جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7130) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 30 / 3 / 2016 334
التاريخ: 20 / كانون الثاني / 2015 440
التاريخ: 3 / آب / 2015 م 682
التاريخ: 19 / 3 / 2016 381
مقالات عقائدية

التاريخ: 2 / 12 / 2015 654
التاريخ: 1 / 12 / 2015 642
التاريخ: 7 / تشرين الاول / 2014 م 767
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 658
الزهراء تتبرع بستر بابها وحليها الى فقراء المهاجرين  
  
461   04:05 مساءً   التاريخ: 16 / كانون الاول / 2014 م
المؤلف : السيد عبد الله شبر
الكتاب أو المصدر : جلاء العيون
الجزء والصفحة : ج1,ص122.

روي في (مكارم الاخلاق) بأسناد معتبر عن زرارة، عن أبي جعفر (عليه السلام)، قال : كان رسول الله (صلى الله عليه واله) اذا اراد السفر سلم على من أراد التسليم عليه من اهله، ثم يكون آخر من يسلم عليه فاطمة (عليه السلام) ، فيكون وجهه الى سفره من بيتها، واذا رجع بدأ بها، فسافر مرة وقد اصاب علي (عليه السلام) شيئا من الغنيمة فدفعه الى فاطمة (عليه السلام) ، فخرج فاخذت سوارين من فضة وعلقت على بابها سترا، فلما قدم رسول الله (صلى الله عليه واله) دخل المسجد، فتوجه نحو فاطمة (عليها السلام) كما كان يصنع، فقامت فرحة الى أبيها صبابة وشوقا اليه، فنظر فاذا في يدها سواران من فضة، واذا على بابها ستر، فقعد رسول الله حيث ينظر اليها، فبكت فاطمة (عليها السلام) وحزنت وقالت : ما صنع هذا بي قبلها، فدعت ابنيها فنزعت الستر من بابها، وخلعت السوارين من يدها، ثم دفعت السوارين الى أحدهما والستر الى الاخر، ثم قالت لهما : انطلقا الى أبي فأقراه السلام، وقولا له : ما أحدثنا بعدك غير هذا، فشانك به، فجاءا فأبلغا ذلك عن أمهما، فقبلهما رسول الله (صلى الله عليه واله) والتزمهما، وأقعد كل واحد منهما على فخذه، ثم أمر بذينك السوارين فكسرا، فجعلهما قطعا، ثم دعا أهل الصفة قوم من المهاجرين لم يكن لهم منازل ولا أموال فقسمه بينهم قطعا ثم جعل يدعو الرجل منهم العاري الذي لا يستر بشيء وكان ذلك الستر طويلا ليس له عرض، فجعل يؤزر الرجل، فاذا التقى عليه قطعة حتى قسمه بينهم أزرا، ثم أمر النساء لا يرفعن رؤوسهن من الركوع والسجود حتى يرفع الرجال رؤوسهم؛ وذلك أنهم كانوا من صغر أزارهم اذا ركعوا وسجدوا بدت عورتهم من خلفهم ثم جرت به السنه ان لا يرفع النساء رؤوسهن من الركوع والسجود حتى يرفع الرجال، ثم قال رسول الله (صلى الله عليه واله) :رحم الله فاطمة، ليكسونها الله بهذا الستر من كسوة الجنة، وليحلينها بهذين السوارين من حلية الجنة.

 

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1413
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1759
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1585
التاريخ: 8 / 12 / 2015 2105
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2156
شبهات وردود

التاريخ: 13 / 12 / 2015 1068
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1045
التاريخ: 20 / تموز / 2015 م 970
التاريخ: 30 / 11 / 2015 1042
هل تعلم

التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 858
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 720
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 765
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 762

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .