المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الادارة و الاقتصاد
عدد المواضيع في هذا القسم 2795 موضوعاً
المحاسبة
ادارة الاعمال
علوم مالية و مصرفية
الاقتصاد
الأحصاء

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



رأي فريدمـان في السياسـة النقديـة  
  
52   01:29 صباحاً   التاريخ: 15 / 10 / 2020
المؤلف : د . جعفر طالب احمد الخزعلي
الكتاب أو المصدر : تاريخ الفكر الاقتصادي (دراسة تحليلية للأفكار الاقتصادية عبر الحقب الزمنية) الجزء...
الجزء والصفحة : ص255-258
القسم : الادارة و الاقتصاد / الاقتصاد / التحليل الأقتصادي و النظريات /

• رأيـه في السياسـة النقديـة  

انطلق فريدمان ومجموع المفكرين المناصرين لنظريته الى ان السياسة النقدية هي الاساس في افكار المدرسة وقد استفاد فريدمان من تراكم الخبرات والافكار السابقة ووضع للمدرسة مجموعة من الفروض الا وهي : ـ 

ـ ان التقلبات التي تحدث في اقتصاديات الدول يكون سببها حدوث تغيرات في السياسة النقدية وليس التقلبات في في جانب الطلب الخاص .
ـ ان عرض النقد لا يؤثر على مستوى التوازن في الأمد الطويل وينبغي عدم النظر الى العلاقات التناسبية بين التغيرات النقدية ومستوى الاسعار كظاهرة في السياسة الاقتصادية .

ـ ان السياسة النقدية هي الاساس والأداة الفعالة في تحديد الاستقرار الاقتصادي ، وللنقود تأثير مباشر على الانفاق الكلي وعلى الدخل ضمن المدة القصيرة ، وان استبعاد دور الدولة من النشاط الاقتصادي وحصره في اضيق نطاق هو ضرورة .

ـ سرعة تداول النقود يكون لها درجة من الثبات النسبي ويمكن التنبؤ بها ، وتتأثر بمجموعة من العوامل تختلف عن تلك التي تتأثر في عرض النقود ، ومن ثم فإن التحرك في سرعة تداول النقود يكون مستقلاً (1)، ويرى المفكر فريدمان والنقديون ان الكميات في عرض النقد ثابتة ويعتقدون ان هذا هو المنهج السليم الذي يقلل من التقلبات في الناتج والعمالة وهم لا يرون هناك حاجة لسياسات مرنة لتحقيق الاستقرار لأن السياسات المرنة وفق ما يعتقدون بها بأنها تؤدي الى العبث في الاستقرار والاقتصاد مما يميل الى التغير حتى يتم التشغيل الكامل .

وكان رأي المدرسة الكينزية على العكس من ذلك حيث يرى العالم الاقتصادي كينز بأن السياسات المرنة تؤدي الى الاستقرار ، ويرون ان علاج البطالة لا يتحقق باستعمال ادوات السياسة النقدية ، لهذا فإن تقلبات مستويات الدخل والناتج والتشغيل تعود الى أخطاء السياسات النقدية او الى التدخل الحكومي في آليات السوق وهكذا فإن الطلب الكلي يتأثر بالتغير الذي يحصل في الإنفاق النقدي الذي يتوقف بدوره على كمية النقود مضروبة بسرعة تداولها ونظراً لأن معدلات الاسعار و الأجور لا تتكيف مع انخفاض عرض النقود والانخفاض المصاحب له في الطلب الكلي فإنه ينشأ ارتفاع في مستوى البطالة وإنكماش النقد(2)
ان انصار هذه المدرسة النقدية ينظرون الى السياسة النكينزية المرنة انها تؤدي الى حالة عدم الاستقرار والسبب هو ان معلوماتها عن حجم السياسة الكلية وتوظيفها غير كاف ، لذلك فإن نماذج التوقعات تعطي نتائج صحيحة وسياسة الاستقرار المرنة سوف تكون مساوئها اكثر من محاسنها وان الحل هو عدم اتباع هذه السياسة والعمل على زيادة عرض النقد بمعدل محدود وثابت يعادل نمو الاقتصاد القومي في الاجل الطويل (3)

يميل اصحاب هذه النظرية نحو القطاع الخاص وتطويره وابعاد دور الدولة حيث يرى اصحاب هذه المدرسة ان الاقتصاد الخاص هو الاساس في العملية الانتاجية ويتصف بالاستقرار وان للتدخل الحكومي اضراره اكبر من نفعه ، فالحكومة لديها سياستها ومهامها التي تقوم بها مثل زيادة معدلات عرض النقود والإنفاق الحكومي والضرائب والحد من عجز ميزانية الدولة وغيرها(4) ، ويعارض النقـديون وعلى رأسهم فريدمان اي إجراءات تدخلية عبر السياسة المالية . 

ان توفر الاستقرار الاقتصادي من خلال إجراء بعض التغيرات المقصودة في مجال الضرائب والنفقات إجراء سليم في حالة اذا ما رافقت هذه العملية سياسة نقدية سليمة ، لأن السياس المالية التوسعية لا تؤدي الى المضاعفة من الداخل التي كان كينز يتوقع حدوثها ، انما ستؤدي الى رفع سعر الفائدة ومن ثم تخفيض الاستثمار الخاص ، ان الجديد في منظري مدرسة شيكاغو النقودية هو نظرتهم للسلع الحقيقية كسلع بديلة عن النقود ، وقد أدخل فريدمان العائد المتوقع على السلع مقارن بالعائد على النقود ويقول (ان التغيرات في الإنفاق الكلي يمكن تفسيره مباشرة بالتغيرات في كمية النقود) ولكن كينز لم يعطي للسلع والاصول الأهمية المطلوبة . 

نظر فريدمـان لنظرية كينز ووجد فيها ان كينز حلل دالة تفضيل السيولة ووجد ان العائد ثابت ولكن فريدمان اختلف في هذا الجانب ووجد العكس حيث انه ناقش العائد المتوقع الذي يتم حيازتها كودائع مصرفية وذلك متأتي بسبب المنافسة في الصناعة المصرفية ووصل الى هذا الاستنتاج ومن خلال افتراضه ان السلع الحقيقية هي بدائل النقود ، وان العائد على النقود غير ثابت بل متغير ، ووجد فريدمان استقرار دالة الطلب على النقود ، بينما يرى كينز العكس كونها غير مستقرة .
من كل ما تقدم من ظروف وملابسات التي تم ذكرها وكذلك من المتغيرات التي طرأت على الاقتصاد الامريكي جعل المدافعون عن افكار فريدمـان يقنعون المجتمع من كافة فئاته مسؤولين ومنتجين ومستهلكين بالعودة الى السوق التنافسي وتخلي إشراف الدولة لما فيه من حرية اقتصادية في التحرك والابداع بعيداً عن تدخل الدولة في الشأن الاقتصادي ، وبالإمكان تحقيق الرفاهية الاقتصادية وحصلت الاستجابة وان دور الدولة جني الضرائب لتوفير العوائد وليس لإعادة توزيع الدخل مقابل تخليها عن النشاط الاقتصادي ، وحصلت الفائدة للساعين الى العمل الحقيقي واستفاد منها اصحاب الدخول العالية وخسر المنتجين الذين يعتمدون على إعانات الدولة . 
لقد التزم الرئيس الامريكي رونالد ريغن في آراء المدرسة النقدية وكذلك رئيسة الوزراء البريطانية ماركريت تاتشر ضمن فترة تواجدهم ولكن السياسيين حكام الدول الآخرين لم يلتزموا الافكار الفريدمانية لأن ادارة ريغن تبنّت مشروع السياسة النقدية الانكماشية ، ان الجديد في نظرية فريدمـان بأنه يوجد هناك فرق بين المعدل الطبيعي والمعدل الفعلي للبطالة وبإعتقاده فإن المعدل الفعلي للتضخم يتساوى مع المعدل المتوقع للتضخم ، ويرى ان منحنى فيليبس يصبح عمودياً في المدى الطويل .  

ووجد فريدمان في الليبرالية  ونظام السوق الحر هو افضل الخيارات للنشاط الاقتصادي ، وقد ظهرت على اعقاب افكار المفكر فريدمان مدرسة جديدة في سبعينيات القرن العشرين سميت بمدرسة الكلاسيكيين الجدد .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

1ـ نبيل جعفر، تطور الفكر من افلاطون الى فريدمـان ، مصدر سابق ، ص206 .

2ـ حازم الببلاوي ، دليل الرجل العادي الى تاريخ الفكر الاقتصادي ، دار الشروق للنشر ، القاهرة ، ط1 ، 1995 ، ص 156 .

3ـ جيمس جوارتيني وريجارد استروب ، الاقتصاد الكلي الاختيار العام والخاص ، ترجمة عبد الفتاح وعبد الرحمن وعبد العظيم محمد ، دار المريخ ، الرياض ، السعودية ، ص426 . 

4ـ تومي صالح ، مبادئ الاقتصاد الكلي ، دار اسامة ، عمان ، الاردن ، 2004 .




علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





لقد مرت الإدارة المالية بعدة تطورات حيث انتقلت من الدراسات الوصفية إلى الدراسات العملية التي تخضع لمعايير علمية دقيقة، ومن حقل كان يهتم بالبحث عن مصادر التمويل فقط إلى حقل يهتم بإدارة الأصول وتوجيه المصادر المالية المتاحة إلى مجالات الاستخدام الأفضل، ومن التحليل الخارجي للمؤسسة إلى التركيز على عملية اتخاذ القرار داخل المؤسسة ، فأصبح علم يدرس النفقات العامة والإيرادات العامة وتوجيهها من خلال برنامج معين يوضع لفترة محددة، بهدف تحقيق أغراض الدولة الاقتصادية و الاجتماعية والسياسية و تكمن أهمية المالية العامة في أنها تعد المرآة العاكسة لحالة الاقتصاد وظروفه في دولة ما .و اقامة المشاريع حيث يعتمد نجاح المشاريع الاقتصادية على إتباع الطرق العلمية في إدارتها. و تعد الإدارة المالية بمثابة وظيفة مالية مهمتها إدارة رأس المال المستثمر لتحقيق أقصى ربحية ممكنة، أي الاستخدام الأمثل للموارد المالية و إدارتها بغية تحقيق أهداف المشروع.






مركز القرآن الكريم في العتبة العلوية يستأنف محافله القرآنية الأسبوعية
قسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية يعلن عن نتائج الاختبارات الأسبوعية الأربعة لشهر صفر الخير
تصنيع المعدات والمكائن في العتبة العلوية .. أعمال حرفية متميزة تنفذها سواعد شبابية عراقية واعدة
الأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة تكرم وفد العتبة العلوية المشارك في مراسيم شهادة الإمام العسكري(ع) وتثمن الجهود المبذولة