المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


العتبةُ العبّاسية المقدّسة تضع خطّةً لزيارة عرفة والعيد والجانب الصحّي في مقدّمة أولويّاتها


  

270       09:32 صباحاً       التاريخ: 2021/7/20              المصدر: alkafeel.net
أكّد نائبُ الأمين العام للعتبة العبّاسية المقدّسة المهندس عبّاس موسى أحمد، أنّه تمّ وضعُ خطّةٍ متكاملةٍ بشقَّيْها الأمنيّ والخدميّ، لاستقبال زائري يوم عرفة وعيد الأضحى المبارك، تضمّ بين فقراتها مفاصل عديدة يتصدّرها الجانبُ الصحّي، الذي يُعتمد في تطبيقه التعويل على ثقافة الزائر ومدى وعيه وإدراكه لهذا الموضوع، من ناحية تجنّب حالات الزحام والالتزام بالتوجيهات والإرشادات الصحّية، وتطبيق مبدأ التباعد الاجتماعيّ والتعاون مع خَدَمة المرقد الطاهر، لتنفيذ هذه الخطّة.
جاء ذلك في حديثٍ خصّ به شبكة الكفيل، وأضاف أنّ: "الخطّة ضمّت العديد من المفاصل وكان في مقدّمتها الجانب الصحّي، حيث كان في صدارة اهتمامنا نتيجةً لتداعيات وباء كورونا، وبما ينسجم وتوجيهات خليّة الأزمة في وزراة الصحّة، وتوفير ما يلزم توفيره لتجنّب انتقال أو انتشار هذا الوباء، والتقليل من مخاطره والوقاية منه قدر المستطاع".
مبيّناً أنّ: "الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة قد أعطت لهذا الجانب اهتماماً كبيراً، وسخّرت جميع إمكانيّاتها لتنفيذ الخطط التي وضعتها شعبةُ الشؤون الطبّية في العتبة المقدّسة، من حيث توفير ملاكاتٍ طبّية وتمريضيّة متمرّسة وذات خبرة في التعامل مع أيّ حالة، إضافةً إلى توفير موادّ للتعقيم وفرق الإخلاء والإنقاذ الطبّي وإسعاف الحالات الحرجة، علاوةً على فتح عددٍ من المفارز بالتعاون مع دائرة صحّة كربلاء، سواءً داخل الصحن الشريف لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام) أو ما يجاوره".
وفيما يخصّ الجانب الخدميّ أوضح أنّه: "تمّ تحديد مساراتٍ لدخول وخروج الزائرين للصحن الشريف والحرم المطهّر، لضمان تحقيق التباعد الاجتماعيّ قدر الممكن وتقليل حالات الزحام التي قد تحصل في يوم الزيارة، كذلك سيتمّ نشر عددٍ من المنتسبين لتنظيم هذه العمليّة".
واختتم نائبُ الأمين حديثه بالقول: "الخطّةُ كذلك شملت المفاصل الأُخَر الأمنيّة منها والخدميّة، وستشترك فيها الأقسام ذات العلاقة، وكانت لنا اجتماعاتٌ مع السادة رؤسائها أفضت عن الخروج بهذه الخطّة، التي نأمل منها أن تكون مكمّلةً لما سبقها من مواسم زيارات، وتحقيق نتائجها المرجوّة منها وتقديم أفضل الخدمات الأمنيّة والخدميّة والصحّية للزائر، وبما يُسهم في تأديتها بكلّ سهولةٍ ويُسر".