English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7652) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 11 / 5 / 2017 916
التاريخ: 15 / نيسان / 2015 م 2298
التاريخ: 18 / 8 / 2016 1155
التاريخ: 14 / 4 / 2016 1131
مقالات عقائدية

التاريخ: 6 / 12 / 2015 1873
التاريخ: 22 / 12 / 2015 1793
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1876
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1756
رؤيا أبكت فاطمة (عليها السلام)  
  
1300   11:04 صباحاً   التاريخ: 16 / كانون الاول / 2014 م
المؤلف : السيد عبد الله شبر
الكتاب أو المصدر : جلاء العيون
الجزء والصفحة : ج1,ص123-124.

روى علي بن إبراهيم في تفسيره عن أبيه، عن ابن ابي عمير، عن أبي بصير، عن أبي عبدالله (عليه السلام) ، والسند صحيح او حسن، في تفسير قوله تعالى : {إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئًا إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ } [المجادلة: 10] ، قال (عليه السلام) : كان سبب نزول هذه الاية ان فاطمة (عليها السلام) رأت في منامها ان رسول الله (صلى الله عليه واله) هم أن يخرج هو وفاطمة وعلي والحسن والحسين (عليهم السلام) من المدينة، فخرجوا حتى جاوزوا من حيطان المدينة، فعرض لهم طريقان، فاخذ رسول الله (صلى الله عليه واله) بذات اليمين، حتى انتهى بهم الى موضع فيه نخل وماء، فاشترى رسول الله (صلى الله عليه واله) شاة كبراء، وهي التي في احدى اذنيها نقط بيض، فأمر بذبحها، فلما أكلوا ماتوا في مكانهم، فانتبهت فاطمة (عليها السلام) باكية ذعرة، فلم تخبر رسول الله (صلى الله عليه واله) بذلك.

 فلما أصبحت جاء رسول الله (صلى الله عليه واله) بحمار معه فاركب عليه فاطمة (عليها السلام) ، وأمر ان يخرج امير المؤمنين والحسن والحسين من المدينة، كما رأت فاطمة في نومها، فلما خرجوا من حيطان المدينة عرض لهم طريقان، فاخذ رسول الله (صلى الله عليه واله) ذات اليمين، كما رأت فاطمة (عليها السلام) ، حتى انتهوا الى موضع فيه نخل وماء، فاشترى رسول الله (صلى الله عليه واله) شاة، كما رأت فاطمة، فامر بذبحها، فذبحت وشويت، فلما ارادوا أكلها قامت فاطمة (عليها السلام) تنحت ناحية منهم تبكي مخافة ان يموتوا، فطلبها رسول الله (صلى الله عليه واله) حتى وقع عليها وهي تبكي، فقال : ما شأنك يا بنية؟، قالت : يا رسول الله، رأيت كذا وكذا في نومي، وقد فعلت انت كما رأيته، فتنحيت عنكم فلا أراكم تموتون، فقام رسول الله (صلى الله عليه واله) فصلى ركعتين، ثم انجى ربه، فنزل جبرئيل فقال : يا محمد، هذا شيطان فاذا شيطان يقال له الدهار، وهو الذي أرى فاطمة (عليها السلام) هذه الرؤيا، ويري المؤمنين في نومهم ما يغتمون به، فأمر جبرئيل (عليه السلام) فجاء به الى رسول الله (صلى الله عليه واله)، فقال له : انت أريت فاطمة هذه الرؤيا؟ فقال : نعم، يا محمد، فبصق عليه ثلاث بصقات فشجه في ثلاث مواضع.

ثم قال جبرئيل لمحمد (صلى الله عليه واله) : قل يا محمد، اذا رأيت في منامك شيئا تكرهه، أو راى احد من المؤمنين، فليقل : اعوذ بما عاذت به ملائكة الله المقربون، وأنبياء الله المرسلون، وعباده الصالحون من شر ما رأيت من رؤياي، ويقرأ الحمد والمعوذتين وقل هو الله، ويتفل عن يساره ثلاث تفلات، فانه لا يضره ما رأى، وأنزل الله على رسوله : {إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئًا إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ } [المجادلة: 10].

شبهات وردود

التاريخ: 18 / 3 / 2016 2966
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2685
التاريخ: 13 / 12 / 2015 3010
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2847
هل تعلم

التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 2234
التاريخ: 25 / 11 / 2015 2031
التاريخ: 26 / 11 / 2015 2260
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2161

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .