المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الزراعة
عدد المواضيع في هذا القسم 7051 موضوعاً
الفاكهة والاشجار المثمرة
المحاصيل
نباتات الزينة والنباتات الطبية والعطرية
الحشرات النافعة
تقنيات زراعية
التصنيع الزراعي
الانتاج الحيواني
آفات وامراض النبات وطرق مكافحتها

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



الوصف النباتي للخيار  
  
60   11:23 صباحاً   التاريخ: 25 / 9 / 2020
المؤلف : د. احمد عبد المنعم حسن
الكتاب أو المصدر : انتاج محاصيل الخضر (1991)
الجزء والصفحة : ص 220-221
القسم : الزراعة / المحاصيل / محاصيل الخضر / القرعيات / الخيار /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 9 / 4 / 2017 54
التاريخ: 25 / 9 / 2020 55
التاريخ: 27 / 9 / 2020 41
التاريخ: 27 / 9 / 2020 228

الوصف النباتي للخيار

الخيار نبات عشبي حولي، ويحتاج إلى موسم نمو دافئ وقصير نسبيا.

يتكون عند إنبات البذرة جذر أولي قوى يتعمق سريعا بمعدل 2٫5 سم يوميا، حتى يصل إلى عمق 120 سم، كما تنمو منه جذور جانبية قوية في جميع الاتجاهات، وتمتد بقدر انتشار النموات الخضرية على سطح التربة، ويتفوق بعضها على الجذر الأصلي في الطول.

ساق الخيار مدادة، مغطاة بشعيرات خشنة، لها أربعة أضلاع تتفرع بدرجة قليلة، وتنمو لمسافة 120 - 240 سم، وتتكون منها محاليق غير متفرعة.

أما الأوراق فلها عنق طويل، ونصلها عريض، ويتكون من خمسة فصوص، والفص العلوي مدبب يأخذ شكل زاوية حادة في قمته، ويصنع زاوية منفرجة مع الفصين التاليين له.

تحمل معظم أصناف الخيار أزهارا مذكرة وازهارا مؤنثة على نفس النبات ؛ أي إنها تكون وحيدة الجنس وحيدة المسكن moroecious ، إلا أنه توجد أصناف قليلة تحمل أزهارا مذكرة وأزهارا خنثى على نفس النبات - أي تكون andromonoccious - مثل الصنف ليمون Lemon، وأصناف أخرى كثيرة تحمل أزهارا مؤنثة فقط، وتعرف بأنها gynoecious ؛ مثل معظم أصناف الزراعات المحمية. وتختلف نسبة الأزهار المذكرة إلى الأزهار المؤنثة من صنف لآخر، وتتأثر بالظروف البيئية.

تحمل الأزهار المؤنثة عادة مفردة في باطن الأوراق ، ولو أنه قد تتكون - أحيانا - زهرتان مؤنثتان أو أكثر في إبط الورقة الواحدة ، أما الأزهار المذكرة .. فتحمل غالبا في عناقيد من خمس أزهار في اباط الأوراق الأخرى، وتكون الزهرة المؤنثة فوق متاعية ؛ حيث يظهر المبيض بوضوح أسفل الكأس والتويج. ويتكون الكأس من خمس بتلات ، ويتكون التويج من خمس بتلات صفراء ، وتكون الأسدية فيها أثرية ، أما المتاع.. فيتكون من مبيض به 4 - 5 مساكن ، وقلم قصير سميك. وتوجد بكل مسكن عدة صفوف طويلة من البويضات. والأزهار المذكرة ذات عنق طويل، وتتشابه مع الأزهار المؤنثة في الكأس والتويج، وتختلف عنها في احتوائها على محيط من ثلاثة اسدية. تحتوى إحداها على متك، وتحتوي كل من السداتين الباقيتين على متكين، كما لا تحتوي الزهرة المذكرة على متاع.

يكون ميسم الزهرة مستعدا لاستقبال حبوب اللقاح طوال اليوم الذي تتفتح فيه الزهرة ، ولكن ينتهي التلقيح - غالبا - قبل الثالثة عصرا، وأنسب وقت لذلك هو الصباح الباكر. وتتراوح نسبة التلقيح الخلطي في الخيار من 65 -70% ، وهو يتم بواسطة الحشرات. ويعتبر نحل العسل من أهم الحشرات الملقحة؛ حيث يقوم - وحده - بنحو 84-96% من حالات التلقيح.

يجب ان تحمل عدة مئات من حبوب اللقاح الى كل زهرة حتى يحدث اخصاب كامل، ويتطلب العقد الجيد ان يزور النحل كل زهرة من 8-10 مرات. ويزيد عدد البذور في الثمرة مع زيادة عدد زيارات النحل حتى 40-50 زيارة لكل زهرة، ولكن لا تلزم سوى 20 زيارة فقط لكل زهرة، للحصول على اعلى محصول. ويؤدي ضعف التلقيح الى انتاج ثمار مشوهه، كما يستلزم التلقيح الجيد توفير خلية نحل لكل فدان من الأصناف الوحيدة الجنس الوحيدة المسكن، تزيد الى 3 خلايا للفدان في حالة الأصناف الانثوية gynoecious، والتي تزرع معها ملقحات.

تختلف ثمار الخيار في الطول من 8-40 سم او اكثر حسب الصنف. ويتراوح طول معظم الأصناف الامريكية التي تؤكل طازجة (slicing varieties) من 17-22 سم. ويكون لون الثمار اخضر قبل النضج، ثم يتحول الى ابيض مصفر، او بني بعد النضج. تبدو مساكن المبيض في القطاع العرضي كمثلث، وتمتلئ بالبذور والمشيمة، وتوجد طبقة سميكة نسبيا من اللب الأبيض، او الأبيض المخضر، بين المشيمة وجلد الثمرة. وتوجد على الثمار اشواك صغيرة (spines) تكون غالبا بيضاء اللون في الأصناف التي تؤكل طازجة، وسوداء في أصناف التخليل pickling varieties، ثم يتغير لون هذه الاشواك عند النضج الى اللون الأبيض المصفر، والى اللون الأصفر الذهبي او البرتقالي او البني في مجموعتي الأصناف على التوالي. وقد تكون الاشواك غير ظاهرة في بعض الأصناف.

تحتوي المثرة الواحدة على 400-600. بذرة والبذور الناضجة منضغطة، وبيضاوية ذات اطراف مدببة، وسطحها ناعم، ولونها كريمي، غلاف البذرة سميك، ويحتوي بداخلة على الاندوسبرم والجنين، وتشغل الفلقتان معظم حجم البذرة.




الإنتاج الحيواني هو عبارة عن استغلال الحيوانات الزراعية ورعايتها من جميع الجوانب رعاية علمية صحيحة وذلك بهدف الحصول على أعلى إنتاجية يمكن الوصول إليها وذلك بأقل التكاليف, والانتاج الحيواني يشمل كل ما نحصل عليه من الحيوانات المزرعية من ( لحم ، لبن ، صوف ، جلد ، شعر ، وبر ، سماد) بالإضافة إلى استخدام بعض الحيوانات في العمل.ويشمل مجال الإنتاج الحيواني كل من الحيوانات التالية: الأبقـار Cattle والجاموس و غيرها .



الاستزراع السمكي هو تربية الأسماك بأنواعها المختلفة سواء أسماك المياه المالحة أو العذبة والتي تستخدم كغذاء للإنسان تحت ظروف محكمة وتحت سيطرة الإنسان، وفي مساحات معينة سواء أحواض تربية أو أقفاص، بقصد تطوير الإنتاج وتثبيت ملكية المزارع للمنتجات. يعتبر مجال الاستزراع السمكي من أنشطة القطاعات المنتجة للغذاء في العالم خلال العقدين الأخيرين، ولذا فإن الاستزراع السمكي يعتبر أحد أهم الحلول لمواجهة مشكلة نقص الغذاء التي تهدد العالم خاصة الدول النامية ذات الموارد المحدودة حيث يوفر مصدراً بروتينياً ذا قيمة غذائية عالية ورخيص نسبياً مقارنة مع مصادر بروتينية أخرى.



الحشرات النافعة هي الحشرات التي تقدم خدمات قيمة للإنسان ولبقية الاحياء كإنتاج المواد الغذائية والتجارية والصناعية ومنها ما يقوم بتلقيح النباتات وكذلك القضاء على الكائنات والمواد الضارة. وتشمل الحشرات النافعة النحل والزنابير والذباب والفراشات والعثّات وما يلحق بها من ملقِّحات النباتات.ومن اهم الحشرات النافعة نحل العسل التي تنتج المواد الغذائية وكذلك تعتبر من احسن الحشرات الملقحة للنباتات, حيث تعتمد العديد من اشجار الفاكهة والخضروات على الحشرات الملقِّحة لإنتاج الثمار. وكذلك دودة الحريري التي تقوم بإنتاج الحرير الطبيعي.




تنظيمُ ورشةٍ علميّة حول المناهج التعليميّة والبحثيّة وأثرها في بناء الشخصيّة
اختتامُ دورة فنّ المخاطبات الرسميّة
تواصُلُ عقد الجلسات البحثيّة الناطقة باللّغة الإنكليزيّة في مؤتمر العميد العلميّ العالميّ الخامس
العتبةُ العبّاسية المقدّسة تشترك في فعّاليات مؤتمر وزارة التخطيط للتنمية المستدامة