الاخبار

اخبار الساحة الاسلامية
أخبار العلوم و التكنولوجيا
الاخبار الصحية
الاخبار الاقتصادية

الكشف عمّا يضع الجسم في الحالة الكيتونية لحرق دهون البطن!

03:41 PM

22 / 2 / 2021

1137

    المصدر : rt

على الرغم من أنه من المهم للغاية التأكد من اتباع نظام غذائي متوازن دائما، فإن تقليل كمية الكربوهيدرات، وخاصة الكربوهيدرات المكررة، سيساعد الجسم على حرق المزيد من الدهون.

وتعتبر دهون البطن فريدة من نوعها لأنها قد تكون ذات تأثير سلبي على صحتك أكثر من الأنواع الأخرى من الدهون. وأثبت الخبراء والدراسات فعالية تقليل كمية الكربوهيدرات المستهلكة لوضع الجسم في الحالة الكيتونية للمساعدة في حرق دهون البطن.

ومن خلال تناول كميات أقل من الكربوهيدرات، وخاصة الكربوهيدرات المكررة، ثبت أنها واحدة من أكثر الطرق فعالية لفقدان دهون البطن.

وأظهرت أكثر من 20 دراسة أن الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات تؤدي أحيانا إلى فقدان الوزن مرتين إلى ثلاث مرات، أكثر من الأنظمة الغذائية منخفضة الدهون.

وكان هذا صحيحا حتى عندما سُمح لمن هم في المجموعات منخفضة الكربوهيدرات بتناول الطعام بقدر ما يريدون، بينما كان أولئك في المجموعة منخفضة الدهون يحدون من السعرات الحرارية.

وفي دراسة نشرت في المكتبة الوطنية الأمريكية للطب، المعاهد الوطنية للصحة، جرى تحليل نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات ونسبة عالية من الدهون للمساعدة في تقليل دهون البطن.

وفي الدراسة، زُوّد 69 رجلا وامرأة يعانون من زيادة الوزن، بواحد من نظامين غذائيين: إما نظام غذائي منخفض الدهون يحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات، أو نظام غذائي يحتوي على نسبة عالية من الدهون ومنخفض الكربوهيدرات، لمدة ثمانية أسابيع.

وأظهرت النتائج أن المشاركين الذين تناولوا نظاما غذائيا منخفض الكربوهيدرات مقابل النظام الغذائي منخفض الدهون، فقدوا المزيد من الأنسجة الدهنية داخل البطن.

وبعد فقدان الوزن، انخفض إجمالي كتلة الدهون لدى المشاركين الذين تناولوا نظاما غذائيا منخفض الكربوهيدرات بنسبة 4.4٪.

وخلصت الدراسة إلى أن "الانخفاض المتواضع في الكربوهيدرات الغذائية له آثار مفيدة على تكوين الجسم، وتوزيع الدهون.

وجُرّدت الكربوهيدرات المكررة من جميع الألياف والفيتامينات والمعادن تقريبا. لهذا السبب، يمكن اعتبارها سعرات حرارية "فارغة".

ويتم أيضا هضم الكربوهيدرات المكررة بسرعة ولها مؤشر نسبة السكر في الدم مرتفع. وهذا يعني أنها تؤدي إلى ارتفاع سريع في مستويات السكر في الدم والأنسولين بعد الوجبات.

وعندما يأكل الشخص الكربوهيدرات المكررة أو البسيطة، فإن مجرى الدم يغمره السكر ما يؤدي إلى زيادة الأنسولين لإزالة السكر من الدم. وكل هذا الأنسولين يمكن أن يجعل المرء يشعر بالجوع بعد تناول الوجبة بوقت قصير، وغالبا ما يتوق إلى المزيد من الكربوهيدرات السكرية.

ويمكن أن يتسبب ذلك في إفراط الشخص في تناول الطعام، وزيادة الوزن، ويؤدي بمرور الوقت إلى مقاومة الأنسولين ومرض السكري النوع 2.

وعندما تتوقف عن تناول الكربوهيدرات المكررة مثل الخبز الأبيض والأرز والمعكرونة والبسكويت والحلوى ورقائق البطاطس، والتركيز على الكربوهيدرات الغنية بالألياف مثل الخضروات والفواكه منخفضة نسبة السكر في الدم، فإنك تبدأ في فقدان دهون البطن.

وعندما تأكل القليل من الكربوهيدرات، ينتج جسمك الكيتونات للحصول على الطاقة. وتتكون الكيتونات في الكبد من الأحماض الدهنية الموجودة في الطعام أو من دهون الجسم.

لذلك، يقوم الكبد في الواقع بحرق الدهون لإنتاج الكيتونات، ما يساعد على التخلص من الدهون الحشوية وتقليل مخاطر حدوث مضاعفات صحية خطيرة.

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. قيمةُ كُلِّ امرئٍ ما يُحسِنُهُ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. ) الْبُخْلُ عَارٌ، وَالْجُبْنُ مَنْقَصَةٌ، وَالفَقْرُ يُخْرِسُ الْفَطِنَ عَنْ حُجَّتِهِ، وَالْمُقِلُّ غَرِيبٌ فِي بَلْدَتِهِ، وَالْعَجْزُ آفَةٌ، وَالصَّبْرُ شَجَاعَةٌ، وَالزُّهْدُ ثَرْوَةٌ، وَالْوَرَعُ جُنَّةٌ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار - صاحِبُ السُّلطانِ كَراكبِ الأسدِ يُغبَطُ بموقعِهِ وهو أعلمُ بموضعِهِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عَجِبْتُ لِلْمُتَكَبِّرِ الَّذِي كَانَ بِالْأَمْسِ نُطْفَةً، وَيَكُونُ غَداً جِيفَةً

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عَجِبْتُ لِـمَن يقنطُ ومعَهُ الاستغفارُ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. طُوبى لـِمَن ذَلَّ في نفسِهِ، وطابَ كسبُهُ، وصَلُحَتْ سريرتُهُ، وحَسُنَتْ خليقَتُهُ، وأنفقَ الفضلَ مِن مالِهِ، وأمسكَ الفضلَ مِن لسانِهِ، وعزَلَ عنِ الناسِ شرَّهُ، ووسِعَتْهُ السُّنةُ، ولم يُنسبْ إلى البِدْعةِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. طُوبى لـِمَن ذكرَ المَعَادَ، وعَمِلَ للحِسابِ، وقَنِعَ بالكفافِ، ورَضِيَ عَنِ اللهِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. العِلمُ عِلمانِ: مطبوعٌ ومَسموعٌ، ولا ينفَعُ المسموعُ إذا لم يكُنِ المطبوعُ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. (الصَّدقةُ دواءٌ مُنجِحٌ، وأعمالُ العبادِ في عاجِلِهم نُصبُ أعيُنِهِم في آجلِهِم)

قال تعالى (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ)

الإسم الحسن من حقوق الأبناء على الآباء

قصّة وعِبرة..كرم الإمام الحسين وبركات عطائه

قصّة وعِبرة : يحيى البرمكي وتقلّب الدهر من حالٍ الى حال

رأي الشيخ محمد العربي التبّاني في نهج البلاغة

قال تعالى (وَالَّذِينَ كَسَبُوا السَّيِّئَاتِ جَزَاءُ سَيِّئَةٍ بِمِثْلِهَا وَتَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ۖ مَّا لَهُم مِّنَ اللَّهِ مِنْ عَاصِمٍ)

الغضب جمرة

لا تستعجلِ الحُكمَ على الآخرين

لأجلِ حياةٍ طيّبةٍ

استثمار الإمكانيات الشخصيّة

أصلِحْ بينَ والديكَ المتخاصِمَين

ما بَالنا نــــــــــــكرهُ الموتَ؟

كيفَ تُحقِّقُ طُموحاتِكَ؟

هَل تعتذِرُ لزَوجَتِكَ؟

ماذا تعرفينَ عَن أهميّةِ الرَّضاعَةِ وأجرِها؟

شروطُ النّجاحِ الوَظيفيّ

طِفلُكَ ما بينَ أصدقاءِ الواقِعِ والعالمِ الرقميّ

السَّفَرُ يمنَحُكَ خمسَ فَوائد

قسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية يستضيف وفدا نسويا من محافظة ذي قار

حرم الامامين العسكريين عليهما السلام يتزين بطقم سجاد جديد

توهج الشمس قد يؤدي إلى توقف الإنترنت

الموجات فوق الصوتية تعزز الخصائص المعدنية المضادة للبكتيريا

ناسا تطلق مهمة غير مسبوقة لإنقاذ الأرض

هل الطاقة النووية نظيفة ؟.. إليكم هذه الحقائق!

علماء آثار يكتشفون بالمغرب حليّاً تعد الأقدم في تاريخ البشرية

جسيم كامو أوليوا .. هل أصبح للأرض قمر جديد ؟

علماء الفلك ربما اكتشفوا وجود الحلقة المفقودة لثقب أسود نادر لدى أقرب جيراننا

نقص حاد في فيتامين شائع وهام يزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستات!

ما سبب القلق المتزايد من متحور كورونا الجديد؟

ماذا نعرف عن متحورأوميكرون الذي يثير مخاوف عالمية؟

شديد الخطورة أم سيمر ببساطة؟ ما يقوله علماء ألمان عن متحور أوميكرون

طبيبة روسية لأمراض الأعصاب تتحدث عن علاقة كوفيد بالشخير

علامة تحذيرية لسرطان خطير كأن بها حياء تظهر في الظلام قبل التشخيص بسنوات!

اكتشاف في القلب يبدو أنه يمثل أهمية كبيرة لحياتنا!

ماذا يحدث للجسم عند تناول البذور؟

خبيرة تغذية تحذر من خطورة اللوز

وزيرُ الزراعة يشيدُ بمنتجات شركة خير الجود الزراعيّة ودورها في النهوض بالواقع الزراعيّ

مؤشّرُ (Nature Index) يضع جامعةَ العميد في المرتبة الرابعة على مستوى العراق لعام 2021

العتبة العلوية المقدسة تعيد ترميم مصحف يعود تاريخه الى القرن الثاني عشر الهجري

كشافة العراق يتشرفون بزيارة مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام)

بالصور: انها بركات الامام الحسين (ع) ورعاية المرجعية.. مستشفيات متطورة لإجراء (عمليات قسطرة) و(علاج السرطان) لجميع العراقيين (مجانا)

بمشاركة (15) محافظة عراقية.. العتبة الحسينية تستعد لإقامة ورشة في الإخراج المسرحي للأطفال وعرض أعمالهم في محافظاتهم

استعدادات لوجستية مكثفة لإقامة معرض الكتاب الدوليّ السابع

وفد العتبة الكاظمية المقدسة يلبّي دعوة حضور بيت الحكمة

مركز تراث سامراء يصدر كتاب حاشية كتاب المكاسب الجزء الثاني

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 44