الاخبار

اخبار الساحة الاسلامية
أخبار العلوم و التكنولوجيا
الاخبار الصحية
الاخبار الاقتصادية

لماذا تعارض ألمانيا خطط الاتحاد الأوروبي حول الطاقة النووية؟

05:12 PM

13 / 1 / 2022

74

    المصدر : DW

أعرب وزراء حكوميون في ألمانيا والنمسا عن معارضتهم لاقتراح مثير للجدل تقدمت به المفوضية الأوروبية لتصنيف بعض الاستثمارات في الطاقة النووية على أنها صديقة للبيئة. فعلى ماذا ترتكز الاعتراضات؟

عارضت وزيرة التنمية الألمانية سفينيا شولتسه التي شغلت منصب وزيرة البيئة في حكومة المستشارة السابقة أنغيلا ميركل، اقتراح المفوضية الأوروبية بشأن تصنيف الطاقة النووية على أنها طاقة صديقة للبيئة تحت شروط معينة.

وقالت شولتسه اليوم الأحد (الثاني من كانون الثاني/يناير 2022) لوكالة الأنباء الألمانية: "تصنيف الطاقة النووية على أنها مستدامة يعد أمرا خاطئا بالفعل في الاتحاد الأوروبي- على الصعيد العالمي يعد ذلك أمرا سخيفا". وأضافت الوزيرة الألمانية: "الطاقة النووية خطيرة للغاية وباهظة الثمن وبطيئة للغاية لمساعدة العالم في حماية المناخ. لذا لن تشكل حاليا أبدًا أكثر من 5% في مزيج الطاقة العالمي".

وتابعت أنه بالنسبة للدول النامية لا تمثل الطاقة النووية "خيارا لأسباب وجيهة"، وأضافت أنها تعتبر أنظمة طاقة الرياح والطاقة الشمسية في ألمانيا وكذلك في أفريقيا وفي أجزاء أخرى من العالم البديل الأفضل.

وكان وزير الاقتصاد والمناخ الألماني روبرت هابيك، من حزب الخضر، قد رفض أمس السبت خطة المفوضية الأوروبية لتصنيف الاستثمارات في الغاز ومحطات الطاقة النووية على أنها صديقة للمناخ في ظل ظروف معينة.

وقال هابيك في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) في برلين: "مقترحات المفوضية الأوروبية تضعف العلامة الجيدة للاستدامة... نرى أنه ليس هناك حاجة لهذه الإضافة في قواعد التصنيف... لا نرى أي موافقة على المقترحات الجديدة للمفوضية الأوروبية".

ومن جانبها أدلت وزيرة البيئة الألمانية شتيفي ليمكه، المنتمية أيضا لحزب الخضر أيضا، ببيان مماثل، وقالت في تصريحات لصحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية السبت: "أعتقد أنه من الخطأ تماما أن تنوي المفوضية الأوروبية إدراج الطاقة النووية في تصنيف الاتحاد الأوروبي للأنشطة الاقتصادية المستدامة".

"غسل أخضر"؟

ومن النمسا كتبت وزيرة العمل المناخي النمساوية ليونور غيفيسلر على تويتر: "إذا تم تنفيذ هذه الخطط كما هي، فسوف نلجأ إلى القضاء". واتهمت غيفيسلر المفوضية الأوروبية بمحاولة "الغسل الأخضر" للطاقة النووية والغاز الطبيعي. وأضافت أن "الطاقة النووية خطيرة وليست حلا في مواجهة أزمة المناخ".

يشار إلى أن المفوضية الأوروبية تعتزم تصنيف استثمارات في محطات الغاز والطاقة النوويةعلى أنها صديقة للبيئة تحت ظروف معينة. وبحسب مقترح المفوضية، من المقرر تصنيف الاستثمارات في محطات الطاقة النووية الجديدة على أنها خضراء إذا كانت الأنظمة تفي بأحدث المعايير التقنية، وإذا تم تقديم خطة محددة لتشغيل مرفق التخلص من النفايات عالية الإشعاع بحلول عام 2050 على أبعد تقدير.

وتستند خطط المفوضية إلى مسودة إجراء قانوني تم نشره يوم رأس السنة الجديدة بعد وقت قصير من إرساله إلى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

رَشَـفَـات

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. لا تَجعَلُوا عِلمَكُم جهلاً، ويَقينَـكم شكّاً، إذا عَلِمْتُم فاعمَلُوا وإذا تَيقَّنْتُم فأَقدِمُوا

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..كُنْ سَمْحًا ولا تَكُنْ مُبَذِّرًا، وكُنْ مُقدِّرًا ولا تَكُنْ مُقَتِّرًا

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..كَمْ مِن مُستدرَجٍ بالإحسانِ إليهِ، ومغرورٍ بالسِّترِ عليهِ، ومفتونٍ بحُسنِ القولِ فيهِ، وما ابتلى اللهُ سُبحانَهُ أحداً بمثلِ الإملاءِ لهُ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..كَمْ مِن أكلةٍ مَنعَتْ أكلاتٍ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. كفاكَ أدباً لنفسِكَ، اجتنابُ ما تكرهُهُ مِن غيرِكَ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. الكلامُ في وَثاقِكَ ما لمْ تتكلَّمْ بهِ فإذا تكلَّمْتَ بهِ صِرْتَ في وَثاقِهِ، فاخزُنْ لِسانَكَ كما تخزنُ ذهبَكَ وورقِكَ، فَرُبَّ كلمةٍ سلبَتْ نعمةً وجَلبَتْ نِقمةً

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. ) الْبُخْلُ عَارٌ، وَالْجُبْنُ مَنْقَصَةٌ، وَالفَقْرُ يُخْرِسُ الْفَطِنَ عَنْ حُجَّتِهِ، وَالْمُقِلُّ غَرِيبٌ فِي بَلْدَتِهِ، وَالْعَجْزُ آفَةٌ، وَالصَّبْرُ شَجَاعَةٌ، وَالزُّهْدُ ثَرْوَةٌ، وَالْوَرَعُ جُنَّةٌ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عَجِبْتُ لِلْمُتَكَبِّرِ الَّذِي كَانَ بِالْأَمْسِ نُطْفَةً، وَيَكُونُ غَداً جِيفَةً

حرمة الدماء في الأديان السماوية

دعاء الحسين على قاتليه بين التعجيل والتأجيل الإلهي

كيف يصدُّ الكافرون عن سبيل الله؟

الأقلام الغربية وحملات الإساءة للنبي

قصّة وعِبرة (الحسنان يعلمان رجلاً لا يحسن الوضوء)

المفهوم الحقيقي للجنّة

إبتعاد المجتمعات عن العمل بمضامين الكتب السماوية

هل تجوز الوصية للوارث؟

هل يجوز ضرب الزوجة بحجة التأديب؟

كيفَ تُساعِدينَ ابنَكِ على المُذاكَرة

كيفَ تدومُ المودَّةُ بينَ الزَّوجينِ؟

لماذا يُتَّهَمُ الدّينيُّ بعدمِ عَقلانيّتهِ؟

ما السبيلُ لحياةٍ زوجيّةٍ سعيدةٍ؟

خمس خطواتٍ لعلاجِ التوحّدِ عندَ الأطفالِ

أهميّةُ الوَفاءِ بالوَعدِ

تأثيرُ الانشغالِ بالعَمَلِ على الأبناء

الواعِظُ غيرُ المُتَّعِظ

كيفَ تُعمِّقُ الحُبَّ والعاطِفَةَ لدى أبنائِكَ؟

اكتشاف جديد على هيئة أبو الهول في مصر

العلماء يجدون معدنا غريبا يتصرف بطرق لا يفهمونها

المفاعل النووي الحراري الصيني يسجل رقما قياسيا جديدا

الصين تبني قمرا اصطناعيا "يخفي الجاذبية .. أول جهاز من نوعه في العالم لمحاكاة بيئة القمر الحقيقي

بقايا أحفورية في إثيوبيا تعيد تأريخ الوجود البشري في إفريقيا إلى أكثر من 230 ألف عام

تقنية ضوئية جديدة لمعالجة روث الأبقار والحفاظ على بيئة نقية

لماذا تعارض ألمانيا خطط الاتحاد الأوروبي حول الطاقة النووية؟

عام من الضغط المتنامي على عمالقة التكنولوجيا

اكتشاف عشرات النجوم الكروية القديمة على حافة درب التبانة

عشبة البابونج.. وصفة بسيطة لفوائد مدهشة

ماذا يحدث في الجسم عند التخلي عن الحلويات لشهر كامل

علامة في النوم قد تدل على نقص فيتامين أشعة الشمس

اكتشاف فائدة غير متوقعة لبذور الرمان

طريقة لتخفيض خطر الإصابة بالسرطان

البريطانيون يكشفون عن أعراض غير معروفة سابقا لمتحور أوميكرون

طبيبة روسية تحدد سبب تدهور الرؤية الحاد

خبيرة تغذية تكشف نتائج التخلي عن تناول الخبز

كبير أطباء الأورام في وزارة الصحة الروسية يكشف ألمع علامة للإصابة بالسرطان

مركزٌ نسويّ في العتبة العبّاسية المقدّسة يحتضن مجلساً للعزاء

معهدُ القرآن الكريم النسويّ ينظّم فعّاليةً عزائيّة لإحياء ذكرى وفاة أمّ البنين (عليها السلام)

منتسبو العتبة العلوية يحيون ذكرى وفاة السيدة أم البنين(ع) خلال مراسم الزيارة الصباحية

كوكبة من طلبة المدارس الإعدادية والجامعات في ضيافة العتبة العلوية المقدسة

محافظ كربلاء: مشاريع العتبة الحسينية تحقق الاستقرار الامني والاجتماعي وتساهم بسد الثغرات لتقديم خدمات متنوعة للمجتمع (فيديو)

بالفيديو والصور: قريبا ستتم المباشرة بمشروع صحن الامام الحسن المجاور لمرقد الامام الحسين (ع).. شاهد مراحل ازالة الابنية المستملكة

وفد أبطال أسيا في ضيافة الإمامين الكاظمين "عليهما السلام"

الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة تستقبل وفداً من ذوي الهمم

مركز تراث سامراء يصدر كتاب "عوائد وفوائد"

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 1075