المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الزراعة
عدد المواضيع في هذا القسم 6569 موضوعاً
الفاكهة والاشجار المثمرة
المحاصيل
نباتات الزينة والنباتات الطبية والعطرية
الحشرات النافعة
تقنيات زراعية
التصنيع الزراعي
الانتاج الحيواني
آفات وامراض النبات وطرق مكافحتها

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر


البيئة الملائمة لزراعة البندق (المناخ الملائمة لزراعة البندق)  
  
181   04:51 مساءً   التاريخ: 5 / 5 / 2020
المؤلف : د. يوسف حنا يوسف و د. عبد الجبار حسن سلوم
الكتاب أو المصدر : انتاج الفاكهة النفضية
الجزء والصفحة : ص 438-440

أن الأصناف التجارية المشهورة للبندق تحتاج الى شتاء بارد يتوفر فيه العدد الكاف من الساعات الباردة لأنهاء طور الراحة بصورة طبيعية في البراعم الزهرية الذكرية والانثوية والورقية. أن احتياجات صنف داجلي (Duchilly) وكوسفورد (Cosford) المشهورين تبلغ بقدر احتياجات العديد من أصناف التفاح التجارية مثل صنف دليشس ( 1200 - 1500 ساعة ) (1973 Childers) . وفي حالة حدوث شتاء دافئ في احد المواسم فان براعم البندق تتفتح سوية احسن من تفتح براعم التفاح او الخوخ النامي تحت نفس الظروف. كما أن تفتح البراعم الزهرية الأنثوية (Pistillate) يتأخر اكثر من تفتح البراعم الزهرية الذكرية (Staminate).

أن البراعم الزهرية الأنثوية تكون محمولة جانبيا وطرفيا على النموات التي عمرها سنة واحدة. اما البراعم الذكرية فتكون على شكل عناقيد عارية من الحراشف محمولة جانبيا ايضا على النموات التي عمرها سنة واحدة او طرفيا على دوابر قصيرة . فاذا صادف برد الفترة قصيرة في الخريف فان البراعم الذكرية تبدأ بالنمو عند ارتفاع درجات الحرارة الى فوق الصفر المئوي ويزداد طولها حوالي الضعف وتطلق حبوب اللقاح Woodroof 1967 . فمثلا في ولاية اوركن الامريكية قد تحصل هذه الحالة في كانون الثاني أو قبل ذلك. أما في المناطق الباردة التي لا يحصل فيها ارتفاع درجات الحرارة في الشتاء فان اللقاح قد يطلق في اواخر شباط او بداية آذار. وفي الوقت نفسه أن البراعم الانثوية يحصل فيها امتداد للقلم ويظهر السطح الميمسي Stigmatis surface من خلال قمة البراعم ويحدث التلقيح فيها. بعد التلقيح تجف المياسم وتصبح غير ظاهرة. يتم الاخصاب (Fertilization) في البراعم الأنثوية التي تبقى ظاهريا بأنها لازالت ساكنة إلى أن تبدأ درجات الحرارة بالارتفاع فعندئذ ينمو البرعم الانثوي وكذلك تتفتح البراعم الورقية (Chandler 1957).

ان نمو البراعم المخصبة يكون بطيئا جدا في البداية ولا تصبح ظاهرة الا حوالي نهابة الربيع. عندئذ يبدأ جدار المبيض ( الغطاء الخشبي الصلب ) بالنمو السريع الى ان يأخذ حجمه النهائي وبعد ذلك يمتلئ بالاندوسبرم الابيض.

اما الجنين فألى هذا الوقت يبقى صغيرا ولكن بعد ذلك يبدأ بالنمو السريع مالئا فراغ البندقة اثناء الجني.

أن الدرجة الحرارية المنخفضة المحددة لانتشار زراعة البندق تعتمد على الصنف بدرجة رئيسية وعلى ظروف البستان . فمثلا الانجمادات الربيعية المتأخرة وهبوب الرياح الجافة فأنها تعمل على قتل الأزهار . أن البراعم الذكرية العارية من الأوراق الحرشفية هي التي تقتل اولا بالانجماد.

ان درجة حرارة - 15ف ( - 26م ) تعتبر درجة حرارية حرجة للبراعم الذكرية الساكنة. اي انها تقتل بهذه الدرجة الحرارية المنخفضة.

اما الدرجات الحرارية الأقل من ذلك ( اعلى من - 26°م ) فقد تضر بالجذع وزوايا اتصال الأذرع بالساق . ان درجة حرارة 15 ف (- 9.4 م ) قد تقتل البراعم الزهرية الذكرية والانثوية اذا حدثت بعد ارتفاع درجة الحرارة شتاء وحدث اطلاق اللقاح والتلقيح (1957 Chandler).

من الممكن زراعة اشجار البندق في المواقع التي تتعرض إلى الصقيع والتي لا يمكن زراعة بغيرها من الفاكهة فيها. ولو انه من المفضل جدا اختيار المواقع المرتفعة لزراعتها وذلك لضمان صرف جيد للهواء البارد شتاء وخاصة اثناء فترة التزهير.

في المناطق التي تكون معرضة لارتفاع درجة الحرارة شتاء ومن ثم انخفاضها فعندئذ يفضل زراعة البندق على المنحدرات الشمالية بقصد تأخير التزهير فيها. كما أن الرياح الباردة او الجافة تعتبر مضرة وخاصة عند التزهير.

أن أثمار البندق يكون احسن عندما تزرع في المناطق التي لا يقل ارتفاعها عن 650م عن مستوى سطح البحر.

ان الحجوم المائية الكبيرة تؤثر كثيرا على نجاح زراعته. حيث انها تعمل على التقليل من انخفاض درجات الحرارة كثيرا في الشتاء وتمنع التغيير السريع في درجات الحرارة. كما انها تقلل من حدوث درجات حرارية ضارة بعد تفتح البراعم وحدوث التلقيح والاخصاب.

اما الصيف الملائم لزراعة البندق فهو صيف معتدل الحرارة إلى دافئ (Woodroof 1967).




الإنتاج الحيواني هو عبارة عن استغلال الحيوانات الزراعية ورعايتها من جميع الجوانب رعاية علمية صحيحة وذلك بهدف الحصول على أعلى إنتاجية يمكن الوصول إليها وذلك بأقل التكاليف, والانتاج الحيواني يشمل كل ما نحصل عليه من الحيوانات المزرعية من ( لحم ، لبن ، صوف ، جلد ، شعر ، وبر ، سماد) بالإضافة إلى استخدام بعض الحيوانات في العمل.ويشمل مجال الإنتاج الحيواني كل من الحيوانات التالية: الأبقـار Cattle والجاموس و غيرها .



الاستزراع السمكي هو تربية الأسماك بأنواعها المختلفة سواء أسماك المياه المالحة أو العذبة والتي تستخدم كغذاء للإنسان تحت ظروف محكمة وتحت سيطرة الإنسان، وفي مساحات معينة سواء أحواض تربية أو أقفاص، بقصد تطوير الإنتاج وتثبيت ملكية المزارع للمنتجات. يعتبر مجال الاستزراع السمكي من أنشطة القطاعات المنتجة للغذاء في العالم خلال العقدين الأخيرين، ولذا فإن الاستزراع السمكي يعتبر أحد أهم الحلول لمواجهة مشكلة نقص الغذاء التي تهدد العالم خاصة الدول النامية ذات الموارد المحدودة حيث يوفر مصدراً بروتينياً ذا قيمة غذائية عالية ورخيص نسبياً مقارنة مع مصادر بروتينية أخرى.



الحشرات النافعة هي الحشرات التي تقدم خدمات قيمة للإنسان ولبقية الاحياء كإنتاج المواد الغذائية والتجارية والصناعية ومنها ما يقوم بتلقيح النباتات وكذلك القضاء على الكائنات والمواد الضارة. وتشمل الحشرات النافعة النحل والزنابير والذباب والفراشات والعثّات وما يلحق بها من ملقِّحات النباتات.ومن اهم الحشرات النافعة نحل العسل التي تنتج المواد الغذائية وكذلك تعتبر من احسن الحشرات الملقحة للنباتات, حيث تعتمد العديد من اشجار الفاكهة والخضروات على الحشرات الملقِّحة لإنتاج الثمار. وكذلك دودة الحريري التي تقوم بإنتاج الحرير الطبيعي.




العتبةُ العبّاسية المقدّسة تستذكر جريمة هدم قبور أئمّة البقيع (عليهم السلام)
إطلاق مسابقةٍ إلكترونيّة نسويّة حول فاجعة هدم أضرحة أئمّة البقيع(عليهم السلام)
عرشُ التلاوة يستأنف فعّالياته القرآنيّة عبر البثّ المباشر
الثامن من شوّال المعظّم ذكرى فاجعة هدم أضرحة البقيع