المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

علم الاحياء
عدد المواضيع في هذا القسم 9073 موضوعاً
تاريخ علم الأحياء وعلمائه
النبات
الحيوان
الأحياء المجهرية
علم الأمراض
التقانة الإحيائية
التقنية الحياتية النانوية
علم الأجنة
الأحياء الجزيئي
علم وظائف الأعضاء
المضادات الحيوية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



الخمان الاسود Sambucus nigra L  
  
121   01:54 صباحاً   التاريخ: 3 / 12 / 2020
المؤلف : المركز العربي لدراسة المناطق الجافة والاراضي القاحلة - أكساد
الكتاب أو المصدر : اطلس النباتات الطبية والعطرية في الوطن العربي
الجزء والصفحة :
القسم : علم الاحياء / النبات / النباتات الطبية /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 18 / 12 / 2020 80
التاريخ: 11 / 1 / 2021 31
التاريخ: 14 / 1 / 2021 26
التاريخ: 4 / 12 / 2020 144

الخمان الاسود Sambucus nigra L

 

الفصيلة : الأدوكسدية Adoxaceae (الخمانية Caprifoliaceae).

الأسماء المتداولة : البيلسان الأسود ، خمان كبير.

الأسماء الأجنبية : Eng. Black elder، Fr. Sureau noir

الوصف النباتي :

جنبات (أو أشجار) ، ارتفاعها 1 - 6 م. الجذور سطحية غير عميقة. قشرة الأغصان الفتية خضراء يغطيها عديسات رمادية اللون، والأغصان القديمة بنية فاتحة الى رمادية ومشققة. الأوراق مركبة ريشية وترية تتألف من 3 - 7 وريقات، لونها أخضر كامد على السطح العلوي وخضراء مزرقة على الوجه السفلي. الوريقة بيضوية أو مستطيلة ، مؤنفة القمة ، مسننة الحافة ، جرداء ، لا أذنية.

الأزهار عطرة ، مصفرة - بيضاء ، تجتمع في نورات سيمية انتهائية ، منتصبة ، مسطحة واسعة يمكن أن يصل عرضها الى 20 سم أو أكثر ، كثيفة الأزهار ، تملل 5 أفرع رئيسة. الكأس قصيرة جدا ، ملتحمة السبلات ، خماسية الفصوص. التويج دولابي ، خماسي الفصوص. المذكر 5 أسدية. المأنث ثلاثي الكرابل ، المبيض سفلي ، المياسم لاطئة عددها ثلاثة. الثمرة عنبة ، سوداء - بنفسجية ، تحتوي على عصير أحمر - دموي. البذور 3 - 5 ، بنية ، بيضوية. الازهار من نيسان / أبريل الى أيار / مايو.

الموطن والانتشار الجغرافي :

ينتثر النبات في أوروبا وغربي أسيا ، ويزرع في العديد من مناطق العامل.

التاريخ والتراث :

الاسم العلمي للجنس هو الاسم اللاتيني القديم لهذا النبات واسم النوع nigra تعني أسود إشارة إلى اللون الأسود لثماره.

الجزء المستعمل :

الأزهار المجففة (عطرية) ، الأوراق الطازجة أو المجففة ، الثمار الناضجة الطازجة أو المجففة ، قشرة الأغصان (تنزع في فصل الربيع دون الفلين).

المكونات الكيميائية :

الأزهار :

زيت طيار 0.1 - 0.3 % ، ستيرولات ، مركبات ثلاثية التيربين (ألفا وبيتا أميرين) ، أحماض دسمة واستراتها ، فلافونوئيدات مثل الاستراغالين astragalin، نيكوتيفلورين nicotiflorin، أضافة أحت مشتقات حمض السيناميك.

الأوراق:

فلافونوئيدات ، ثلاثيات تيربين ، ستيرولات ، مولدات السيان cyanogenetic compounds وانزمي البرونازين Prunasin وبعض الألكانات.

الثمار :

فلافونوئيدات وأنتوسيانيدات ، زيت طيار وغليكوزيدات سيانوجينية وبشكل خاص في البذور مع انزيم البرونازين. أحماض عضوية ، معادن (بوتاسيوم ، فوسفور وكالسيوم).

البذور :

زيوت دسمة وليكتينات lectins.

القشور :

مركبات ثلاثية التيربين triterpene مثل ألفا أميرين والبيتولين betuline وحمض الأورزوليك ursolic acid ، الغول السيريلي ، ستيرولات ، مواد دباغية وآثار من زيت طيار ، لكتينات.

الخواص والاستعمالات الطبية :

يتمتع النبات بخواص مضاد التهاب ، مضاد بكتيريا وفيروسات ، مضاد للسكري. تعد أزهار البيلسان من الملينات التي تزيد الإفرازات القصبية النافعة للصدر وتستعمل في حالات السعال ، الربو ، التهاب القصبات ، الحمى وأمراض البرد والروماتيزم.

يستعمل مغلي الثمار المجففة ملينا ، ويستعمل شراب الثمار الغضة مسكنا لتوتر الأعصاب وآلام عرق النسا. يستعمل اللحاء والأوراق في علاج الروماتيزم وزيادة الادرار البولي. يستعمل مغلي الأزهار موضعيا على شكل غسول فموية لعلاج التهاب الحنجرة وآلام الأسنان ، أو على شكل دهون وكمادات لعلاج التخرشات والالتهابات الجلدية، الجروح  والحروق ، وعلاج داء الصدف.

الأشكال الصيدلانية :

يتوفر البيلسان على شكل مرهم ومحلول مائي للحاء والأوراق ، زيت ، محاليل ، محاليل خمرية. تباع تحت أسماء مثل Elderberry power، Elder flowers.

استعمالات اخرى :

يستعمل عصير البيلسان في صبغ الشعر ويدخل في تركيب المراهم المعطرة. يصنع الأولاد من السوق المجوفة للبيلسان المزامير و ألعاب النفخ الأخرى وفي بعض الأحيان يسبب البيلسان عند هؤلاء سمية سيانيدية.

التأثيرات الجانبية ، التداخلات والمحاذير : يمكن أن يسبب تناول ثمار أو أوراق البيلسان أسهالا وأقياء.

يجب استخدام المنتجات الحاوية البيلسان بحذر بسبب احتمال الإصابة بالسمية السعيانيدية.

يجب عدم تناول الأوراق والساق والأجزاء الخضراء من النبات فهي سامة. كما يجب تجنب استعمال النبات لدى الحامل  والمرضع.

يجب عدم تناول البيلسان دون طبخ أبدا بسبب احتمال حدوث السمية السيانيدية.

البيئة :

ينتشر البيلسان الأسود في المناطق المعتدلة والباردة من العامل وينمو بريا في الأراضي الحراجية الرطبة على ضفاف الأنهار وفي الهضاب والجبال وبين أشجار الغابات.

الاستزراع والإنتاجية :

يكاثر النبات بالبذور والعقل الجذرية . تنثر البذور في التربة مباشرة أو تزرع في المشتل ومن ثم تنقل الغراس إلى الأرض الدائمة. كذلك يمكن زراعة العقل الجذرية في الشتاء ، وتحتاج للري في الصيف في بداية عمر الغراس.




علم الأحياء المجهرية هو العلم الذي يختص بدراسة الأحياء الدقيقة من حيث الحجم والتي لا يمكن مشاهدتها بالعين المجرَّدة. اذ يتعامل مع الأشكال المجهرية من حيث طرق تكاثرها، ووظائف أجزائها ومكوناتها المختلفة، دورها في الطبيعة، والعلاقة المفيدة أو الضارة مع الكائنات الحية - ومنها الإنسان بشكل خاص - كما يدرس استعمالات هذه الكائنات في الصناعة والعلم. وتنقسم هذه الكائنات الدقيقة إلى: بكتيريا وفيروسات وفطريات وطفيليات.



يقوم علم الأحياء الجزيئي بدراسة الأحياء على المستوى الجزيئي، لذلك فهو يتداخل مع كلا من علم الأحياء والكيمياء وبشكل خاص مع علم الكيمياء الحيوية وعلم الوراثة في عدة مناطق وتخصصات. يهتم علم الاحياء الجزيئي بدراسة مختلف العلاقات المتبادلة بين كافة الأنظمة الخلوية وبخاصة العلاقات بين الدنا (DNA) والرنا (RNA) وعملية تصنيع البروتينات إضافة إلى آليات تنظيم هذه العملية وكافة العمليات الحيوية.



علم الوراثة هو أحد فروع علوم الحياة الحديثة الذي يبحث في أسباب التشابه والاختلاف في صفات الأجيال المتعاقبة من الأفراد التي ترتبط فيما بينها بصلة عضوية معينة كما يبحث فيما يؤدي اليه تلك الأسباب من نتائج مع إعطاء تفسير للمسببات ونتائجها. وعلى هذا الأساس فإن دراسة هذا العلم تتطلب الماماً واسعاً وقاعدة راسخة عميقة في شتى مجالات علوم الحياة كعلم الخلية وعلم الهيأة وعلم الأجنة وعلم البيئة والتصنيف والزراعة والطب وعلم البكتريا.




مركزُ تُراثِ البَصرةِ يستهدفُ شَريحةَ الشَّبابِ بمَعرِضٍ خاصٍّ بنتاجاتِهِ الفِكريَّة
مراحلُ متقدّمة تصل إليها أعمالُ الهيكل الخشبيّ لشبّاك السيّدة زينب (عليها السلام) وتواصلٌ بأعمال أجزائه المعدنيّة
مشروع طائر السمّان يُنتج 20 ألف طائرٍ شهريّاً ويضع خطّةً لمضاعفة الإنتاج
بالتخدير المناطقيّ: معالجة التهاب العصب السابع لمريضٍ بعد معاناة دامت (4) سنوات