المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية


Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



اجلسا في صمت  
  
91   01:14 صباحاً   التاريخ: 5 / 6 / 2020
المؤلف : د. ريتشارد كارلسون و د. كريستين كارلسون
الكتاب أو المصدر : لا تهتم بصغائر الامور في العلاقات الزوجية
الجزء والصفحة : ص187-189
القسم : الاسرة و المجتمع / الحياة الاسرية / الزوج و الزوجة /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 12 / 6 / 2018 591
التاريخ: 12 / 10 / 2018 1407
التاريخ: 25 / 8 / 2019 597
التاريخ: 5 / 1 / 2020 117

بدون أدنى شك فإن أبسط الوسائل وأكثرها هدوءاً وفاعلية للإبقاء على علاقات الحب هو الجلوس معاً في صمت. إن هذا المنهج الذي لا يتبعه الكثير من الناس يولد التعاطف بينكما ويقوي بصورة مستمرة الرابطة التي تجمعكما.

فكر في ملايين الكلمات التي يتبادلها الأزواج العاديون فيما بينهم طوال علاقتهم: يتحدثون يتجادلون ، يتفاوضون ، يخططون ، يتذكرون ويتشاحنون وهكذا. إن القليل من الأزواج بغض النظر عن الأعوام التي يمضونها معاً سوف يجلسون في أي وقت معاً ويظلون ساكنين صامتين بدون أن ينبسوا ببنت شفة. ويعتبر ذلك التواصل والتفاهم الصامت أحد أهم الأمور التي يمكن أن تتشاركاها معاً كزوجين وقد تكون واحدة من أكثر الوسائل قوة وفاعلية للتواصل.

إن تطبيق المنهج بسيط بصورة مذهلة ، فأنتما تجلسان متجاورين في مكان مريح وهادئ ويمكنكما أن تغمضا أعينكما وتصفيا أذهانكما قدر استطاعتكما ، تنفسا ببطء وهدوء ، اجلسا في هدوء وود أن تقوما بهذا معاً لدقائق قليلة أو طويلة لو شئتما ذلك.

عندما يتشارك اثنان من البشر التفاهم عن طريقة الجلوس في صمت ، فإن ذلك يولد تأثيراً قوياً، حيث تبدأ خطوط الدفاع بالتلاشي ويزداد القلب تفتحاً. وعندما تفتح عينيك مرة أخرى سيغمرك إحساس بالهدوء والسكينة والمحبة تجاه بعضكما وأي تشاحن سوف يختفي أو على الأقل سيبدأ في الاختفاء، وسوف يسهل أن تقدر حسن النية والعفوية ، وأن تحب شريكك كما هو أو هي عليه، بدلاً من إصرارك على أن يتغيروا ليرتقوا إلى مستوى توقعاتك وسوف تجد أن مشاعر الغضب الذي قد تشعر به أو المبالغة في تضخيم صغائر الأمور سوف يبدآن في الاختفاء . سوف تشعر أنك أكثر حكمة وأكثر تعاطفاً وغالباً سوف تشعر برغبة في الابتسام.

إن الجلوس في صمت أصبح أحد أحجار الزاوية في علاقتنا أنا وزوجتي ، ونحن لا نقوم بذلك كل يوم ، ولا تضخم الأمور أكثر مما هي عليه ولا نكثر الحديث عنه ونقوم بهذا قدر استطاعتنا لأن ذلك يزودنا بإحساس جميل ويجعل قلبينا متقاربين ، ونحن معتادان على الجلوس معاً في أول الصباح بينما نحتسي قهوتنا.

 لقد تعلم معظمنا أن التواصل مهم من أجل تأمين علاقة حسنة ، وقد يصدق هذا الأمر ويتحقق  وبصورة ساخرة فإن أفضل وأكثر الطرق الودودة لإجراء التواصل هي أن نجري هذا التواصل بدون أن ننطق بكلمة. لذا تمتع بالصمت والهدوء والشعور الدافئ الذي يأتي مصاحباً للصمت.




احدى اهم الغرائز التي جعلها الله في الانسان بل الكائنات كلها هي غريزة الابوة في الرجل والامومة في المرأة ، وتتجلى في حبهم ورعايتهم وادارة شؤونهم المختلفة ، وهذه الغريزة واحدة في الجميع ، لكنها تختلف قوة وضعفاً من شخص لآخر تبعاً لعوامل عدة اهمها وعي الاباء والامهات وثقافتهم التربوية ودرجة حبهم وحنانهم الذي يكتسبونه من اشياء كثيرة إضافة للغريزة نفسها، فالابوة والامومة هدية مفاضة من الله عز وجل يشعر بها كل اب وام ، ولولا هذه الغريزة لما رأينا الانسجام والحب والرعاية من قبل الوالدين ، وتعتبر نقطة انطلاق مهمة لتربية الاولاد والاهتمام بهم.




يمر الانسان بثلاث مراحل اولها الطفولة وتعتبر من اعقد المراحل في التربية حيث الطفل لا يتمتع بالإدراك العالي الذي يؤهله لاستلام التوجيهات والنصائح، فهو كالنبتة الصغيرة يراقبها الراعي لها منذ اول يوم ظهورها حتى بلوغها القوة، اذ ان تربية الطفل ضرورة يقرها العقل والشرع.
(أن الإمام زين العابدين عليه السلام يصرّح بمسؤولية الأبوين في تربية الطفل ، ويعتبر التنشئة الروحية والتنمية الخلقية لمواهب الأطفال واجباً دينياً يستوجب أجراً وثواباً من الله تعالى ، وأن التقصير في ذلك يعرّض الآباء إلى العقاب ، يقول الإمام الصادق عليه السلام : « وتجب للولد على والده ثلاث خصال : اختياره لوالدته ، وتحسين اسمه ، والمبالغة في تأديبه » من هذا يفهم أن تأديب الولد حق واجب في عاتق أبيه، وموقف رائع يبيّن فيه الإمام زين العابدين عليه السلام أهمية تأديب الأولاد ، استمداده من الله عز وجلّ في قيامه بذلك : « وأعني على تربيتهم وتأديبهم وبرهم »)
فالمسؤولية على الاباء تكون اكبر في هذه المرحلة الهامة، لذلك عليهم ان يجدوا طرقاً تربوية يتعلموها لتربية ابنائهم فكل يوم يمر من عمر الطفل على الاب ان يملؤه بالشيء المناسب، ويصرف معه وقتاً ليدربه ويعلمه الاشياء النافعة.





مفهوم واسع وكبير يعطي دلالات عدة ، وشهرته بين البشر واهل العلم تغني عن وضع معنى دقيق له، الا ان التربية عُرفت بتعريفات عدة ، تعود كلها لمعنى الاهتمام والتنشئة برعاية الاعلى خبرة او سناً فيقال لله رب العالمين فهو المربي للمخلوقات وهاديهم الى الطريق القويم ، وقد اهتمت المدارس البشرية بالتربية اهتماماً بليغاً، منذ العهود القديمة في ايام الفلسفة اليونانية التي تتكئ على التربية والاخلاق والآداب ، حتى العصر الاسلامي فانه اعطى للتربية والخلق مكانة مرموقة جداً، ويسمى هذا المفهوم في الاسلام بالأخلاق والآداب ، وتختلف القيم التربوية من مدرسة الى اخرى ، فمنهم من يرى ان التربية عامل اساسي لرفد المجتمع الانساني بالفضيلة والخلق الحسن، ومنهم من يرى التربية عاملاً مؤثراً في الفرد وسلوكه، وهذه جنبة مادية، بينما دعا الاسلام لتربية الفرد تربية اسلامية صحيحة.






تثمينا لجهودهم المباركة… الأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة تكرم فريق دفن موتى جائحة كورونا براية...
تلبيةً لفتوى التكافل الاجتماعي...العتبة العسكرية المقدسة تقدم اكثر من (400) وجبة غذائية لمستحقيها من...
الامانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة تعقد اجتماعها الدوري مع اعضاء مجلس الادارة
مجموعة قنوات كربلاء المقدسة تبحث التعاون في مجال البرامج القرآنية مع العتبة العلوية