جميع الاقسام
القرآن الكريم وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه الإسلامي وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد من الاقسام   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 6332) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
السيرة النبوية

التاريخ: 2 / نيسان / 2015 م 265
التاريخ: 2 / 5 / 2016 165
التاريخ: 7 / شباط / 2015 م 278
التاريخ: 7 / شباط / 2015 م 326
مقالات عقائدية

التاريخ: 7 / تشرين الاول / 2014 م 367
التاريخ: 22 / 12 / 2015 323
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 393
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 409
مكر بعض الصحابة برسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)  
  
290   02:50 مساءً   التاريخ:
المؤلف : الشيخ ابي علي الفضل بن الحسن الطبرسي
الكتاب أو المصدر : إعلام الورى بأعلام الهدى
الجزء والصفحة : ج1, ص245-247.

 

في كتاب دلائل النبوّة للشيخ أبي أحمد البيهقي: أخبرنا أبو عبدالله الحافظ وذكر الاِسناد مرفوعاً إلى أبي الأسود عن عروة قال: لمّا رجع رسول الله (صلى الله عليه وآله) قافلاً من تبوك إلى المدينة حتّى إذا كان ببعض الطريق مكر به ناس من أصحابه فتآمروا أن يطرحوه من عقبة في الطريق أرادوا أن يسلكوها معه، فاُخبر رسول ألله خبرهم، فقال: «من شاء منكم أن يأخذ بطن الوادي فإنّه أوسع لكم» فأخذ النبيّ (صلى الله عليه وآله) العقبة وأخذ الناس بطن الوادي إلاّ النفر الذين أرادا المكر به استعدّوا وتلثّموا، وأمر رسول الله (صلى الله عليه وآله) حذيفة بن اليمان وعمّار بن ياسر فمشيا معه مشياً، وأمر عمّاراً أن يأخذ بزمام الناقة، وأمر حذيفة بسوقها، فبينا هم يسيرون إذ سمعوا ركزة القوم من ورائهم قد غشوه، فغضب رسول الله (صلى الله عليه وآله) وأمر حذيفة أن يردّهم فرجع ومعه محجن، فاستقبل وجوه رواحلهم وضربها ضرباً بالمحجن، وأبصر القوم وهم متلثّمون، فرعّبهم الله حين أبصروا حذيفة وظنّوا أنّ مكرهم قد ظهر عليه، فأسرعوا حتّى خالطوا الناس، وأقبل حذيفة حتّى أدرك رسول الله (صلى الله عليه وآله) فلمّا أدركه قال: «اضرب الراحلة يا حذيفة، وامش أنت يا عمّار».

فأسرعوا وخرجوا من العقبة ينتظرون الناس، فقال النبيّ: «يا حذيفة هل عرفت من هؤلاء الرهط ـ أو الركب ـ أحداً؟». فقال حذيفة: عرفت راحلة فلان وفلان وكانت ظلمة الليل غشيتهم وهم متلثّمون.

فقال (صلى الله عليه وآله): «هل علمتم ما شأن الركب وما أرادو ؟». قالا: لا يا رسول الله. قال: «فإنّهم مكروا ليسيروا معي حتّى إذا أظلمت في العقبة طرحوني منها» قالا: أفلا تأمر بهم يا رسول الله إذا جاءك الناس فتضرب أعناقهم؟». قال: «أكره أن يتحدّث الناس ويقولون: إنّ محمّداً قد وضع يده في أصحابه» فسمّاهم لهما وقال: «اُكتماهم».

 وفي كتاب أبان بن عثمان: قال الأعمش: وكانوا اثني عشر، سبعة من قريش.

 قال: وقدم رسول الله (صلى الله عليه وآله) المدينة وكان إذا قدم من سفر استقبل بالحسن والحسين (عليهما السلام) فاخذهما إليه وحفّ المسلمون به حتّى يدخل على فاطمة (عليها السلام) ويقعدون بالباب، وإذا خرج مشوا معه، وإذا دخل منزله تفرّقوا عنه.

وعن أبي حميد الساعدي قال : أقبلنا مع رسول الله (صلى الله عليه وآله) من غزوة تبوك حتّى إذا أشرفنا على المدينة قال: «هذه طابة، وهذا اُحد جبل يحبّنا ونحبّه».

وعن أنس بن مالك: أنّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) لمّا دنا من المدينة قال: «إنّ بالمدينة لاَقواماً ما سرتم من مسير ولا قطعتم من واد إلاّ كانوا معكم فيه» قالوا: يا رسول الله وهم بالمدينة؟ قال: «نعم، وهم بالمدينة، حبسهم العذر».

وكانت تبوك آخر غزوات رسول الله (صلى الله عليه وآله) ومات عبدالله بن اُبيّ بعد رجوع رسول الله (صلى الله عليه وآله) من غزوة تبوك.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1201
التاريخ: 12 / 6 / 2016 765
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1111
التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 1233
التاريخ: 8 / 4 / 2016 1063
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 656
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 675
التاريخ: 28 / أيلول / 2015 م 685
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 615
هل تعلم

التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 487
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 490
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 453
التاريخ: 17 / 7 / 2016 335

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .