English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 10 / شباط / 2015 م 1912
التاريخ: 5 / 4 / 2016 2039
التاريخ: 30 / 3 / 2016 1823
التاريخ: 7 / 5 / 2019 456
مقالات عقائدية

التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 2824
التاريخ: 5 / تشرين الاول / 2014 م 4769
التاريخ: 3 / 12 / 2015 2688
التاريخ: 2 / 12 / 2015 2689
ذكر أولاده (عليه السلام) ونبذ من أخبارهم  
  
1719   05:41 مساءً   التاريخ: 15 / نيسان / 2015 م
المؤلف : الشيخ ابي علي الفضل بن الحسن الطبرسي
الكتاب أو المصدر : إعلام الورى بأعلام الهدى
الجزء والصفحة : ج1, ص493-496.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 30 / 3 / 2016 2090
التاريخ: 20 / 10 / 2015 1839
التاريخ: 15 / نيسان / 2015 م 1720
التاريخ: 15 / نيسان / 2015 م 1913

له خمسة عشر ولداً : محمّد الباقر (عليه السلام) ، اُمّه اُمّ عبدالله بنت الحسن بن عليّ بن أبي طالب.

وأبو الحسين زيد ، وعمر، اُمّهما أمّ ولد .

وعبدالله ، والحسن ، والحسين ، اُمّهما أّم ولد .

والحسين الأصغر، وعبدالرحمن ، وسليمان ، لاٌمّ ولد .

وعليّ وكان أصغر ولده (عليه السلام) وخديجة، اُمّهما اُمّ ولد .

ومحمّد الأصغر، أمّه أمّ ولد .

وفاطمة ، وعليّة ، واُمّ كلثوم ، اُمهم اُم ولد.

وكان زيد بن عليّ بن الحسين أفضل إخوته بعد أبي جعفر الباقر (عليه السلام) ، وكان عابداً ورعاً شيخا شجاعاً، وظهر بالسيف يطلب بثارات الحسين (عليه السلام) ويدعو إلى الرضا من ال محمد (صلى الله عليه واله) فظنّ الناس أنّه يريد بذلك نفسه ، ولم يكن يريدها به ؛ لمعرفته باستحقاق أخيه الباقر (عليه السلام) الإمامة من قبله ، ووصيّته عند وفاته إلى أبي عبدالله جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) .

وجاءت الرواية أنّ سبب خروجه أنّه دخل على هشام بن عبدالملك ، وقد جمع هشام له أهل الشام وأمر أن يتضايقوا له في المجلس حتّى لا يتمكن من الوصول إلى قربه ، فقال له زيد: إنّه ليس من عباد أحد فوق أن يوصى بتقوى الله ، ولا من عباده أحد دون أن يوصي بتقوى الله وأنا اُوصيك بتقوى الله يا أمير المؤمنين فاتّقه .

فقال له هشام : أنت المؤهل نفسك للخلافة ، وما أنت وذاك لا أمَّ لك ، وإنّما أنت ابن أمة .

فقال له زيد: إني لا أعلم أحداً أعظم منزلة عند الله من نبيّ بعثه وهو ابن أمة، فلو كان ذلك يقصر عن منتهى غاية لم يُبعث ، وهو إسماعيل بن إبراهيم (عليهما السلام) ، فالنبوّة أعظم منزلة عند الله أم الخلافة ؟ وبعد فما يقصر برجل أبوه رسول الله (صلى الله عليه واله) وهو ابن عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) ؟ فوثب هشام عن مجلسه ودعا قهرمانه وقال : لا يبيتنّ هذا في عسكري .

فخرج زيد وهو يقول : إنّه لم يكره قوم قطّ حرّ السيوف إلاّ ذلّوا.

وذكر ابن قتيبة بإسناده في كتاب عيون الأخبار: أنّ هشاماً قال لزيد بن عليّ لمّا دخل عليه : ما فعل أخوك البقرة.

فقال زيد : سمّاه رسول الله (صلى الله عليه واله) باقر العلم وأنت تسمّيه بقرة لقد اختلفتما إذاً. قال: فلمّا وصل الكوفة اجتمع إليه أهلها، فلم يزالوا به حتّى بايعوه على الحرب ، ثمّ نقضوا بيعته وأسلموه ، فقتل وصُلب بينهم أربع سنين لا ينكره أحد منهم ولم يغيّره بيد ولا لسان ، وكان مقتله يوم الاثنين لليلتين خلتا من صفر سنة عشرين ومائة، وكان سنّه يوم قتل إثنين وأربعين سنة، ولمّا قتل بلغ ذلك من الصادق (عليه السلام) كلّ مبلغ ، وحزن عليه حزناً عظيماً ، وفرّق من ماله في عيال من اُصيب معه من أصحابه ألف دينار.

وكان عبدالله بن عليّ بن الحسين فقيهاً فاضلاً، وكان يلي صدقات رسول الله (صلى الله عليه واله) وصدقات أمير المؤمنين (عليه السلام).

وكان عمر بن عليّ بن الحسين (عليهما السلام) فاضلاً جليلاً ورعاً ، وكان أيضاً يلي صدقات رسول الله (صلى الله عليه واله) وصدقات أمير المؤمنين (عليه السلام) .

وكان الحسين بن علي بن الحسين فاضلاً ورعاً، وروى أخباراً كثيرة عن أبيه عليّ بن الحسين وعن أخيه أبي جعفر وعن عمته فاطمة بنت الحسين (عليهم السلام).

وروي عنه أنّه قال : كان إبراهيم بن هشام المخزوميّ والياً على المدينة، وكان يجمعنا يوم الجمعة قريباً من المنبر، ثمّ يقع في عليّ ويشتمه ، قال : فحضرت يوماً وقد امتلأ ذلك المكان فلصقت بالمنبر فأغفيت فرأيت القبر قد انفرج وخرج منه رجلٌ وعليه ثياب بياض فقال لي : يا أبا عبد الله ألا يحزنك ما يقول هذا ؟ قلت : بلى والله .

قال : افتح عينك وانظر ما يصنع الله به .

فإذا هو قد ذكر علياً (عليه السلام) فرمي به من فوق المنبر فمات لعنه الله.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 15394
التاريخ: 8 / 12 / 2015 11968
التاريخ: 8 / 12 / 2015 12754
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 11377
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12479
شبهات وردود

التاريخ: 13 / 12 / 2015 5613
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6782
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5679
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6034
هل تعلم

التاريخ: 10 / 6 / 2016 19866
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 3811
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3745
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3516

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .