x

هدف البحث

بحث في العناوين

بحث في المحتوى

بحث في اسماء الكتب

بحث في اسماء المؤلفين

اختر القسم

القرآن الكريم
الفقه واصوله
العقائد الاسلامية
سيرة الرسول وآله
علم الرجال والحديث
الأخلاق والأدعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الجغرافية
الادارة والاقتصاد
القانون
الزراعة
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الهندسة المدنية
الأعلام
اللغة الأنكليزية

موافق

الاخبار

اخبار الساحة الاسلامية

أخبار العتبة العلوية المقدسة

أخبار العتبة الحسينية المقدسة

أخبار العتبة الكاظمية المقدسة

أخبار العتبة العسكرية المقدسة

أخبار العتبة العباسية المقدسة

أخبار العلوم و التكنولوجيا

الاخبار الصحية

الاخبار الاقتصادية

وفاة أول رجل خضع لزراعة كلية خنزير.. والمستشفى يوضح الأسباب

المصدر:   skynewsarabia.com

02:14 صباحاً

2024-05-12

393

توفي السبت، ريتشارد سليمان أول رجل أجرى عملية زرع كلية خنزير في العالم، حسبما أعلنت عائلته.
وخضع الرجل (62 عاما)، للعملية التي استغرقت أربع ساعات في مارس في مستشفى ماساتشوستس العام وغادر المستشفى بعد أسبوعين.
وكان جراحون في مدينة بوسطن بولاية ماساشوستس الأميركية، قد قاموا بزراعة كلية مأخوذة من خنزير داخل جسم سليمان الذي كان مصابا بمرض الفشل الكلوي.
واعتبرت هذه العملية سابقة طبية وبمثابة حل لمشكلة النقص المزمن في المتبرعين بالأعضاء، والتي تشكل معضلة لعديد المرضى حول العالم.

أسباب الوفاة
وحسب شبكة "إي.بي.سي" نيوز الأميركية فقد أكد مستشفى ماساتشوستس العام أنه لا يوجد ما يشير إلى أن وفاة سليمان المفاجئة كانت بسبب عملية زرع كلية الخنزير.
وقال المستشفى في بيان "يشعر فريق زراعة الأعضاء بحزن عميق للوفاة المفاجئة للسيد ريك سليمان. ليس لدينا ما يشير إلى أنها كانت نتيجة لعملية زرع الأعضاء التي أجراها مؤخرا".
وقال المستشفى إن سليمان، كان يعاني من مرض السكري من النوع الثاني وارتفاع ضغط الدم لسنوات عديدة، وذلك في وقت عملية زرعه.
 وأوضح أن الرجل كان يخضع لغسيل الكلى لسنوات عديدة قبل أن يتلقى عملية زرع كلية من متبرع بشري متوفى في ديسمبر 2018 في مستشفى ماساتشوستس العام.
ومع ذلك، بدأت الكلى بالفشل بعد حوالي 5 سنوات، واضطر سليمان إلى استئناف غسيل الكلى في مايو 2023، الأمر الذي قال المستشفى إنه أثر على نوعية حياته.
وتم توفير الكلية من جديد من قبل متبرع خنزير تم تعديله وراثيا بحيث تمت إزالة جينات الخنازير الضارة وأضيفت جينات بشرية معينة لتحسين توافقها مع البشر، بحسب المستشفى.
وقد سبق أن أجريت عمليات زرع كلى من خنازير معدلة وراثيا لشخص متوف دماغيا ويحتضر، ليعيش لمدة شهرين فقط، أما الأشخاص الأحياء فكانت حالة سليمان هي المرة الأولى.