الاخبار

اخبار الساحة الاسلامية
أخبار العلوم و التكنولوجيا
الاخبار الصحية
الاخبار الاقتصادية

اكتشاف عشرات النجوم الكروية القديمة على حافة درب التبانة

04:29 PM

13 / 1 / 2022

69

    المصدر : DW

عند الحافة الخارجية لمجرة درب التبانة، تمكن علماء من رؤية تيار من عشرات النجوم القديمة تتحرك معاً على شكل مجموعات كروية. يعتقد العلماء أنها تنتمي إلى المرحلة المبكرة للمجرة مما يدحض افتراضاً قديماً حول المجرة.

إنها تتحرك معاً في مناطق تقع في أقصى  مجرة درب التبانة ، وهي قديمة جداً: باستخدام تلسكوبين كبيرين، تعقب فريق دولي من علماء الفلك تياراً مكوناً من 56 نجماً يعود تاريخها إلى الوقت الذي تشكلت فيه مجرتنا. تحتوي نجوم تيار "C-19" الحالية على عدد قليل جداً من العناصر الثقيلة، مما يدل على عمرها المتقدم، كما ذكر موقع قناة "أن تي فاو" الألمانية عن التقرير العلمي الذي نشر في الدورية العلمية "Nature".

يوضح نيكولاس مارتن من جامعة ستراسبورغ الفرنسية وفريقه أن "النجوم ذات النسبة المنخفضة من العناصر الثقيلة هي أحافير الهياكل التي تشكلت في الكون الفتى". لأنه في  الانفجار العظيم الذي حدث قبل 13.8 مليار سنة أنتج الهيدروجين والهيليوم وقليل من الليثيوم.

وتشكلت جميع العناصر الأثقل عن طريق الاندماج النووي داخل النجوم. ثم أدت الرياح النجمية وانفجارات النجوم الضخمة إلى إثراء الغاز في الكون بهذه العناصر الثقيلة. منذ تشكل النجوم الجديدة من هذا الغاز الكوني، أصبحت النجوم تحتوي على نسبة متزايدة من العناصر الثقيلة من جيل إلى جيل.

وجد علماء الفلك عدة مئات من النجوم في مجرة ​​درب التبانة تحتوي على أقل من جزء من الألف من العناصر الأثقل في شمسنا. لذلك يجب أن تكون قد أتت من الأيام الأولى للكون. من المثير للدهشة بالنسبة للباحثين في مجال الفضاء، أن مثل هذه النجوم لا توجد في مجموعات كروية، والتي تعتبر بخلاف ذلك أقدم الهياكل في مجرة ​​درب التبانة.

وقال نيكولاس مارتن: "حتى الآن نشك في أن المجرات الأولية، التي نشأت منها مجرات اليوم، لا تحتوي على كتلة كافية لتشكيل عناقيد كروية يمكنها البقاء حتى يومنا هذا". والاكتشاف الجديد ينفي هذه الأطروحة القديمة.

 

الكتلة الكروية القديمة

 

وكشفت البيانات أن نجوم التيار النجمي تتحرك معاً. وألقى الباحثون نظرة فاحصة على ثمانية نجوم أكثر إشراقاً من تيار "C-19" الحالي. تظهر جميع أطياف النجوم نسبة منخفضة جداً من العناصر الثقيلة، والتي تقابل حوالي 0.05 في المائة من الوفرة في شمسنا.

وبعد دراسة درجة الحرارة ونسبة إشراق النجم، استنتج الفريق أن التيار النجمي "C-19" كان في الأصل كتلة كروية تمزقها قوى الجاذبية لمجرة درب التبانة. قال الباحثون: "هذا هو التجمع الكروي الذي يحتوي على أقل نسبة من العناصر الثقيلة التي تم اكتشافها على الإطلاق"، حسب موقع قناة "أن تي فاو" الألمانية.

هذا يعني أنه في الماضي - على عكس الافتراض السابق - كانت هناك مجموعات كروية تحتوي على عدد قليل جداً من العناصر الثقيلة. يسمح هذا الاكتشاف بإلقاء نظرة جديدة على ظهور الهياكل الأولى في الكون - وهو أيضاً تحدٍ للنماذج  والأفكار السابقة لهذه المرحلة.

رَشَـفَـات

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. لا تَجعَلُوا عِلمَكُم جهلاً، ويَقينَـكم شكّاً، إذا عَلِمْتُم فاعمَلُوا وإذا تَيقَّنْتُم فأَقدِمُوا

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..كُنْ سَمْحًا ولا تَكُنْ مُبَذِّرًا، وكُنْ مُقدِّرًا ولا تَكُنْ مُقَتِّرًا

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..كَمْ مِن مُستدرَجٍ بالإحسانِ إليهِ، ومغرورٍ بالسِّترِ عليهِ، ومفتونٍ بحُسنِ القولِ فيهِ، وما ابتلى اللهُ سُبحانَهُ أحداً بمثلِ الإملاءِ لهُ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..كَمْ مِن أكلةٍ مَنعَتْ أكلاتٍ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. كفاكَ أدباً لنفسِكَ، اجتنابُ ما تكرهُهُ مِن غيرِكَ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. الكلامُ في وَثاقِكَ ما لمْ تتكلَّمْ بهِ فإذا تكلَّمْتَ بهِ صِرْتَ في وَثاقِهِ، فاخزُنْ لِسانَكَ كما تخزنُ ذهبَكَ وورقِكَ، فَرُبَّ كلمةٍ سلبَتْ نعمةً وجَلبَتْ نِقمةً

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. ) الْبُخْلُ عَارٌ، وَالْجُبْنُ مَنْقَصَةٌ، وَالفَقْرُ يُخْرِسُ الْفَطِنَ عَنْ حُجَّتِهِ، وَالْمُقِلُّ غَرِيبٌ فِي بَلْدَتِهِ، وَالْعَجْزُ آفَةٌ، وَالصَّبْرُ شَجَاعَةٌ، وَالزُّهْدُ ثَرْوَةٌ، وَالْوَرَعُ جُنَّةٌ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عَجِبْتُ لِلْمُتَكَبِّرِ الَّذِي كَانَ بِالْأَمْسِ نُطْفَةً، وَيَكُونُ غَداً جِيفَةً

حرمة الدماء في الأديان السماوية

دعاء الحسين على قاتليه بين التعجيل والتأجيل الإلهي

كيف يصدُّ الكافرون عن سبيل الله؟

الأقلام الغربية وحملات الإساءة للنبي

قصّة وعِبرة (الحسنان يعلمان رجلاً لا يحسن الوضوء)

المفهوم الحقيقي للجنّة

إبتعاد المجتمعات عن العمل بمضامين الكتب السماوية

هل تجوز الوصية للوارث؟

هل يجوز ضرب الزوجة بحجة التأديب؟

كيفَ تُساعِدينَ ابنَكِ على المُذاكَرة

كيفَ تدومُ المودَّةُ بينَ الزَّوجينِ؟

لماذا يُتَّهَمُ الدّينيُّ بعدمِ عَقلانيّتهِ؟

ما السبيلُ لحياةٍ زوجيّةٍ سعيدةٍ؟

خمس خطواتٍ لعلاجِ التوحّدِ عندَ الأطفالِ

أهميّةُ الوَفاءِ بالوَعدِ

تأثيرُ الانشغالِ بالعَمَلِ على الأبناء

الواعِظُ غيرُ المُتَّعِظ

كيفَ تُعمِّقُ الحُبَّ والعاطِفَةَ لدى أبنائِكَ؟

اكتشاف جديد على هيئة أبو الهول في مصر

العلماء يجدون معدنا غريبا يتصرف بطرق لا يفهمونها

المفاعل النووي الحراري الصيني يسجل رقما قياسيا جديدا

الصين تبني قمرا اصطناعيا "يخفي الجاذبية .. أول جهاز من نوعه في العالم لمحاكاة بيئة القمر الحقيقي

بقايا أحفورية في إثيوبيا تعيد تأريخ الوجود البشري في إفريقيا إلى أكثر من 230 ألف عام

تقنية ضوئية جديدة لمعالجة روث الأبقار والحفاظ على بيئة نقية

لماذا تعارض ألمانيا خطط الاتحاد الأوروبي حول الطاقة النووية؟

عام من الضغط المتنامي على عمالقة التكنولوجيا

اكتشاف عشرات النجوم الكروية القديمة على حافة درب التبانة

عشبة البابونج.. وصفة بسيطة لفوائد مدهشة

ماذا يحدث في الجسم عند التخلي عن الحلويات لشهر كامل

علامة في النوم قد تدل على نقص فيتامين أشعة الشمس

اكتشاف فائدة غير متوقعة لبذور الرمان

طريقة لتخفيض خطر الإصابة بالسرطان

البريطانيون يكشفون عن أعراض غير معروفة سابقا لمتحور أوميكرون

طبيبة روسية تحدد سبب تدهور الرؤية الحاد

خبيرة تغذية تكشف نتائج التخلي عن تناول الخبز

كبير أطباء الأورام في وزارة الصحة الروسية يكشف ألمع علامة للإصابة بالسرطان

مركزٌ نسويّ في العتبة العبّاسية المقدّسة يحتضن مجلساً للعزاء

معهدُ القرآن الكريم النسويّ ينظّم فعّاليةً عزائيّة لإحياء ذكرى وفاة أمّ البنين (عليها السلام)

منتسبو العتبة العلوية يحيون ذكرى وفاة السيدة أم البنين(ع) خلال مراسم الزيارة الصباحية

كوكبة من طلبة المدارس الإعدادية والجامعات في ضيافة العتبة العلوية المقدسة

محافظ كربلاء: مشاريع العتبة الحسينية تحقق الاستقرار الامني والاجتماعي وتساهم بسد الثغرات لتقديم خدمات متنوعة للمجتمع (فيديو)

بالفيديو والصور: قريبا ستتم المباشرة بمشروع صحن الامام الحسن المجاور لمرقد الامام الحسين (ع).. شاهد مراحل ازالة الابنية المستملكة

وفد أبطال أسيا في ضيافة الإمامين الكاظمين "عليهما السلام"

الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة تستقبل وفداً من ذوي الهمم

مركز تراث سامراء يصدر كتاب "عوائد وفوائد"

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 5871