English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 18 / 8 / 2016 883
التاريخ: 28 / 3 / 2016 1014
التاريخ: 22 / 10 / 2015 1126
التاريخ: 4 / 8 / 2016 920
مقالات عقائدية

التاريخ: 30 / 11 / 2015 1704
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1705
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1591
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 1495
أُسلوب الخطاب  
  
603   11:31 صباحاً   التاريخ: 18 / 11 / 2017
المؤلف : السيد شهاب الدين العذاري .
الكتاب أو المصدر : ملامح المنهج التربوي عند اهل البيت (عليهم السلام)
الجزء والصفحة : ص79-81.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 7 / 4 / 2016 1110
التاريخ: 18 / 11 / 2017 722
التاريخ: 14 / 11 / 2017 627
التاريخ: 7 / 4 / 2016 1074

اُسلوب الخطاب من الأساليب التربوية الشائعة والتي مورست من قبل جميع التيارات والوجودات والشخصيات ، وقد مارس أهل البيت هذا الاُسلوب في تربية أصحابهم وسائر أبناء المجتمع المسلم ، وسيرتهم حافلة بالخطابات والبيانات التي تخاطب جميع مقومات الشخصية حيث تخاطب العقل والقلب والارادة لتستجيش فيها عناصر الخير والصلاح ، وتطارد عناصر الشر والانحراف ، موجهة الأنظار إلى خالق الكون والحياة والإنسان وإلى رقابته على سكنات الإنسان وحركاته ، وموجهة العقول والقلوب إلى يوم الحساب ويوم الثواب والعقاب وإلى عذاب القبر ، ومحذرة من مزالق الشيطان والنفس الأمارة بالسوء ، ومحذرة من المغريات التي تستهوي الإنسان ليركن إليها وينشغل باللهث ورائها تاركاً مسؤوليته في الحياة ، وكانت الخطابات توجه العقول والقلوب إلى سنن الله تعالى المتحكمة في الحياة والإنسان وإلى آثار بعض الأعمال الصالحة والطالحة.
والخطاب أهم وسيلة لتحريك العقل الجمعي وتوجيهه نحو الصلاح والاستقامة ، وهو الوسيلة التربوية الموجهة لعدد كبير من الناس فيها اقتصاد في الوقت وتجميع للطاقات.
وقد سنحت الفرصة للإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) لألقاء خطبه بعد بسط اليد له بالبيعة العامة وتسلمه الخلافة ، وكذلك للإمام الحسن وللإمام الحسين (عليهما السلام) ، وبعض الفرص للإمام زين العابدين (عليه السلام) وللإمام جعفر الصادق (عليه السلام) وللإمام علي ابن موسى الرضا (عليه السلام) ، أمّا بقية الأئمة فكانت فرص الخطاب محدودة في كمّها ونوعها حيث كانت مقتصرة على الاتباع والأنصار والمقربين ، حيث ان المنابر العامة كانت بيد أعدائهم ومخالفيهم.
وكان للخطاب الدور الأكبر في كشف حقيقة النظام الأموي بعد اقدامه على قتل الإمام الحسين (عليه السلام) وأهل بيته ، وبخطاب الإمام زين العابدين (عليه السلام) في الكوفة والشام والمدينة عاد عدد كبير من المسلمين إلى وعيهم ورشدهم فتبنّوا منهج أهل البيت : وعاد الكثير منهم إلى الاستقامة.
وكان المنبر الحسيني وسيلة واسعة لالقاء الخطب والبيانات وتبيان الحقائق والحثّ على الطاعة ، وتبيان مظلومية أهل البيت : وكراماتهم وسيرتهم ليقتدي بها الآخرون ، وقد شجع أهل البيت على اقامة مجالس العزاء على سيّد الشهداء ، وهي مجالس تلقى فيها الخطب سواء أكانت خطباً لأهل البيت : أم للعلماء أم للصالحين.
والمتابع لخطابات أهل البيت : يجدها خطابات موجزة ومفهومة للسامعين ومتنوعة في مفاهيمها وقيمها.

 

 

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) تحف العقول : ص 87.

 

شبهات وردود

التاريخ: 13 / 12 / 2015 2528
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2544
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2370
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2326
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1901
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2479
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1858
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1928

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .