الاخبار

اخبار الساحة الاسلامية
أخبار العلوم و التكنولوجيا
الاخبار الصحية
الاخبار الاقتصادية

شديد الخطورة أم سيمر ببساطة؟ ما يقوله علماء ألمان عن متحور أوميكرون

03:35 PM

30 / 11 / 2021

474

    المصدر : DW

تسعى دول لعزل نفسها بفرض قيود جديدة على السفر بسبب المتحور الجديد من كورونا المسمى "أوميكرون". فما مدى خطورة هذا المتحور؟ وهل يمكنه التحايل على جهاز المناعة؟ علماء فيروسات ألمان يحاولون تقديم إجابة.

واصل المتحور الجديد من فيروس كورونا والذي أطلق عليه اسم "أوميكرون" انتشاره في مختلف أرجاء العالم الأحد (28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021). واكتشف متحور أوميكرون لأول مرة في جنوب إفريقيا ورُصد منذ ذلك الحين في بريطانيا وألمانيا وإيطاليا وهولندا والدنمرك وبلجيكا وبتسوانا وإسرائيل وأستراليا وهونغ كونغ.

المتحور الجديد لم يتم بحثه بشكل كافٍ. ومع ذلك ، فإن المتحور "أوميكرون" يذكرنا بالمرحلة الأولية من متحور دلتا، بحسب ما يقول موقع شبيغل أونلاين الألماني.

في بداية الإصابات بسلالة دلتا لم يكن أحد يعلم الكثير عنها لكن بعد فترة وجيزة تمت السيطرة على أماكن العدوى بها في مناطق عديدة. فهل سينطبق نفس الكلام على متحور أوميكرون أم سيكون هذا الأخير أسوأ من دلتا؟، يتساءل موقع شبيغل.

من المحتمل أن يكون أوميكرون شديد العدوى لكن الخبراء لا يعرفون بعد ما إذا كان يسبب إصابة أشد أو أقل شدة بمرض كوفيد-19، ولا تزال الأبحاث جارية حول مدى خطورة المتحور على الأشخاص الملقحين وغير الملقحين. وهناك مخاوف على مستوى العالم من أن يكون أوميكرون مقاوما للقاحات وأن يطيل أمد جائحة كوفيد-19 المستمرة منذ نحو عامين. وقد صنفت منظمة الصحة العالمية (WHO) الأسبوع الماضي ذلك المتحور "مقلقا". فماذا يقول الخبراء عن أوميكرون؟

البيانات الواردة من جنوب إفريقيا تسمح بإجراء تقييمات أولية من قبل علماء وخبراء صحة، وبينهم علماء ألمان. أحد هؤلاء هو كريستيان دروستن، كبير علماء أبحاث الفيروسات في مستشفى برلين شاريتيه. ويقول دروستن إنه "على الرغم من أن تحور الفيروس يعني إمكانية تصور معدل إصابة أعلى، إلا أنه لم يتم إثبات ذلك حتى الآن".

ويؤكد العالم الألماني البارز أن الأرقام في جنوب إفريقيا وحدها لا تشير بالضرورة إلى زيادة قابلية انتقال العدوى، أيضًا لأن عدد الإصابات هناك قد انخفض مؤخرًا بشكل كبير، وأن هذا الانخفاض ربما هو ما جعل حالات التفشي الفيروسي الجديدة تبدو كبيرة الحجم، بحسب ما نقل شبيغل أونلاين.

ويقول دروستن إن الأصل الجغرافي لنشأة أوميكرون ليس بالضرورة جنوب إفريقيا، ويوضح: "البلدان المجاورة التي لديها روابط سفر قوية مع جنوب إفريقيا لديها مستوى أقل من مراقبة الفيروسات من جنوب إفريقيا. بالإضافة إلى ذلك يقع مطار جوهانسبرغ في المقاطعة التي ظهر الفيروس فيها لأول مرة في جنوب إفريقيا".

وبالنسبة للحماية من أوميكرون عبر التطعيم يقول دروستن: "بناءً على التقديرات الحالية، ينبغي للمرء أن يفترض أن اللقاحات المتاحة ستستمر في توفير الحماية، فالحماية من الأمراض الخطيرة تكون قوية بشكل خاص ضد التحولات الفيروسية".

ويوضح دروستن: أن التغييرات الجينية تشير إلى أن هذا الفيروس يمكن أن يقوم بعملية تحايل على جهاز المناعة، وأن الأوضاع في جنوب إفريقيا أيضا تجعل من المعقول أيضا أن يكون بمقدور أوميكرون التحايل على دفاع مناعي مبني ضد سلالات سارس-كوف2 الأخرى. والإصابات المكتشفة حاليا تحدث بشكل كبير جدًا بين أشخاص تعافوا بالفعل والعدوى بأوميكرون تقع لأشخاص سبق لهم الإصابة بدلتا أو بمتحور آخر، يتابع دروستن.

 

"التطعيم يعطي مستوى معينا من الحماية"

 

أما كارستن فاتسل، الأمين العام للجمعية الألمانية لعلم المناعة (DGfI) فيرى أن إصدار تصريحات حول مسار المرض غير ممكن حاليًا، "فلدينا عدد قليل جدًا من الحالات في الوقت الحالي".

أما لوتار فيلر، رئيس معهد روبرت كوخ (RKI) فيقول إن "كل الأشخاص الذين يتم تطعيمهم لا يبدأون من الصفر عندما يصابون بمتغير جديد. وفي كل الأحوال يكون لديهم مستوى من الحماية بسبب التطعيم، ومن الضروري معرفة ذلك".

 

"هدية مبكرة لعيد الميلاد!"

 

كارل لاوترباخ، الطبيب وخبير الصحة بالحزب الاشتراكي الديمقراطي، يرى أنه في ضوء المعلومات الواردة من جنوب إفريقيا فإن علم الأوبئة يتوقع أنه ربما يكون لأوميكرون مسار مرضي بسيط. وكتب لاوترباخ على تويتر: "ستكون هدية مبكرة لعيد الميلاد إذا ما جاء مسار أوميكرون خفيفا" مضيفا أنه "مع وجود العديد من الطفرات سيكون من الممكن تصور ذلك".

وأشار لاوترباخ إلى مقال نشرته صحيفة "تلغراف" البريطانية نقلت فيه كلاما عن الطبيبة الجنوب أفريقية أنجليك كوتزي، رئيس الجمعية الطبية لجنوب إفريقيا، بأن أعراض الفيروس الجديد كانت غير عادية، لكنها خفيفة.

وتقول كوتزي عن نفسها إنها كانت أول من أشار إلى احتمال وجود نوع جديد من الفيروس بعد أن زار مرضى عيادتها في بريتوريا وظهرت عليهم أعراض كورونا غير عادية إلى حد ما، بحسب ما يقول موقع شبيغل.

لكن لاوترباخ دعا في تغريدته أيضا إلى توخي الحذر "لأن هناك مسألة تتحدث ضد هذا" التفاؤل، وهو أن "6 % فقط من سكان جنوب إفريقيا تزيد أعمارهم عن 65 عاما، (بينما) سكان ألمانيا هم الأكبر سنا في أوروبا مع الكثير من المصابين بأمراض مزمنة".

رَشَـفَـات

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. لا تَجعَلُوا عِلمَكُم جهلاً، ويَقينَـكم شكّاً، إذا عَلِمْتُم فاعمَلُوا وإذا تَيقَّنْتُم فأَقدِمُوا

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..كُنْ سَمْحًا ولا تَكُنْ مُبَذِّرًا، وكُنْ مُقدِّرًا ولا تَكُنْ مُقَتِّرًا

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..كَمْ مِن مُستدرَجٍ بالإحسانِ إليهِ، ومغرورٍ بالسِّترِ عليهِ، ومفتونٍ بحُسنِ القولِ فيهِ، وما ابتلى اللهُ سُبحانَهُ أحداً بمثلِ الإملاءِ لهُ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..كَمْ مِن أكلةٍ مَنعَتْ أكلاتٍ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. كفاكَ أدباً لنفسِكَ، اجتنابُ ما تكرهُهُ مِن غيرِكَ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. الكلامُ في وَثاقِكَ ما لمْ تتكلَّمْ بهِ فإذا تكلَّمْتَ بهِ صِرْتَ في وَثاقِهِ، فاخزُنْ لِسانَكَ كما تخزنُ ذهبَكَ وورقِكَ، فَرُبَّ كلمةٍ سلبَتْ نعمةً وجَلبَتْ نِقمةً

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. ) الْبُخْلُ عَارٌ، وَالْجُبْنُ مَنْقَصَةٌ، وَالفَقْرُ يُخْرِسُ الْفَطِنَ عَنْ حُجَّتِهِ، وَالْمُقِلُّ غَرِيبٌ فِي بَلْدَتِهِ، وَالْعَجْزُ آفَةٌ، وَالصَّبْرُ شَجَاعَةٌ، وَالزُّهْدُ ثَرْوَةٌ، وَالْوَرَعُ جُنَّةٌ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عَجِبْتُ لِلْمُتَكَبِّرِ الَّذِي كَانَ بِالْأَمْسِ نُطْفَةً، وَيَكُونُ غَداً جِيفَةً

حرمة الدماء في الأديان السماوية

دعاء الحسين على قاتليه بين التعجيل والتأجيل الإلهي

كيف يصدُّ الكافرون عن سبيل الله؟

الأقلام الغربية وحملات الإساءة للنبي

قصّة وعِبرة (الحسنان يعلمان رجلاً لا يحسن الوضوء)

المفهوم الحقيقي للجنّة

إبتعاد المجتمعات عن العمل بمضامين الكتب السماوية

هل تجوز الوصية للوارث؟

هل يجوز ضرب الزوجة بحجة التأديب؟

كيفَ تُساعِدينَ ابنَكِ على المُذاكَرة

كيفَ تدومُ المودَّةُ بينَ الزَّوجينِ؟

لماذا يُتَّهَمُ الدّينيُّ بعدمِ عَقلانيّتهِ؟

ما السبيلُ لحياةٍ زوجيّةٍ سعيدةٍ؟

خمس خطواتٍ لعلاجِ التوحّدِ عندَ الأطفالِ

أهميّةُ الوَفاءِ بالوَعدِ

تأثيرُ الانشغالِ بالعَمَلِ على الأبناء

الواعِظُ غيرُ المُتَّعِظ

كيفَ تُعمِّقُ الحُبَّ والعاطِفَةَ لدى أبنائِكَ؟

اكتشاف جديد على هيئة أبو الهول في مصر

العلماء يجدون معدنا غريبا يتصرف بطرق لا يفهمونها

المفاعل النووي الحراري الصيني يسجل رقما قياسيا جديدا

الصين تبني قمرا اصطناعيا "يخفي الجاذبية .. أول جهاز من نوعه في العالم لمحاكاة بيئة القمر الحقيقي

بقايا أحفورية في إثيوبيا تعيد تأريخ الوجود البشري في إفريقيا إلى أكثر من 230 ألف عام

تقنية ضوئية جديدة لمعالجة روث الأبقار والحفاظ على بيئة نقية

لماذا تعارض ألمانيا خطط الاتحاد الأوروبي حول الطاقة النووية؟

عام من الضغط المتنامي على عمالقة التكنولوجيا

اكتشاف عشرات النجوم الكروية القديمة على حافة درب التبانة

عشبة البابونج.. وصفة بسيطة لفوائد مدهشة

ماذا يحدث في الجسم عند التخلي عن الحلويات لشهر كامل

علامة في النوم قد تدل على نقص فيتامين أشعة الشمس

اكتشاف فائدة غير متوقعة لبذور الرمان

طريقة لتخفيض خطر الإصابة بالسرطان

البريطانيون يكشفون عن أعراض غير معروفة سابقا لمتحور أوميكرون

طبيبة روسية تحدد سبب تدهور الرؤية الحاد

خبيرة تغذية تكشف نتائج التخلي عن تناول الخبز

كبير أطباء الأورام في وزارة الصحة الروسية يكشف ألمع علامة للإصابة بالسرطان

مركزٌ نسويّ في العتبة العبّاسية المقدّسة يحتضن مجلساً للعزاء

معهدُ القرآن الكريم النسويّ ينظّم فعّاليةً عزائيّة لإحياء ذكرى وفاة أمّ البنين (عليها السلام)

منتسبو العتبة العلوية يحيون ذكرى وفاة السيدة أم البنين(ع) خلال مراسم الزيارة الصباحية

كوكبة من طلبة المدارس الإعدادية والجامعات في ضيافة العتبة العلوية المقدسة

محافظ كربلاء: مشاريع العتبة الحسينية تحقق الاستقرار الامني والاجتماعي وتساهم بسد الثغرات لتقديم خدمات متنوعة للمجتمع (فيديو)

بالفيديو والصور: قريبا ستتم المباشرة بمشروع صحن الامام الحسن المجاور لمرقد الامام الحسين (ع).. شاهد مراحل ازالة الابنية المستملكة

وفد أبطال أسيا في ضيافة الإمامين الكاظمين "عليهما السلام"

الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة تستقبل وفداً من ذوي الهمم

مركز تراث سامراء يصدر كتاب "عوائد وفوائد"

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 7507