الاخبار

عدد المواضيع في هذا القسم 42660
اخبار الساحة الاسلامية
أخبار العلوم و التكنولوجيا
الاخبار الصحية
الاخبار الاقتصادية
القسم : الاخبار : أخبار العلوم و التكنولوجيا :

صورة مذهلة لبقايا مستعر أعظم عالجها كمبيوتر أسترالي جديد!

04:05 PM

10 / 8 / 2022

241

    المصدر : RT

في غضون 24 ساعة من الوصول إلى المرحلة الأولى من أحدث نظام للحوسبة الفائقة في أستراليا، عالج الباحثون ملاحظات التلسكوب الراديوي، بما في ذلك صورة مفصلة للغاية لبقايا مستعر أعظم.

وتحتاج معدلات البيانات العالية جدا وأحجام البيانات الهائلة من التلسكوبات الراديوية من الجيل الجديد مثل ASKAP، إلى برامج عالية القدرة تعمل على أجهزة الكمبيوتر العملاقة.

وهذا هو المكان الذي يلعب فيه مركز Pawsey لأبحاث الحوسبة الفائقة، مع كمبيوتر عملاق تم إطلاقه حديثا يسمى Setonix - تيمنا باسم الحيوان المفضل في أستراليا الغربية، وهو quokka (Setonix brachyurus).

ويُشغّل ASKAP، الذي يتكون من 36 طبقا هوائيا تعمل معا كتلسكوب واحد، بواسطة وكالة العلوم الوطنية الأسترالية CSIRO؛ يتم نقل بيانات المراقبة التي تجمعها عبر ألياف ضوئية عالية السرعة إلى مركز باوزي للمعالجة والتحويل إلى صور جاهزة للعلم.

وتمثلت النتيجة المثيرة في صورة رائعة لجسم كوني يُعرف باسم بقايا المستعر الأعظم، G261.9 + 5.5.

ويقدر عمره بأكثر من مليون سنة، ويقع على بعد 10000 إلى 15000 سنة ضوئية منا، وتم تصنيف هذا الجسم في مجرتنا لأول مرة على أنه بقايا مستعر أعظم من قبل عالم الفلك الراديوي CSIRO Eric R. Hill في عام 1967، باستخدام ملاحظات من CSIRO's Parkes تلسكوب راديو، مورييانغ.

وتتسرب المادة المقذوفة من الانفجار إلى الخارج إلى الوسط النجمي المحيط بسرعات تفوق سرعة الصوت، فتكتسح الغاز وأي مادة تصادفه على طول الطريق، وتضغطها وتسخنها في هذه العملية.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن الموجة الصدمية ستضغط أيضا على الحقول المغناطيسية بين النجوم. والانبعاثات التي نراها في صورتنا الراديوية G261.9 + 5.5 تأتي من إلكترونات عالية الطاقة محاصرة في هذه الحقول المضغوطة. إنها تحمل معلومات حول تاريخ النجم المتفجر وجوانب الوسط النجمي المحيط.

وتفتح بنية هذه البقايا التي كشف عنها في الصورة الراديوية ASKAP العميقة، إمكانية دراسة هذه البقايا والخصائص الفيزيائية (مثل المجالات المغناطيسية وكثافة الإلكترونات عالية الطاقة) للوسط النجمي بتفاصيل غير مسبوقة.

وقد يكون من الجميل النظر إلى صورة SNR G261.9 + 05.5، لكن معالجة البيانات من استطلاعات ASKAP لعلم الفلك هي أيضا طريقة رائعة لاختبار الإجهاد في نظام الكمبيوتر العملاق، بما في ذلك الأجهزة وبرامج المعالجة.

وضُمّنت مجموعة بيانات بقايا المستعر الأعظم في اختباراتنا الأولية لأن ميزاتها المعقدة ستزيد من تحديات المعالجة.

وتعد معالجة البيانات حتى مع الكمبيوتر العملاق تمرينا معقدا، حيث تؤدي أوضاع المعالجة المختلفة إلى ظهور العديد من المشكلات المحتملة. وعلى سبيل المثال، تم إنشاء صورة SNR من خلال دمج البيانات التي تم جمعها بمئات الترددات المختلفة (أو الألوان، إذا أردت)، ما يسمح لنا بالحصول على عرض مركب للكائن.

ولكن، هناك كنزا من المعلومات المخبأة في الترددات الفردية أيضا. وغالبا ما يتطلب استخراج هذه المعلومات عمل صور عند كل تردد، ما يتطلب المزيد من موارد الحوسبة ومساحة رقمية أكبر للتخزين.

وفي حين أن Setonix لديها موارد كافية لمثل هذه المعالجة المكثفة، فإن التحدي الرئيسي يتمثل في تثبيت استقرار الكمبيوتر العملاق عند ملامسته بمثل هذه الكميات الهائلة من البيانات يوما بعد يوم.

وكان مفتاح هذا العرض التوضيحي الأول السريع هو التعاون الوثيق بين مركز Pawsey وأعضاء فريق معالجة البيانات العلمية ASKAP.

وتعني هذه النتائج أننا سنكون قادرين على اكتشاف المزيد من بيانات ASKAP، على سبيل المثال.

لكن هذه ليست سوى المرحلة الأولى من مرحلتين لتثبيت Setonix، ومن المتوقع أن تكتمل المرحلة الثانية في وقت لاحق من هذا العام.

وسيسمح ذلك لفرق البيانات بمعالجة المزيد من الكميات الهائلة من البيانات الواردة من العديد من المشاريع في وقت قصير. وفي المقابل، لن يمكّن الباحثين فقط من فهم كوننا بشكل أفضل، ولكنه سيكشف بلا شك كائنات جديدة مخبأة في سماء الراديو. وتفتح مجموعة متنوعة من الأسئلة العلمية التي سيسمح لنا Setonix باستكشافها في أطر زمنية أقصر العديد من الاحتمالات.

وهذه الزيادة في القدرة الحسابية لا تفيد ASKAP فحسب، بل تفيد جميع الباحثين المقيمين في أستراليا في جميع مجالات العلوم والهندسة الذين يمكنهم الوصول إلى Setonix.

وبينما يعمل الكمبيوتر العملاق على تكثيف عملياته بالكامل، فإن ASKAP أيضا، الذي يختتم حاليا سلسلة من الاستطلاعات التجريبية، سيجري قريبا مسوحات أكبر وأعمق للسماء.

متاعب لا مفر منها . . . .
ترويج الذات . . . .
مهارات . . . .
تلك... . . . .
فجوة رقمية . . . .
رَحيلُ النّورِ وانقطاعُ أخبارِ السّ . . . .
انتماء . . . .
رِحلَةُ الإيمانِ . . . .
المتقي هو من رجحت كفة عقله على كفة . .
التقوى سلاح الإنسان لكبح جماح الغرا . .
صفة أبديّة الآخرة . .
البغي على الناس تعجّل عقوبته في الد . .
الاستقامة والإيمان عماد المجتمع الص . .
الاستدراج الإلهي بالأموال . .
التحذير من الاغترار بالدنيا وملذاته . .
التقوى هي ترك ما لا يُرضي الله . .
الأمُّ جوهرةُ العَلاقاتِ العائليّة . .
نَصَائِحُ لِلمُحَافَظَةِ عَلَى صِحّ . .
الهدايَةُ العُظمى . .
خمسةٌ مِنْ مُوجِباتِ السَّعادَةِ ف . .
أربعُ طرائقَ لعلاجِ نَقصِ القُدرَةِ . .
مِنَ الآدابِ التي تسبقُ الدُّعاء . .
مِنْ خَصائصِ البَسمَلةِ المُبارَكَة . .
أُسلوبُ المُعاتَبَةِ بينَ الإفراطِ . .
ضربة لشركة آبل؟- البرلمان الأوروبي . .
ما علاقة مصابيح الليد البيضاء بالنو . .
شركة SR Space الروسية تكشف بعضا من . .
ناسا تعلن عن الموعد الجديد لإطلاق م . .
INFINIX تتحدى سامسونغ بواحد من أفضل . .
تأثير البيتكوين على المناخ أسوأ من . .
خبير يوضح أهمية تغيير بعض الإعدادات . .
الكشف عن مواصفات هاتف Vivo المنتظر . .
4 فوائد صحية مثبتة علميا للعسل . .
العسل يمنع تطور مرض خطير يهدد الكثي . .
من عليه تناول العسل بحذر؟ . .
فوائد ومضار عسل النحل على الصحة . .
الكشف عن أفضل بدائل السكر . .
كشف تأثير الهباء الجوي وثاني أكسيد . .
اختراع كبسولة تنقل الأنسولين إلى أم . .
هل غرفة نومك مسؤولة عن أرقك المستمر . .
مشروع (اكفل موهبة) يفتح آفاق العمل . .
الانتهاء من المرحلة الثانية من نصب . .
العتبة العلوية المقدسة ترعى أعمال ا . .
كتاب شكر لمحافظ النجف الأشرف على جه . .
بالفيديو: جنود مجهولة تعمل كخلية نح . .
بمساحة (13000م2) وبواقع (6) طوابق.. . .
الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدس . .
وسط استنفار جميع اقسامها.. العتبة ا . .

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام