريل إلى حزيران / يونيو.

الموطن والانتشار الجغرافي : يعتقد أن موطنه الاصلي دول جنوب غربي آسيا. ينتشر في جنوبي أوروبا وحوض البحر المتوسط. زرع في دول فرقي أوروبا ووسط آسيا ومصر.

التاريخ والتراث :

Anethum منAnisum وهو الشبث ، أنبسون كاذب ، يانسون كاذب وأصل الإسم العلمي من اليونانية. أما اسم النوع graveiolens فيعني طعمه الذي يشبه طعم آلبهار.

وقد ذكره الأنطاكي في تذكرته قائلا : ان الشبث بالعسل نافع لأمراض المقعدة كالبواسير ، وانه من المخصوصين بدواء أعضاء التناسل ، حتى ان الجلوس في طبيخه ينقي الارحام من كل مرض وعصارته تحل أمراض الاذن قطورا ، وزيته المطبوخ فيه يحل الإعياء وكل وجع بارد كالخدر والفالج  ".

الجزء المستعمل :

الثمار. وتتميز برائحتها العطرية ومذاقها الذي يشبه مذاق الكراوية.

المكونات الكيميائية:

تحوي الثمار زيتا طيارا تصل نسبته إلى 4 %، يحوي قرابة 63 % من الكارفون carvone إضافة إلى الابيول apiol والميرستيسين myrsticine.

الخواص والاستعمالات الطبية :

يستعمل الشبث في معالجة الاضطرابات الهضمية ، كطارد للغازات ، ومنكه ، يدخل في تركيبه ماء غريب grips water. يسعتل مغلي الثمار شعبيا في علاج اضطرابات التنفس ، والأرق ، والاختلاجات العضلية ، والآفات الهضمية (تحسين الهضم) ، وتنشيط إدرار الحليب ، والحازوقة ، والغازات المعوية ، والآلام المعدية ، وتحسين الشهية ، وتقوية الاظافر.

الأشكال الصيدلانية :

يتوفر الشبث على شكل ثمار جافة ، أو ماء الشبث المقطر أو المركز ، أو زيت الشبث. وتباع تحت أسماء Barker s Mixture، Concentrated Dill Water وغيرها.

محاذير الاستخدام :

يجب عدم استعمال الشبث عند اتباع حمية قليلة الملح (قليلة الصوديوم) لان الشبث يحتوي على كمية كبير من الصوديوم. كما يجب الحذر من الشبث في حال وجود حساسية من التوابل الاخرى لانه يمكن أن يحدث حساسية.

البيئة:

يفضل الترب الخفيفة الرملية أو الطينية المتوسطة جيدة الصرف 7،8 - 5،3 PH. رغم أنه محب للترب الرطبة ، لا يستطيع النبات تحمل الظل.

الاستزراع والانتاجية :

يكاثر النبات بالبذور ، التي تنثر على خطوط بمسافة 45 - 70 سم على تربة جيدة الصرف خفيفة وغنية بالمادة العضوية. يحتاج الهكتار 25 - 30 كغ  / هكتار من البذور. يزرع النبات من أجل الحصول على أوراقه الخضراء والبذور للاستعمال الغذائي.




علم الأحياء المجهرية هو العلم الذي يختص بدراسة الأحياء الدقيقة من حيث الحجم والتي لا يمكن مشاهدتها بالعين المجرَّدة. اذ يتعامل مع الأشكال المجهرية من حيث طرق تكاثرها، ووظائف أجزائها ومكوناتها المختلفة، دورها في الطبيعة، والعلاقة المفيدة أو الضارة مع الكائنات الحية - ومنها الإنسان بشكل خاص - كما يدرس استعمالات هذه الكائنات في الصناعة والعلم. وتنقسم هذه الكائنات الدقيقة إلى: بكتيريا وفيروسات وفطريات وطفيليات.



يقوم علم الأحياء الجزيئي بدراسة الأحياء على المستوى الجزيئي، لذلك فهو يتداخل مع كلا من علم الأحياء والكيمياء وبشكل خاص مع علم الكيمياء الحيوية وعلم الوراثة في عدة مناطق وتخصصات. يهتم علم الاحياء الجزيئي بدراسة مختلف العلاقات المتبادلة بين كافة الأنظمة الخلوية وبخاصة العلاقات بين الدنا (DNA) والرنا (RNA) وعملية تصنيع البروتينات إضافة إلى آليات تنظيم هذه العملية وكافة العمليات الحيوية.



علم الوراثة هو أحد فروع علوم الحياة الحديثة الذي يبحث في أسباب التشابه والاختلاف في صفات الأجيال المتعاقبة من الأفراد التي ترتبط فيما بينها بصلة عضوية معينة كما يبحث فيما يؤدي اليه تلك الأسباب من نتائج مع إعطاء تفسير للمسببات ونتائجها. وعلى هذا الأساس فإن دراسة هذا العلم تتطلب الماماً واسعاً وقاعدة راسخة عميقة في شتى مجالات علوم الحياة كعلم الخلية وعلم الهيأة وعلم الأجنة وعلم البيئة والتصنيف والزراعة والطب وعلم البكتريا.




الانتهاءُ من صناعة الهيكل الخشبيّ لشبّاك مرقد السيّدة زينب (عليها السلام)
تواصل دورات التطوير لملاكات شعبة الخطابة الحسينيّة النسويّة
مصوّرٌ من العتبة العبّاسية المقدّسة يحصد المركز الأوّل في مسابقةٍ دوليّة
مكتبةُ أمّ البنين تستهلّ موسمها الثالث من ورشها العلميّة بتحقيق المخطوطات