English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 2 / آب / 2015 م 1177
التاريخ: 18 / 10 / 2015 1055
التاريخ: 17 / 3 / 2016 978
التاريخ: 24 / 12 / 2015 1006
مقالات عقائدية

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1481
التاريخ: 17 / 12 / 2015 1449
التاريخ: 1 / 12 / 2015 1603
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1596
ضرورة الصلح  
  
690   02:53 مساءً   التاريخ: 14 / 8 / 2017
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : العباس بن علي
الجزء والصفحة : ص103-104.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 3 / 9 / 2017 679
التاريخ: 8 / 8 / 2017 708
التاريخ: 8 / 8 / 2017 734
التاريخ: 8 / 8 / 2017 643

صلح الإمام الحسن (عليه السلام) مع معاوية كان ضرورياً حسب الأعراف السياسية كما كان واجباً شرعياً مسؤول عن تنفيذه أمام الله والأمة فانه لو فتح باب الحرب بجيشه المنهزم نفسياً لتغلب عليه معاوية بأول حملة ولما أمكنه أن يحقق أي نصر وفي تلك الحالة لا يخلو أمره من إحدى حالتين : إمّا القتل أو الأسر فان قتل فلا تستفيد منه القضية الإسلامية لأن معاوية بما يملك من دبلوماسية مبطّنة بالخداع والمكر والنفاق سوف يلقي التبعة على الإمام في قتله ويبرّئ نفسه من أيّة مسؤولية وأما إذا لم يقتل الامام وحمل إلى معاوية أسيراً فانه من دون شكّ سوف يعفو عنه وبذلك يسجّل له يداً بيضاء على الأسرة النبوية ويمحو عنه وعن أسرته وصمة الطليق التي وصمهم بها النبي (صلى الله عليه واله).
وعلى أيّ حال فان الإمام الحسن (عليه السلام) قد اضطّر إلى الصلح وأُرغم عليه ولم تكن هناك أيّة مندوحة للعدول عنه وقد جرى الصلح حسب شروط ذكرناها بالتفصيل مع تحليلها في كتابنا ( حياة الإمام الحسن (عليه السلام) ) وممّا لا شكّ فيه حسب المقاييس العلمية والسياسية ان الإمام أبا محمد قد انتصر في هذا الصلح فقد أبرز حقيقة معاوية الجاهلية وقد ظهرت خفايا نفسه وما يكّنه من حقد وعداء للإسلام وللمسلمين فانه حينما استتبّ له الأمر عمد بشكل سافر إلى محاربة الإسلام والانتقام من أعلامه أمثال الصحابي العظيم حجر بن عدي وأخلد بجرائمه للمسلمين المصاعب والكوارث وألقاهم في شرّ عظيم .. .
وبعدما انتهى الإمام أبو محمد من الصلح غادر الكوفة التي غدرت به وبأبيه لتستقبل جور معاوية وظلمه وكان معه أهل بيته واخوته ومن بينهم أخوه وعضده أبو الفضل العبّاس وأخذوا يجدون السير لا يلوون على شيء حتى انتهوا إلى يثرب وقد استقبلتهم بحفاوة بالغة البقيّة الباقية من الصحابة وأبنائهم واستقرّ الإمام في يثرب وقد التف حوله الفقهاء والعلماء فأخذ يغذّيهم بعلومه ومعارفه ويغدق على البؤساء والمحرومين من فيض جوده وكرمه وقد استعادت يثرب بوجوده ما فقدته من القيادة الروحية للمسلمين حينما غادرها وصيّ رسول الله (صلى الله عليه واله) وباب مدينة علمه الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام).
وعلى أيّ حال فقد شاهد أبو الفضل العبّاس (عليه السلام) ما جرى على أخيه الزكيّ أبي محمد (عليه السلام) من المحن الشاقة والعسيرة ورأى غدر أهل الكوفة وخيانتهم له ونكثهم لبيعتهم له وقد عرفته هذه الأوضاع السياسية والاجتماعيه حقيقة المجتمع وان الغالبية الساحقة منه ينسابون وراء مصالحهم وليس للقيم الدينية أي أثر في نفوسهم وبهذا نطوي الحديث عن بعض الأحدث المروعة التي شاهدها أبو الفضل العبّاس (عليه السلام).

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4216
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4282
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3882
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3793
التاريخ: 22 / 3 / 2016 3862
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2289
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2468
التاريخ: 29 / 11 / 2015 2447
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2289

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .