English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
السيرة النبوية

التاريخ: 1 / 6 / 2017 1370
التاريخ: 4 / 4 / 2016 3253
التاريخ: 6 / 9 / 2017 1215
التاريخ: 15 / 11 / 2015 2378
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2805
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 2541
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2882
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2504

من هم أسلاف الحضارة البشرية؟


  

886       11:59 صباحاً       التاريخ: 3 / 6 / 2019              المصدر: rt
أعلنت مجموعة علماء دولية أن أول المزارعين في تاريخ البشرية هم سكان القارة الإفريقية قبل آلاف السنين.
ويفيد موقع EurekAlert بأن الباحثين حللوا الحمض النووي القديم الذي حصلوا عليه من 41 هيكلا بشريا موجودا في متاحف تانزانيا وكينيا وزيمبابوي، ما سمح لهم بتحديد من كان البشر الأوائل الذين أنتجوا المواد الغذائية.
كما هو معروف أول شكل من أشكال إنتاج المواد الغذائية هو تربية الغنم والماعز، وهذا ما يمارسه حتى الآن سكان المناطق الواقعة جنوب الصحراء.
واتضح أن مجموعة بشرية، من مناطق شمال-شرق إفريقيا، ساهمت في انتشار تربية الماشية من كينيا وتنزانيا، هؤلاء الناس جاؤوا إلى شرق إفريقيا واختلطوا بمنتجي الأعلاف المحليين قبل 3500-4500 سنة. بعد ذلك أصبح الصيادون معزولين وراثيا عن جامعي الثمار مع استمرارهم بالعيش جنبا إلى جنب.
ومنذ نحو 1200 سنة حدثت طفرة مهمة، بقدوم شعوب من المناطق الشمالية- الشرقية والغربية لإفريقيا، ساهمت في تحسين النسب وتشكل السمات الوراثية، التي تلاحظ اليوم عند سكان شرق إفريقيا. وقد حدث هذا مع تطور الزراعة والتعدين.
 
سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 12090
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 15284
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 11047
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 12074
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 10194
هل تعلم

التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 3846
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 3262
التاريخ: 18 / 5 / 2016 2924
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 3173

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .