English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   

مقياس حرارة أرق من الشعرة بـ 20 ألف مرة


  

492       08:34 صباحاً       التاريخ: 11 / 5 / 2016              المصدر: RT
وأكد العلماء، على أن مقياس الحرارة الفريد، ينتمي إلى سلسلة مقصرة لحمض نووي ريبوزي منقوص الأكسجين DNA وهو قادر على قياس تقلبات ضئيلة جدا في درجات الحرارة.
ونشرت مجلة Nano Letters تقريرا حول ابتكار العلماء الجديد، ذكر فيه  أليكسيس فالي بيلسلي عضو فريق البحث أن "الكائنات الحية تستخدم  جزيئات عضوية مختلفة مثل البروتينات والحمض النووي الريبوزي RNA  لقياس الحرارة واستجابة الجسم لها".
وأضاف: "ابتكرنا عددا من الهياكل على أساس يمكن من خلاله تجميعها وفكها تحت تأثير درجات حرارة معينة".
وخلص العلماء من خال ربط أجزاء من سلاسل حمض الديوكسي ريبونيوكليك، إلى جزيئات البروتين التي تتلألأ أثناء الاضمحلال، ومنها إلى مقاييس نانو مصغرة فائقة الحساسية قادرة على العمل عند درجات حرارة تتراوح 25 و90 درجة مئوية، تستشعر اختلافات درجات الحرارة بما لا يزيد عن أجزاء مئوية من درجة مئوية واحدة، ولا تتضرر أثناء الاستخدام ويمكن أن تعمل لوقت طويل جدا داخل الجسم وخارجه في بيئة كيميائية محايدة.
ويؤكد الباحثون، أن ما توصلوا إليه من ابتكار، سيساعد في قياس تغيرات الحرارة داخل الخلايا، كما أن المستشعرات المصنوعة على أساس الحمض النووي الريبوزي منقوص الأكسجين، ستفيد في مجال هندسة الشرائح الإلكترونية لتحديد نقاط الإفراط في درجات الحرارة وزيادة إنتاجية الشرائح وترشيد استهلاكها للطاقة.
سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 3024
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4073
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3255
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4932
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2918
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2068
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1957
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 2039
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 2078
هل تعلم

التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1601
التاريخ: 13 / تشرين الثاني / 2014 1729
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 1577
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1630

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .