الاخبار

اخبار الساحة الاسلامية
أخبار العلوم و التكنولوجيا
الاخبار الصحية
الاخبار الاقتصادية
القسم : الاخبار : أخبار العلوم و التكنولوجيا :

بيانات الأقمار الصناعية تكشف حدوث تغيير في دورة مياه الأرض!

11:28 AM

4 / 5 / 2022

626

    المصدر : RT

كشفت بيانات الأقمار الصناعية الجديدة أن المياه العذبة تزداد نقاوة والمياه المالحة تزداد ملوحة بمعدل سريع بشكل متزايد في جميع أنحاء العالم.

وبحسب البيانات، إذا استمر هذا النمط، فسيؤدي إلى زيادة العواصف المطيرة.

وتشير النتائج إلى تسارع شديد في دورة المياه العالمية، وهي علامة لم يتم ملاحظتها بوضوح في قياسات الملوحة المباشرة من عوامات المحيط، التي تقيس عادة أقل قليلا من سطح المحيط. ومع ذلك، يتم توقعه بشكل شائع في النماذج المناخية.

ومع ارتفاع درجات الحرارة العالمية، يتوقع علماء المناخ أن يكون هناك تبخر أكبر على سطح المحيط، ما يجعل الطبقة العليا من البحر أكثر ملوحة ويضيف الرطوبة إلى الغلاف الجوي.

وسيؤدي هذا بدوره إلى زيادة هطول الأمطار في أجزاء أخرى من العالم، ما يؤدي إلى تمييع بعض المسطحات المائية لجعلها أقل ملوحة.

ويمكن وصف النمط بشكل أساسي بأنه "رطب - رطب - جاف - يصبح أكثر جفافا"، وهو سبب حقيقي للقلق. وإذا تسارعت دورة المياه مع الاحتباس الحراري، فقد يكون لها تأثيرات عميقة على المجتمع الحديث، ما يؤدي إلى الجفاف ونقص المياه، فضلا عن زيادة العواصف والفيضانات.

وربما يكون بدأ في تسريع ذوبان الجليد، حيث يتزايد هطول الأمطار في المناطق القطبية.

ويوضح عالم الرياضيات في معهد برشلونة للعلوم البحرية، إستريلا أولميدو: "هذه الكمية العالية من المياه المتداولة في الغلاف الجوي يمكن أن تفسر أيضا الزيادة في هطول الأمطار التي يتم رصدها في بعض المناطق القطبية، حيث تؤدي حقيقة هطول الأمطار بدلا من الثلج إلى تسريع الذوبان".

وفي القطبين الشمالي والجنوبي الأقصى من كوكبنا، هناك عدد أقل من عوامات المحيطات التي تقيس ملوحة السطح بشكل مباشر. 

ويشرح الفيزيائي أنطونيو توريل، من معهد العلوم في ديل مار في إسبانيا: "عندما لا تكون الرياح قوية جدا، ترتفع درجة حرارة المياه السطحية، ولكنها لا تتبادل الحرارة مع الماء الموجود في الأسفل، ما يسمح للسطح بأن يصبح أكثر ملوحة من الطبقات السفلية ويمكّن من ملاحظة تأثير التبخر من خلال قياسات الأقمار الصناعية. ويخبرنا أن الغلاف الجوي والمحيط يتفاعلان بطريقة أقوى مما نتخيل، مع عواقب مهمة على المناطق القارية والقطبية".

وتتنبأ النماذج المناخية الحديثة أنه مقابل كل درجة مئوية من الاحترار، يمكن أن تشتد دورة مياه الأرض بنسبة تصل إلى 7%.

ومن الناحية العملية، هذا يعني أن المناطق الرطبة يمكن أن تنمو بنسبة 7% في المناطق الرطبة والجافة.

وتدعم بيانات الأقمار الصناعية العالمية الآن تلك التنبؤات. وفي المناطق الاستوائية وخط العرض المتوسط​​، وجد الباحثون اختلافات كبيرة بين قياسات العوامات للملوحة وقياسات الملوحة بالأقمار الصناعية.

وأظهرت القياسات الأخيرة بشكل أكثر وضوحا تغيرات في دورة مياه الأرض.

ويجادل الباحثون بأن نماذج المحيطات المستقبلية يجب أن تتضمن بيانات ملوحة الأقمار الصناعية، حيث يبدو أنها وكيل صادق للتدفقات العالمية في التبخر والتساقط. والطريقة الوحيدة لضمان عدم اشتداد موجات الحر والجفاف والعواصف في المستقبل هي الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري - ولا يزال بإمكان البشرية فعل الكثير. والعالم مغلق بالفعل أمام قدر معين من التغيير. ويقدر أحدث تقرير صادر عن اللجنة الدولية المعنية بتغير المناخ أنه إذا تمكنا من الحفاظ على الاحتباس الحراري عند درجتين مئويتين، فستكون أحداث الطقس المتطرفة أقوى بنسبة 14% مما كانت عليه في بداية الثورة الصناعية.

وهذا قدر مقلق من التغيير. وفي عام 2021، حذرت الأمم المتحدة من أن العقود القادمة ستجلب على الأرجح سلسلة من موجات الجفاف الكارثية. وعندما يعاني ربع سكان العالم تقريبا من نقص في المياه، قد تكون العواقب وخيمة.

لا يترُكُ الناسُ شيئاً مِن أمرِ دينِهِم لاستصلاحِ دُنياهُم إلا فتحَ اللهُ عليهِم ما هُو أضرُّ مِنهُ

انتظار الفرج

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..كُنْ فِي الْفِتْنَةِ كَابْنِ اللَّبُونِ، لاَ ظَهْرٌ فَيُرْكَبَ، وَلاَ ضَرْعٌ فَيُحْلَبَ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..الشَّفِيعُ جَنَاحُ الطَّالبِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. إِنَّ أَعْظَمَ الْحَسَرَاتِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَسْرَةُ رَجُلٍ كَسَبَ مَالاً فِي غَيْرِ طَاعَةِ اللهِ، فَوَرَّثَهُ رَجُلاً فَأَنْفَقَهُ فِي طَاعَةِ اللهِ سُبْحَانَهُ، فَدَخَلَ بِهِ الْجَنَّةَ، وَدَخَلَ الْأَوَّلُ بِهِ النَّارَ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في القُرآنِ الكريمِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. لا طاعةَ لمَخلوقٍ في معصيةِ الخالقِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..لا غِنى كالعَقلِ، ولا فقرَ كالجهلِ، ولا مِيراثَ كالأدبِ، ولا ظهيرَ كالمُشاورةِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..أَقَلُّ مَا يَلْزَمُكُمْ لله أَلاَّ تَسْتَعيِنُوا بِنِعَمِهِ عَلَى مَعَاصِيهِ

تلاقي أرواح المؤمنين في البرزخ

هل التزمت الأمّة بوصية النبيّ (صلى الله عليه و آله) في عترته؟

حلم النبي (صلى الله عليه و آله وسلم) وعفوه وصفحه

علي بن أبي طالب كلما قست عليه المطارق زادته رسوخاً

ما الغاية من إرسال الرسل؟

طريق النجاة بمحمد وآل محمد

في أيّ يوم وفي أي مكان سيظهر الإمام المهدي عجّل الله فرجه؟

مظاهر الإبداع الإلهي المُحكَم

الاستدلال على الدين الحق

خمسُ خُطُواتٍ لتحقيقِ السَّعادَةِ

ماذا يَعني حُسنُ الجِّوار؟

مِنْ مُتَطَلّباتِ السَّعادَةِ

سَبعُ توصياتٍ لتمتَلِكَ زِمامَ أُمورِ أبنائِكَ

كيفَ تُعالِجُ الخوفَ عندَ الأطفال؟

ستُّ طرائِقَ لمُساعَدَةِ الأطفالِ على التَّعايُشِ معَ الغَضَبِ

مِنْ حُقوقِ الأولادِ على الوَالِدَينِ

العَمَلُ سِرُّ النَّجاح

النيّةُ الطيّبةُ وأثرُها على سلوكِ الإنسان

طماطم فائقة مُعدّلة وراثيا لإنتاج كمية فيتامين (د) تعادل ما تنتجه بيضتان!

Qualcomm تعلن عن أقوى معالج طورته للهواتف والأجهزة الذكية

آبل تقترب من الإعلان عن نظارتها الجديدة للواقع المعزز

العلماء يقدمون قائمة من الحلول لمساعدتك في تقليص استخدام الهاتف الذكي!

Xiaomi تتعاون مع Leica لتطوير هاتف بقدرات تصوير ممتازة

قاتلة رولز رويس

سكان المايا القدماء يزينون أسنانهم بالأحجار الكريمة

العلماء يكتشفون الجين الذي يلعب دورا حاسما في نمو الجنين

روسيا..علماء الفيزياء يكتشفون طريقة لإبطاء الضوء ملايين المرات

طبيب روسي يكشف العادات والأطعمة المحفزة للسرطان

أعراض جدري القردة: علامة تظهر داخل الفم لدى 70٪ من الحالات!

حقن أول مريض بشري بفيروس ثوري قاتل للسرطان!

خبراء يقدمون طرق بسيطة لحرق دهون البطن

مشروب يدعم قدراتك المعرفية ويحميك من الخرف

أسباب الصداع بعد تناول الطعام

المشي السريع يساهم في تقليل العمر البيولوجي للإنسان

دراسة تكشف أثر البدانة على عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال!

اختبار يقدم أملا كبيرا لمرضى السرطان الناجم عن فيروس الورم الحليمي البشري!

تنظيمُ مجلس عزاءٍ لإحياء ذكرى شهادة الإمام الصادق (عليه السلام)

وا صادقاه وا إماماه وا مسموماه.. مواكبُ العزاء تفدُ لصحن مرقد أبي الفضل العبّاس (عليه السلام)

منتسبو العتبة العلوية المقدسة يحيون ذكرى شهادة الإمام جعفر بن محمد الصادق(عليه السلام) خلال الزيارة الصباحية

العتبة العلوية المقدسة تشارك في مراسم رفع راية الحزن بذكرى شهادة الإمام الصادق عليه السلام

نائب الأمين العام للعتبة الحسينية: وفود عربية واجنبية باتت تقصد مشاريع العتبة الحسينية وتبدي اعجابها بها وهذه المشاريع ستستمر ولن تتوقف (فيديو)

هيئة التعليم في العتبة الحسينية تفتتح الجناح العراقي بمؤتمر علمي في الهند وتبحث مع مؤسسات اكاديمية دولية متخصصة توقيع مذكرات تعاون مشترك

كوكبة من خريجي الجامعة المستنصرية يتوجون مسيرتهم العلمية من رحاب الكاظمين "عليهما السلام"

الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة تنصب أعداداً إضافية من المظلات المتحركة

بباقةٍ متنوّعة من إصداراتها: العتبة العسكرية المقدّسة تشترك في فعّاليات معرض بغداد الدوليّ للكتاب

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 5341