جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7130) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 30 / كانون الثاني / 2015 470
التاريخ: 16 / 10 / 2015 485
التاريخ: 6 / 4 / 2016 478
التاريخ: 10 / شباط / 2015 م 520
مقالات عقائدية

التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 651
التاريخ: 3 / 12 / 2015 629
التاريخ: 7 / تشرين الاول / 2014 م 690
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 734
الرئيس الصديق  
  
16   03:33 مساءً   التاريخ: 1 / 11 / 2017
المؤلف : عباس محمود العقاد .
الكتاب أو المصدر : عبقرية محمد
الجزء والصفحة : ص83-84.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 7 / 6 / 2017 128
التاريخ: 15 / 6 / 2017 98
التاريخ: 28 / 5 / 2017 164
التاريخ: 12 / كانون الاول / 2014 م 502

من الحسن أن نكتب عن محمد الرئيس بعد كتابتنا عن محمد الصديق ؛ لأنه هو قد جعل للرئاسة معنى الصداقة المختارة، فمحمد الرئيس هو الصديق الأكبر لمرءوسيه، مع استطاعته أن يعتز بكل ذريعة من ذرائع السلطان …
فهناك الحكم بسلطان الدنيا .
وهناك الحكم بسلطان الآخرة .
وهناك الحكم بسلطان الكفاءة والمهابة . 
وكل أولئك كان لمحمد الحق الأول فيه؛ كان له من سلطان الدنيا كل ما للأمير المطلق اليدين في رعاياه، وكان له من سلطان الآخرة كل ما للنبي الذي يعلم من الغيب ما ليس يعلم المحكومون … وكان له من سلطان الكفاءة والمهابة ما يعترف به بين أتباعه أكفأ كفء وأوقر مهيب.
ولكنه لم يشأ إلا أن يكون الرئيس الأكبر، بسلطان الصديق الأكبر؛ بسلطان الحب والرضا والاختيار …
فكان أكثر رجل مشاورة للرجال، وكان حب التابعين شرطًا عنده من شروط الإمامة في الحكم بل في العبادة، فالإمام المكروه لا تُرضى له صلاة.
وكان يدين نفسه بما يدين به أصغر أتباعه ، فروي أنه : كان في سفر وأمر أصحابه بإصلاح شاة.
فقال رجل: يا رسول لله! عليَّ ذبحها، وقال آخر: وعليَّ سلخها، وقال آخر: عليَّ طبخها . 
فقال (صلى الله عليه واله) : وعليَّ جمع الحطب.
فقالوا: يا رسول لله نكفيك العمل. 
قال: علمت أنكم تكفونني، ولكن أكره أن أتميز عليكم، إن لله سبحانه وتعالى يكره من عبده أن يراه متميزًا بين أصحابه .
وأبى، والمسلمون يعملون في حفر الخندق حول المدينة، إلا أن يعمل معهم بيديه.
ولولا أنها سنة حميدة يستنها للرؤساء في حمل التكاليف لأعفى نفسه من ذلك العمل وأعفاه المسلمون منه شاكرين.
وجعل قضاء حوائج الناس أمانًا من عذاب الله أو كما قال : إن لله تعالى عبادًا اختصهم بحوائج الناس، يفزع إليهم الناس في حوائجهم . أولئك الآمنون من عذاب لله .

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1584
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2608
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2001
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 1770
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2103
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 903
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 810
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 771
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 778

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .