الاخبار

اخبار الساحة الاسلامية
أخبار العلوم و التكنولوجيا
الاخبار الصحية

اكتشاف قارة غارقة أكبر من أستراليا تحت آيسلندا!

01:39 AM

5 / 7 / 2021

351

    المصدر : RT

اكتشف علماء قارة مخفية تحت آيسلندا، أطلقوا عليها اسم "آيسلنديا"، يمكن أن تمتد من غرينلاند إلى أوروبا.

ويعتقد فريق دولي من الجيولوجيين أن "آيسلنديا" تغطي مساحة تبلغ حوالي 600000 كيلومتر مربع، ولكن عندما يتم تضمين المناطق المجاورة غرب بريطانيا في "آيسلنديا الكبرى"، يمكن أن تكون المنطقة بأكملها في منطقة تبلغ مساحتها مليون كيلومتر مربع - وهي مساحة أكبر من أستراليا. .

ويقول العلماء إن الأرض شبه المائية يمكن أن تمتد من غرينلاند على طول الطريق إلى أوروبا.

وإذا ثبت ذلك، فهذا يعني أن قارة Pangaea العملاقة، والتي تضمنت كل مساحة الأرض ويُعتقد أنها انهارت منذ أكثر من 50 مليون عام، لم تتفكك بالكامل في الواقع.

ويتحدى هذا الاكتشاف أيضا الأفكار العلمية القديمة حول مدى القشرة المحيطية والقارية في منطقة شمال الأطلسي، وكيف تشكلت الجزر البركانية، مثل آيسلندا.

ويمكن أن يؤدي وجود القشرة القارية، وليس المحيطية، إلى إثارة مناقشات حول مصدر جديد للمعادن والهيدروكربونات، وكلاهما موجود في القشرة القارية.

وقال قائد الدراسة البروفيسور جيليان فولغر، الأستاذ الفخري للجيوفيزياء في قسم علوم الأرض في جامعة دورهام: "حتى الآن، حيرت آيسلندا علماء الجيولوجيا لأن النظريات الحالية التي تقول إنها مبنية من قشرة محيطية ومحاطة بها، لا تدعمها بيانات جيولوجية متعددة. وعلى سبيل المثال، يبلغ سمك القشرة الموجودة تحت آيسلندا أكثر من 40 كيلومترا - أي سبعة أضعاف سمك القشرة المحيطية العادية. وهذا ببساطة لا يمكن تفسيره. ومع ذلك، عندما نظرنا في احتمال أن تكون هذه القشرة السميكة قارية، أصبحت بياناتنا فجأة منطقية. وقادنا هذا على الفور إلى إدراك أن المنطقة القارية كانت أكبر بكثير من آيسلندا نفسها - هناك قارة مخفية تحت سطح البحر".

ويعمل فريق البحث الآن مع متعاونين من جميع أنحاء العالم على اختبار نظريتهم.

ويمكن أن يشمل هذا العمل مسوحات التوصيل الكهربائي، وجمع بلورات الزركون في آيسلندا وأماكن أخرى.

وستحتاج الاختبارات الأخرى مثل التنميط الزلزالي والحفر إلى ملايين الجنيهات لتمويلها، ولكن هذه هي أهمية هذا العمل، لدرجة أن التمويل قد يكون وشيكا.

وأضاف البروفيسور فولغر: "هناك عمل رائع يجب القيام به لإثبات وجود "آيسلنديا"، لكنه يفتح أيضا وجهة نظر جديدة تماما لفهمنا الجيولوجي للعالم. ويمكن أن يحدث شيء مشابه في العديد من الأماكن. ويمكننا في النهاية أن نرى خرائط لمحيطاتنا وبحارنا يتم إعادة رسمها مع تغير فهمنا لما يكمن تحت الأرض".

وقال البروفيسور فيليب شتاينبرغ، مدير IBRU، مركز أبحاث الحدود بجامعة دورهام: "تنفق البلدان في جميع أنحاء العالم موارد هائلة لإجراء البحوث الجيولوجية تحت سطح البحر من أجل تحديد الرفوف القارية والمطالبة بحقوق معدنية حصرية هناك. ويمكن أن يكون لبحوث مثل أبحاث البروفيسور فولغر، والتي تجبرنا على إعادة التفكير في العلاقة بين قاع البحر والجيولوجيا القارية، تأثير بعيد المدى على البلدان التي تحاول تحديد منطقة قاع البحر التي تعد محمية حصرية لها".

عندما تكونُ المرأةُ واعيةً بقضيّةِ إمامِها كيفَ يكونُ حَجمُها؟

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. الدُّنيا دَارُ مَمرٍّ لا دَارُ مَقَرٍّ وَالنَّاسُ فِيهَا رَجُلَانِ رَجُلٌ بَاعَ فِيهَا نَفسَهُ فأوبقَها ورجُلٌ ابتاعَ نَفسَهُ فأَعتقَها

أهميّةُ الجانبِ الوراثيِّ في شخصيّةِ الإنسانِ- السيّدةُ زينبُ-عليها السَّلامُ- أُنموذَجًا

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. الدَّاعِي بِلا عَمَلٍ كالرَّامي بِلَا وَتَرٍ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. الحِكمَةُ ضالَّةُ الْمُؤمنِ، فَخُذِ الحِكمَةَ ولو مِن أَهلِ النِّفَاقِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. الحَذرَ الحَذرَ فَو اللهِ لَقدْ سَتَرَ حَتَّى كأَنَّهُ قَدْ غَفَرَ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. الْبُخْلُ جَامِعٌ لِمَسَاوِئِ الْعُيُوبِ وهُوَ زِمَامٌ يُقَادُ بِه إِلَى كُلِّ سُوءٍ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. الحِدَّةُ ضَربٌ مِنَ الجُنُونِ لأَنَّ صَاحِبَهَا يَنْدَمُ، فَإِنْ لَمْ يَندَمْ فَجُنونُهُ مُستَحكِمٌ)

عوامل الانحراف والضلال

طلحة يتوعد النبي (صلى الله عليه و آله) بالزواج من نسائه بعد وفاته!!

كيف ترتدي الحروب ثوب العلم؟

لولا وجود الدود في جثّة المتوفى لاكتُنِزت كما يُكتَنَزُ الذهب والفضة

من علل التخلف عن الجهاد وأعذاره المباحة

الأفكار الفلسفية في نهج البلاغة

في معنى قوله تعالى {نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ}

محاولات تحريف مضمون حديث الغدير

من كنت مولاه فهذا علي مولاه

استشعار العبودية لله - قصة بشر الحافي

ما التربيَةُ السَّليمَةُ لطفلِكِ في عُمرِ ثلاثِ سَنوات؟

ما أهميّةُ اللّعِبِ في نُمُوِّ الطّفلِ؟

خمسُ توصياتٍ تنفَعُ في تأهيلِ الأطفالِ وإصلاحِهِم

الإخلاصُ في المُعامَلَةِ بينَ الزَّوجينِ

الأُسرَةُ مُجتَمَعٌ مُصَغَّر؟

القَلقُ على مَصيرِ الأبناءِ

زعَلُ الزَّوجينِ هَل يَحِلُّ مشاكِلَهُما؟

أثَرُ النِّزاعِ والشِّجارِ على الحياةِ الزَّوجيّةِ

كيفَ تُقلِّلينَ غَيرةَ طفلِكِ الأوّلِ مِن أخيهِ الرَّضيع؟

Cerato الجديدة كليا من كيا تغزو أسواق العالم

غوغل تعزز خصوصية وأمن بيانات أجهزة أندرويد

هواوي تعلن رسميا عن أفضل هواتفها لهذا العام

اكتشاف كومة عظام تعود إلى 7 آلاف عام تغطي أرضية أنبوب حمم بركانية في السعودية

كشف النقود المزيفة باستخدام الهاتف النقال

ابتكار اختبار جديد وبسيط للإبداع يمكن للجميع تجربته!

بريطانيا تطور صواريخ مجنحة جديدة مضادة للسفن

ماذا لو كانت الأرض مسطحة؟!

ماذا سيحدث إذا توقفت الأرض فجأة عن الدوران؟

5 أسباب شائعة للإرهاق والتعب وكيفية تحسين مستويات الطاقة لديك

علماء يكتشفون قدرة فيروس كورونا على تقليل مستوى الذكاء بشكل لا رجعة فيه

أفضل خمسة مكملات غذائية ينبغي تناولها من أجل كبد صحي!

الروس يحسّنون نوعية الكمامات الطبية

فوائد اللوز... يحمي من السكري ويقاوم الفيروسات ويقوي القلب

علماء يكتشفون فيروسات عمرها آلاف السنين لم تكن معروفة للبشر

أطعمة تخفف آلام التهاب المفاصل

ثلاثة أنواع من السرطان قد تختفي في العقود المقبلة

متى يمكن أن يحدث تجلط دم عند المتعافين من كوفيد-19 وكيفية الوقاية منه

عقد اجتماعٍ لأصحاب المواكب والهيئات الحسينيّة في كربلاء

اختتامُ مسابقة (يعسوب الدِّين) القرآنيّة العلميّة البحثيّة

شؤون خدمات الزائرين في العتبة العلوية يحقق انسيابية تامة خلال زيارة عيد الغدير الأغر

مركز القرآن الكريم في العتبة العلوية ... انطلاق الاختبارات التمهيدية للمشاركات في مسابقة الغدير الوطنية النسوية

للوقاية من فيروس (كورونا).. مستشفى السفير التابع للعتبة الحسينية يعلن حالة الإنذار لكوادره الطبية لتنفيذ الخطة الخاصة بيوم عرفة وعيد الأضحى

فيديو غراف: متطوعون وعناصر كشفية وجهات امنية وصحية.. استنفار عند مرقد الامام الحسين (ع) لانجاح الزيارة وتطبيق الإجراءات الاحترازية

الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة تحتفي بيوم الغدير الأغر عيد الله الأكبر

خادمات العتبة الكاظمية المقدسة يحتفين بغدير الولاية

وفد الأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة يحضر الحفل المركزي بمناسبة عيد الغدير الاغر في العتبة الكاظمية...

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 7235