English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 12 / شباط / 2015 م 1049
التاريخ: 12 / 5 / 2016 996
التاريخ: 10 / شباط / 2015 م 1103
التاريخ: 16 / كانون الاول / 2014 م 969
مقالات عقائدية

التاريخ: 8 / 4 / 2016 1391
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 1438
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1369
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1330
حرب الأعصاب  
  
434   03:17 مساءً   التاريخ: 20 / 10 / 2017
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : السيدة زينب (عليها السّلام) رائدة الجهاد في الإسلام
الجزء والصفحة : ص211.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 18 / 10 / 2017 502
التاريخ: 18 / 10 / 2017 428
التاريخ: 4 / 12 / 2017 394
التاريخ: 1 / 12 / 2017 445

لم يجد الطاغية وسيلة يلجأ إليها لإنقاذه سوى حرب الأعصاب ، فأوعز إلى عملائه بإشاعة الخوف والرعب بين أصحاب مسلم ، وانبرى للقيام بهذه المهمة مَنْ يلي من عملائه ، وهم : 
1 ـ كثير بن شهاب الحارثي 
2 ـ القعقاع بن شور الذهلي 
3 ـ شبث بن ربعي التميمي 
4 ـ حجّار بن أبجر .
5 ـ شمر بن ذي الجوشن الضبابي 
وأسرع هؤلاء العملاء إلى صفوف جيش مسلم فأخذوا ينشرون الخوف والأراجيف ، ويظهرون لهم الحرص والولاء لهم .
وكان ممّا قاله كثير بن شهاب : أيّها الناس ، الحقوا بأهاليكم ولا تعجلوا بالشرّ ، ولا تعرّضوا أنفسكم للقتل ؛ فإنّ هذه جنود أمير المؤمنين ـ يعني يزيد ـ قد أقبلت ، وقد أعطى الله الأمير ـ يعني ابن زياد ـ العهد لئن أقمتم على حربه ولم تنصرفوا من عشيّتكم أن يحرم ذرّيتكم العطاء ، ويفرّق مقاتلكم في مغازي أهل الشام من غير طمع ، وأن يأخذ البريء بالسقيم ، والشاهد بالغائب حتّى لا تبقى فيكم بقيّة من أهل المعصية إلاّ أذاقها وبال ما جنت أيديها . 
وكان هذا الكلام كالصاعقة على رؤوس أهل الكوفة ؛ فقد سرت فيهم أوبئة الخوف وانهارت معنوياتهم ، وجعل بعضهم يقول لبعض : ما نصنع بتعجيل الفتنة ، وغداً تأتينا جموع أهل الشام ؟! ينبغي لنا أن نُقيم في منازلنا ، وندع هؤلاء القوم حتّى يصلح الله ذات بينهم . 
وكانت المرأة تأتي ابنها أو أخاها أو زوجها وهي مصفرّة الوجه من الخوف فتخذّله وتقول له : الناس يكفونك ، وقد نجح ابن زياد في هذه الخطّة إلى حدّ بعيد . 

 

شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2110
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2098
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2063
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4092
هل تعلم

التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1680
التاريخ: 25 / 11 / 2015 1591
التاريخ: 25 / 11 / 2015 1564
التاريخ: 25 / 11 / 2015 1687

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .