English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 8 / 4 / 2017 819
التاريخ: 26 / كانون الثاني / 2015 1174
التاريخ: 9 / 4 / 2016 1162
التاريخ: 30 / 7 / 2016 893
مقالات عقائدية

التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1633
التاريخ: 2 / 12 / 2015 1493
التاريخ: 21 / 12 / 2015 1584
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1681
السفر إلى العراق  
  
631   03:08 مساءً   التاريخ: 20 / 10 / 2017
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : السيدة زينب (عليها السّلام) رائدة الجهاد في الإسلام
الجزء والصفحة : ص225.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 20 / 10 / 2017 589
التاريخ: 19 / 10 / 2017 614
التاريخ: 20 / 10 / 2017 631
التاريخ: 6 / 10 / 2017 637

قبل أن يغادر الإمام (عليه السّلام) مكة مضى إلى البيت الحرام فأدّى له التحية بطوافه وصلاته ، وبقي فيه حتّى أدّى صلاة الظهر ثمّ خرج مودّعاً له . 
وخرج الإمام (عليه السّلام) من مكة وهو يحمل معه مخدّرات الرسالة وعقائل النبوّة ، وكان خروجه في اليوم الثامن من ذي الحجّة سنة ستّين من الهجرة ، وخيّم الحزن والأسى على أهل مكة وعلى حجاج بيت الله الحرام ، وكان الإمام لا ينزل منزلاً إلاّ حدّث أهل بيته عن مقتل يحيى بن زكريا . 
وسار موكب الإمام لا يلوي على شيء حتّى انتهى إلى موضع يُسمّى بـ «الصفاح» ، فالتقى بالشاعر الكبير الفرزدق فسلّم على الإمام ، وقال له : بأبي أنت واُمّي يابن رسول الله ! ما أعجلك عن الحج ؟ 
فأجابه الإمام عن سبب خروجه : لو لم أعجل لأُخذت . 
إنّ السبب في خروج الإمام (عليه السّلام) قبل أن يتمّ العمرة هو أنّ السلطة قد عهدت إلى عصابة منها باغتيال الإمام ولو كان متعلّقاً بأستار الكعبة ؛ فلذا سارع الإمام بالخروج من مكة . 
وبادر الإمام (عليه السّلام) فسأل الفرزدق ، فقال له : من أين أقبلت يا أبا فراس ؟ . 
ـ من الكوفة . 
ـ بيّن لي خبر الناس ؟ . 
ـ على الخبير سقطت ؛ قلوب الناس معك وسيوفهم مع بني اُميّة ، والقضاء ينزل من السماء ، والله يفعل ما يشاء ، وربّنا كلّ يوم هو في شأن . 
واستصوب الإمام (عليه السّلام) كلام الفرزدق ، فقال له : صدقت ، لله الأمر من قبل ومن بعد ، يفعل الله ما يشاء وكلّ يوم ربّنا في شأن ؛ إن نزل القضاء بما نحبّ فنحمد الله على نعمائه ، وهو المستعان على أداء الشكر ، وإن حال القضاء دون الرجاء فلم يتعدّ مَنْ كان الحقّ نيّته والتقوى سريرته . 
وواصل الإمام مسيرته الخالدة بعزم وثبات ، لم يثنه عن عزيمته قول الفرزدق في تخاذل الناس عنه وتجاوبهم مع بني اُميّة . 

 

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4047
التاريخ: 22 / 3 / 2016 3901
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3813
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4392
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 4245
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2392
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2456
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2325
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 2617

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .