الاخبار

اخبار الساحة الاسلامية
أخبار العلوم و التكنولوجيا
الاخبار الصحية
الاخبار الاقتصادية

الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة تُعلن نجاح خطتها الخدمية والتنظيمية الخاصة بموسم الأربعين

01:44 AM

3 / 10 / 2021

482

    المصدر : aljawadain

وسط توافد جموع الزائرين الكرام من داخل العراق وخارجه من مختلف الجنسيات والأطياف والأعراق، لزيارة الإمامين الكاظمين الجوادين "عليهما السلام" وإحياء موسم أربعينية سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين "عليه السلام" ذلك اليوم الذي ارتبط بضمير العالم الإنساني وترك بصماته المشرقة في صفحات التاريخ، في الوقت ذاته لابد من وجود خدمة متواصلة ومستمرة، يقدّمها خدّام العتبة الكاظمية المقدسة بهمة وإخلاص عاليين إلى تلك الجموع، حيث بذلت تلك الملاكات قصارى جهودها وهي ترفع شعار الحزن والأسى من أجل تقديم الخدمات اللازمة في مفاصل الصحن الكاظمي الشريف وفق تنسيق عالٍ بين الوحدات والشعب والأقسام لتنفيذ الخطة التي أعدتها الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة بإشراف ومتابعة حثيثة من قبل أمينها العام خادم الإمامين الكاظمين الجوادين الدكتور حيدر حسن الشمّري.
إذ شهد هذا الموسم الأربعيني تطوراً خدمياً وتنظيمياً ملحوظاً في المستويات كافة من خلال التهيؤ والاستعداد المبكر في توفير جميع الإمكانات لاستيعاب تلك الأعداد من الزائرين حيث حرص موكب خدّام الإمامين الجوادين "عليهما السلام" المُقام في صحن باب المراد على استقبال الزائرين الكرام الذين توافدوا للزيارة المباركة، وتقديم وجبات الطعام بواقع ثلاث وجبات ولمدة اثنى عشر يوماً بدءً من العاشر من شهر صفر المظفر والسعي لنيل شرف هذه الخدمة المباركة. وكان لقسم خدمة الزائرين، وقسم حفظ النظام أدوار كبيرة ومهمة من خلال ارتباطها بالزائر بشكل مباشر من خلال سلسلة من المهام الرئيسة في هذه المناسبة شملت المحافظة على أمن الزائرين والمحافظة على أماناتهم، وتقديم التسهيلات الخدمية المتعلقة بأدائهم لمراسم الزيارة وتوفير كراسي ذوي الاحتياجات الخاصة في أكثر من منفذ عند دخول الزائرين، وكذلك المحافظة على وانسيابية دخولهم ومغادرتهم إلى الصحن الكاظمي الشريف، وكذلك استعداد وحدة الطبابة لتقديم الرعاية الصحية وصرف بعض الأدوية والعلاجات لمن يحتاجها وتقديم الإسعافات الأولية.
ولا يخفى الدور المماثل لشعبة الشؤون النسوية التي حرصت على إنجاح مراسم الزيارة والحفاظ على انسيابية حركة الزائرات الكريمات من دون خلل.
كما تكفلت ملاكات قسم العلاقات العامة في هذا الموسم العزائي باستقبال وضيافة المواكب الحسينية الوافدة التي تشرفت بزيارة الإمامين الكاظمين الجوادين "عليهما السلام"، وتهيئة المنبر الخاص بالمناسبة الأليمة وتحضير وجبات الطعام وتوزيعها في العتبة المقدسة للزائرين والوافدين، وإرسال فريق من الخدم عند مخارج محافظة بغداد وعلى طريق السائرين إلى كربلاء لتوفير المياه الصحية ووجبات الطعام الخفيفة، فضلاً عن تأمين وسائل التعفير والمعقمات وتوزيع كميات كبيرة من الكمامات الصحية وتوجيه الزائرين الكرام على الالتزام بالإرشادات الوقائية واتباع أساليب الصحة والسلامة العامة بالتعاون مع وحدة السلامة العامة التابعة لقسم حفظ النظام.
كما استنفرت شعبة النظافة جهودها وإنجاز أعمالها لأجل إدامة المكان الطاهر والحفاظ على نظافته، فضلاً عن تنظيف الشوارع المؤدية إلى الصحن الشريف وغسلها بعد رفع النفايات وفرش السجاد والموكيت واستبدالها أولاً بأول لضمان راحة الوافدين وتوفير مساحات إضافية مظللة لاستراحتهم، وإدامة احتياجات الوحدات الصحية الثابتة والمتنقلة.
من جانب آخر قدّم قسم الشؤون الفكرية والثقافية مجموعة من النشاطات كطباعة وتوزيع المطويات التوجيهية، كما أقيمت من خلال مركز القرآن الكريم الختمة القرآنية، ومسابقة حفظ زيارة عاشوراء المباركة، وكذلك وحدة الإرشاد الديني النسوي بإقامتها للنشاطات المماثلة فضلاً عن المجالس التأبينية.
وعن شعبة الإعلام فقد ساهمت الفرق الإعلامية في وحدتي إذاعة وقناة الجوادين والإعلام الإلكتروني مواكبة رحلة قوافل الزائرين السائرين نحو كربلاء المقدسة، فضلاً عن إنتاج العديد من الأعمال والبرامج الخاصة بهذه المناسبة، وتصميم الفلكسات وطباعة الإعلانات والبوسترات والأحاديث الشريفة، ولا يخفى دور وحدة الهندسة الصوتية وما تقوم به من تنظيم الصوت بشكل دقيق لتغطية المجالس والفعاليات التي شهدتها رحاب الإمامين الكاظمين "عليهما السلام" على مدى شهري محرم الحرام وصفر المظفر.
وعن دور وحدة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات حيث استثمرت جهودها إعلامياً بما ينسجم وحجم هذه المسيرة الإنسانية المباركة ومكانتها في قلوب محبي أهل البيت "عليهم السلام"، حيث تم إعداد خطط عمل جديدة بدءاً من إعداد واجهات الموقع الإلكتروني الرسمي، ومتابعة البث الحيّ والمباشر للبرنامج الديني والعزائي للعتبة المقدسة، ورافق ذلك العمل جهود استثنائية من خلال التغطيات الإعلامية وتسليط الضوء على الخطة الخدمية، وبثها عبر الموقع الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي، إذ حققت تفاعلاً كبيراً مع متابعي وزائري تلك الصفحات حين نقلت الصورة المشرقة للخدمات التي تقدمها الأمانة العامة للعتبة المقدسة للزائرين الكرام، كما قدمت إدارة الموقع خدمة الزيارة بالإنابة لمحبي أهل البيت "عليهم السلام" في مختلف دول العالم ممن لم يتسنَ لهم المجيء لإحياء هذه المناسبة الأليمة.
ولم يكن قسم الآليات غائباً عن هذه الخدمة فقد تم توفير العجلات الكهربائية لنقل الزائرين الكرام من وإلى العتبة المقدسة، فضلاً عن توفير خزانات المياه الصالحة للشرب والمياه المستخدمة لغسل الشوارع والحمامات وضمان توفيرها على مدى 24 ساعة دون انقطاع، وتسخير عجلات البرادات لحمل الأطعمة وإيصالها إلى نقاط توزيعها على الزائرين الوافدين فضلاً عن توفير سيارات الإسعاف بوضع الاستعداد لأي حالة طارئة لاسمح الله.
وبدورها تثني الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة متمثلة بأمينها العام خادم الإمامين الكاظمين الجوادين الدكتور حيدر حسن الشمري وأعضاء مجلس الإدارة الموقر على تلك الجهود المباركة لابنائها المخلصين التي رفعت شعار (خدمة الزائر شرف لنا) مع الدعاء للجميع بقبول الأعمال لتكون ذخراً لهم في يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون.

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. ) الْبُخْلُ عَارٌ، وَالْجُبْنُ مَنْقَصَةٌ، وَالفَقْرُ يُخْرِسُ الْفَطِنَ عَنْ حُجَّتِهِ، وَالْمُقِلُّ غَرِيبٌ فِي بَلْدَتِهِ، وَالْعَجْزُ آفَةٌ، وَالصَّبْرُ شَجَاعَةٌ، وَالزُّهْدُ ثَرْوَةٌ، وَالْوَرَعُ جُنَّةٌ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عَجِبْتُ لِلْمُتَكَبِّرِ الَّذِي كَانَ بِالْأَمْسِ نُطْفَةً، وَيَكُونُ غَداً جِيفَةً

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عَجِبْتُ لِـمَن يقنطُ ومعَهُ الاستغفارُ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. طُوبى لـِمَن ذَلَّ في نفسِهِ، وطابَ كسبُهُ، وصَلُحَتْ سريرتُهُ، وحَسُنَتْ خليقَتُهُ، وأنفقَ الفضلَ مِن مالِهِ، وأمسكَ الفضلَ مِن لسانِهِ، وعزَلَ عنِ الناسِ شرَّهُ، ووسِعَتْهُ السُّنةُ، ولم يُنسبْ إلى البِدْعةِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. طُوبى لـِمَن ذكرَ المَعَادَ، وعَمِلَ للحِسابِ، وقَنِعَ بالكفافِ، ورَضِيَ عَنِ اللهِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. العِلمُ عِلمانِ: مطبوعٌ ومَسموعٌ، ولا ينفَعُ المسموعُ إذا لم يكُنِ المطبوعُ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. (الصَّدقةُ دواءٌ مُنجِحٌ، وأعمالُ العبادِ في عاجِلِهم نُصبُ أعيُنِهِم في آجلِهِم)

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..(صِحَّةُ الجَسدِ مِن قلّةِ الحَسَدِ)

التعددية الدينية (Pluralism) من الأسباب والعوامل إلى الأدلة والنقود ..(قراءة في سيرورتها من المسيحية إلى الإسلام)

ليس كل من عاصر النبي (صلى الله عليه و آله) اغترف من نبعه!

فضل قراءة القرآن الكريم في المصحف

هل دخول الجنة استحقاقٌ أم تفضّل ؟

معنى قوله تعالى {وَأَن لَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُم مَّاءً غَدَقًا }

قال تعالى (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ)

الإسم الحسن من حقوق الأبناء على الآباء

قصّة وعِبرة..كرم الإمام الحسين وبركات عطائه

قصّة وعِبرة : يحيى البرمكي وتقلّب الدهر من حالٍ الى حال

رأي الشيخ محمد العربي التبّاني في نهج البلاغة

استثمار الإمكانيات الشخصيّة

أصلِحْ بينَ والديكَ المتخاصِمَين

ما بَالنا نــــــــــــكرهُ الموتَ؟

كيفَ تُحقِّقُ طُموحاتِكَ؟

هَل تعتذِرُ لزَوجَتِكَ؟

ماذا تعرفينَ عَن أهميّةِ الرَّضاعَةِ وأجرِها؟

شروطُ النّجاحِ الوَظيفيّ

طِفلُكَ ما بينَ أصدقاءِ الواقِعِ والعالمِ الرقميّ

السَّفَرُ يمنَحُكَ خمسَ فَوائد

شاهد الكسوف الكلي للشمس في القارة القطبية الجنوبية في صور مذهلة!

بالصور: شاهد اعمال ازالة الابنية المستملكة القريبة من مرقد الامام الحسين (ع) للمباشرة بانشاء صحن الامام الحسن (ع)

قسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية يستضيف وفدا نسويا من محافظة ذي قار

حرم الامامين العسكريين عليهما السلام يتزين بطقم سجاد جديد

توهج الشمس قد يؤدي إلى توقف الإنترنت

الموجات فوق الصوتية تعزز الخصائص المعدنية المضادة للبكتيريا

ناسا تطلق مهمة غير مسبوقة لإنقاذ الأرض

هل الطاقة النووية نظيفة ؟.. إليكم هذه الحقائق!

علماء آثار يكتشفون بالمغرب حليّاً تعد الأقدم في تاريخ البشرية

دراسة تكشف ارتباط تلوث الهواء والماء بتغيرات نسبة الجنس البشري عند الولادة

نقص حاد في فيتامين شائع وهام يزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستات!

ما سبب القلق المتزايد من متحور كورونا الجديد؟

ماذا نعرف عن متحورأوميكرون الذي يثير مخاوف عالمية؟

شديد الخطورة أم سيمر ببساطة؟ ما يقوله علماء ألمان عن متحور أوميكرون

طبيبة روسية لأمراض الأعصاب تتحدث عن علاقة كوفيد بالشخير

علامة تحذيرية لسرطان خطير كأن بها حياء تظهر في الظلام قبل التشخيص بسنوات!

اكتشاف في القلب يبدو أنه يمثل أهمية كبيرة لحياتنا!

ماذا يحدث للجسم عند تناول البذور؟

تنظيمُ برنامجٍ تدريبيّ لمتطوّعي وحدة آداب الزيارة في العتبة العبّاسية المقدّسة

نجاحُ عمليّةٍ لمريضةٍ من ذي قار تُعاني من ضيق الحنجرة الولاديّ

الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة ترعى مراسم تشييع جثمان العلامة الفقيه السيد الشيرازي (قده)

العتبة العلوية المقدسة تناقش نشر الموسوعات الخاصة بتراث أمير المؤمنين(عليه السلام)

بالفيديو: مدير مستشفى الامام زين العابدين (ع) يكشف عن طبيعة العمليات والخدمات الطبية التي تقدم (مجانا) بناء على توجيه ممثل المرجعية

بالفيديو: في مبادرة قل نظيرها داخل العراق وخارجه.. المصابون بالسرطان يتلقون العلاج والخدمات الطبية (مجانا) على نفقة العتبة الحسينية

وفد مركز الكاظمية لإحياء التراث يزور الهيأة العامة للآثار والتراث

استعدادات لوجستية مكثفة لإقامة معرض الكتاب الدوليّ السابع

حرم الامامين العسكريين عليهما السلام يتزين بطقم سجاد جديد

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 6622