المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

علم الاحياء
عدد المواضيع في هذا القسم 9073 موضوعاً
تاريخ علم الأحياء وعلمائه
النبات
الحيوان
الأحياء المجهرية
علم الأمراض
التقانة الإحيائية
التقنية الحياتية النانوية
علم الأجنة
الأحياء الجزيئي
علم وظائف الأعضاء
المضادات الحيوية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



التانينات (عفصات ، مركبات دباغية) Tannins  
  
201   12:13 صباحاً   التاريخ: 30 / 11 / 2020
المؤلف : المركز العربي لدراسة المناطق الجافة والاراضي القاحلة - أكساد
الكتاب أو المصدر : اطلس النباتات الطبية والعطرية في الوطن العربي
الجزء والصفحة :
القسم : علم الاحياء / النبات / النباتات الطبية /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 12 / 1 / 2021 32
التاريخ: 23 / 12 / 2020 93
التاريخ: 18 / 12 / 2020 85
التاريخ: 29 / 11 / 2020 111

التانينات (عفصات ، مركبات دباغية) Tannins

 

مركبات معقدة التركيب ، عديدة الفينول Polyphenols، تنتشر بكثرة في المملكة النباتية. أهم الفصائل النباتية الغنية بالتانينات : البلوطية ، الفولية ، الوردية والصفصافية.

توجد التانينات بشكل رئيسي في لحاء النباتات وجذورها واحيانا في الاوراق ، وقد توجد في الثمار غير الناضجة ولكنها تختفي تماما عند نضجها متحولة إلى أحماض عضوية.

فوائد التانينات للإنسان 

عرفت التانينات (المواد الدباغية) منذ القديم ، استعمل مصطلح تانين لاول مرة من قبل سيغوين Seguin عام 1796م للدلالة على المواد التي توجد في الخلاصات النباتية والقادرة على الاتحاد مع بروتينات جلود الحيوانات وترسيبها ومنع تفسخها (استخدمت محاليل قلف أشجار السنديان الغنية بالتانينات لحفظ جلود الحيوانات ودباغتها). تتمتع بتأثير قابض وتستعمل في علاج الإسهال ، الجروح والحروق ، اضافة لاستعمالها كمطهر للسطوح الملتهبة. وقد بينت الابحاث تأثيرها الإيجابي كمضاد اورام ، وتستعمل في علاج التسممات الناتجة عن القلويدات ، حيث تعمل على ترسيبها والتخلص منها. تراجع استعمالها الداخلي بعد الحرب العالمية الثانية بعد اكتشاف تأثيرها الموذي للكبد. استخدمت محاليل التانينات قديما في صناعة حبر الكتابة.

فوائد التانينات للنبات 

تشكل التانينات احد مصادر الطاقة التي يحتاجها النبات لإتمام عمليات الايض ، تتمتع التانينات بخواص مطهرة (فينولات معقدة) تقي النبات من الامراض البكتيرية والفطرية والفيروسية.

الخواص الطبيعية والكيميائية للتانينات 

1- مركبات غير متبلورة ، تذوب بالماء والكحول والجليسرين ولا تذوب في الإيثر أو البنزين ، وعندما تذوب في الماء تكون مستحلباً حامضا قابض الطعم.

2- في المحاليل القلوية تمتص  التانينات الأوكسجين O2 من الجو وتتحول الى اللون الاسود.

3- تتكون من تجمع عدد قليل من الفينولات البسيطة ذات الوزن الجزيئي المنخفض (تانينات كاذبة)، وكلما ازداد عدد الفينولت في التجمع ازداد الوزن الجزيئي للتانين وازداد تعقيدا ( يتراوح الوزن الجزيئي للتانينات الحقيقية

من 1000 إلى 5000 ).

4- توجد في النباتات على شكل خليط من المركبات الفينولية صعبة الفصل ، وقد يرتبحط بعض التانينات في الطبيعة مع السكر على شكل جليكوزيدات ، وعند تحللها تنتج مركبات فينولية بسيطة (بيرجالول ، كاتيكول). يتوقف اللون الناجت من اضافة املاح الحديد الى محاليل التانينات على نوع المركبات الفينولية الناتجة من التحلل وعليه فإننا نجد نوعين منها :

تانينات البيروجالول : تتميز بتحريرها مركب البيروجالول عند تسخينها ، وعند غليها بوجود حمض كلور الماء Hcl تتحلل جزئيا معطية حمض جاليك gallic acid او حمض الإيلاجيك ellagicacid (ذوابين في الماء) ، كما تعطي افراد هذه المجموعة لونا ازرق عند اضافة محلول الحديديك المتعادل اليها.

تانينات الكاتيكول : تتميز بتنحريرها مركب الكاتيكول عند تسخينها ، وعند غليها مع حمض كلور الماء تتحلل جزئيا معطية مركبات حمراء تدعى فلوبوفين phlobophenes .

يمكننا إعادة تقسيم التانينات بشكل اخر الى المجموعات الرئيسية التالية :

1- التانينات القابلة للحلمهة hydrolysable tannins (الغالوتانينات gallotannins )

يمكن حلمهتها بواسطة الأحماض أو الانزيمات مثل انزمي التناز tannase، تتشكل من العديد من جزيئات الأحماض الفينولية مثل حمض الغاليك gallic acid وحمض هكزا هيدروكسي دي فينيك hexahydroxydiphenic acid، وتتحد بروابط أستيرية مع الغلوكوز. عرف هذا النوع من التانينات في التقسيم السابق على انه تانينات البيروجالول ومن امثلتها التانينات الموجودة في نبات الراوند ، الكستناء ، قشور ولحاء الرمان ، لحاء البلوط ، وفي السماق.

2 - التانينات المتكثقة  condensed tannins (طليعة الانتوسيانيدين (Proanthocyanidins

غير محبة للحلمهة وغير قابلة للحلمهة بسهولة الى جزيئات ابسط كما انها لا تحتوي على جزء سكري ، وانها على قرابة من الأصبغة الفلافونويدية. تتحول التانينات المتكثفة عند معالجتها بالأحماض او بالانزيمات الى مركبات غير ذوابة حمراء اللون تعرف باسم الفلوبافينات phlobaphenes. تعطي الفلوبافينات اللون الاحمر المميز للعديد من العقاقير مثل لحاء الكينا الأحمر ، وتعطي بالتقطير الجاف الكاتيكول catechol ولذلك تدعى بتانينات الكاتيكول انفة الذكر. ومن امثلتها التانينات الموجودة في اوراق الشاي ، ثمار التوت البري ، وثمار الزعرور البري.

3- التانينات المعقدة : اصطلاح يطلق على مجموعة التانينات المخلقة من التانينات القابلة للحلمهة والتانينات المتكثقة.

4- التانينات الكاذبة : مركبات ذات وزن جزيئي منخفض (حمض الغاليك ، الكاتيكين ، حمض الكلوروجينيك) مقارنة مع التانينات الحقيقية ، من أمثلتها بعض تانينات الراوند ، المتة ، والقهوة.




علم الأحياء المجهرية هو العلم الذي يختص بدراسة الأحياء الدقيقة من حيث الحجم والتي لا يمكن مشاهدتها بالعين المجرَّدة. اذ يتعامل مع الأشكال المجهرية من حيث طرق تكاثرها، ووظائف أجزائها ومكوناتها المختلفة، دورها في الطبيعة، والعلاقة المفيدة أو الضارة مع الكائنات الحية - ومنها الإنسان بشكل خاص - كما يدرس استعمالات هذه الكائنات في الصناعة والعلم. وتنقسم هذه الكائنات الدقيقة إلى: بكتيريا وفيروسات وفطريات وطفيليات.



يقوم علم الأحياء الجزيئي بدراسة الأحياء على المستوى الجزيئي، لذلك فهو يتداخل مع كلا من علم الأحياء والكيمياء وبشكل خاص مع علم الكيمياء الحيوية وعلم الوراثة في عدة مناطق وتخصصات. يهتم علم الاحياء الجزيئي بدراسة مختلف العلاقات المتبادلة بين كافة الأنظمة الخلوية وبخاصة العلاقات بين الدنا (DNA) والرنا (RNA) وعملية تصنيع البروتينات إضافة إلى آليات تنظيم هذه العملية وكافة العمليات الحيوية.



علم الوراثة هو أحد فروع علوم الحياة الحديثة الذي يبحث في أسباب التشابه والاختلاف في صفات الأجيال المتعاقبة من الأفراد التي ترتبط فيما بينها بصلة عضوية معينة كما يبحث فيما يؤدي اليه تلك الأسباب من نتائج مع إعطاء تفسير للمسببات ونتائجها. وعلى هذا الأساس فإن دراسة هذا العلم تتطلب الماماً واسعاً وقاعدة راسخة عميقة في شتى مجالات علوم الحياة كعلم الخلية وعلم الهيأة وعلم الأجنة وعلم البيئة والتصنيف والزراعة والطب وعلم البكتريا.




مركزُ تُراثِ البَصرةِ يستهدفُ شَريحةَ الشَّبابِ بمَعرِضٍ خاصٍّ بنتاجاتِهِ الفِكريَّة
مراحلُ متقدّمة تصل إليها أعمالُ الهيكل الخشبيّ لشبّاك السيّدة زينب (عليها السلام) وتواصلٌ بأعمال أجزائه المعدنيّة
مشروع طائر السمّان يُنتج 20 ألف طائرٍ شهريّاً ويضع خطّةً لمضاعفة الإنتاج
بالتخدير المناطقيّ: معالجة التهاب العصب السابع لمريضٍ بعد معاناة دامت (4) سنوات