English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 9 / نيسان / 2015 م 950
التاريخ: 4 / 5 / 2016 817
التاريخ: 4 / 4 / 2017 581
التاريخ: 21 / كانون الثاني / 2015 1035
مقالات عقائدية

التاريخ: 2 / 12 / 2015 1192
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1312
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1679
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 1237
ايتوني بقلم وقرطاس  
  
537   01:49 مساءً   التاريخ: 5 / 7 / 2017
المؤلف : الشيخ جعفر السبحاني
الكتاب أو المصدر : سيد المرسلين
الجزء والصفحة : ج‏2،ص669-672.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 5 / 11 / 2015 931
التاريخ: 13 / كانون الاول / 2014 م 820
التاريخ: 5 / 7 / 2017 502
التاريخ: 5 / 7 / 2017 550

كان رسول الله (صلى الله عليه واله) يعرف بما يجرى من نشاطات خارج منزله للسيطرة على مقاليد الحكم، ولهذا قرر بغرض الحيلولة دون انحراف مسألة الخلافة من محوره الأصلي والحيلولة دون ظهور الاختلاف والافتراق ـ أن يدعم مكانة عليّ ويعزر امارته وخلافته وخلافة أهل بيته، وذلك بأن يثبت الأمر في وثيقة حيّة وخالدة تضمن بقاء الخلافة في خطها الصحيح.
من هنا يوم جاء بعض الصحابة لعيادته اطرق برأسه إلى الارض ساعة ثم قال بعد شيء من التفكير وقد التفت إليهم : ايتوني بدواة وصحيفة اكتب لكم كتابا لا تضلون بعده.
فبادر عمر وقال : ان رسول الله قد غلبه الوجع، حسبنا كتاب الله.
فناقش الحاضرون رأى الخليفة، فخالفه قوم وقالوا : هاتوا بالدواة والصحيفة ليكتب النبي ما يريد، وناصر آخرون عمر وحالوا دون الاتيان بما طلبه النبي، ووقع تنازع بينهم وكثر اللغط فغضب رسول الله (صلى الله عليه واله) بشدة لتنازعهم ولما وجّه إليه من كلمة مهينة، وقال : قوموا عني لا ينبغي عندي التنازع 
قال ابن عباس بعد نقل هذه الواقعة المؤلمة المؤسفة : الرزيّة كلّ الرزيّة ما حال بيننا وبين كتاب رسول الله .
إن هذه الواقعة التاريخية قد نقلها فريق كبير من محدثي الشيعة والسنة ومؤرخيهم وتعتبر روايتها ـ حسب قواعد فنّ الدراية والحديث ـ من الروايات المعتبرة الصحيحة غاية ما في الأمران اغلب محدّثي أهل السنة نقلوا كلام عمر  بالمعنى لا باللفظ، ولم يورد نص الكلمات الجارحة النابية التي نطق بها في ذلك المجلس المقدس.
ولا يخفى أن الإحجام عن نقل نص عبارته ليس لأجل أن العبارات التي تفوه بها تعدّ إهانة لمقام النبوة، بل ان هذا التصرف لأجل الحفاظ على مقام الخليفة ومكانته حتى لا يسيء الآخرون النظرة إليه اذا عرفوا بما قاله في حق رسول الله (صلى الله عليه واله).
من هنا عند ما بلغ أبو بكر الجوهري مؤلف كتاب السقيفة في كتابه إلى هذا الموضع من القضية قال عند نقل كلام عمر هكذا : وقال عمر كلمة معناها أن الوجع قد غلب على رسول الله.
ولكن بعضا آخر عند ما يريد نقل ما قاله الخليفة لا يصرّح باسمه حفظا لمقامه فيقول : فقالوا : هجر رسول الله.
إن من المسلّم ان مثل هذه العبارة الجارحة النابية لو صدرت عن أي شخصية مهما كان مقامها لعدّت ذنبا لا يغتفر لأن النبي (صلى الله عليه واله) بنص القرآن مصون من أي نوع من انواع الخطأ والاشتباه والهذيان فهو لا ينطق إلاّ بالوحي.
إن اختلاف الصحابة لدى رسول الله الطاهر المعصوم (صلى الله عليه واله) وفي محضره كان عملا سيئا، ومشينا إلى درجة أن احدى أزواجه (صلى الله عليه واله) اعترضت على هذه المخالفة وقالت من وراء حجاب : ألا تسمعون النبي (صلى الله عليه واله) يعهد إليكم؟ ائتوا رسول الله (صلى الله عليه واله) بحاجته.
فقال عمر : اسكتن فانكن صويحبات يوسف. اذا مرض عصرتنّ اعينكنّ. واذا صحّ أخذتنّ بعنقه.
ان بعض المتعصبين وان التمسوا لمخالفة الخليفة لطلب النبي اعذارا في الظاهر إلاّ انّهم خطّئوا كلامه الذي قال فيه حسبنا كتاب الله ، واعتبروه كلاما غير صحيح، وصرّحوا جميعا بأن الركن الاساسي للاسلام هو السنة النبوية، ولا يمكن أن يغني كتاب الله الامة الاسلامية عن احاديث رسول الاسلام (صلى الله عليه واله) واقواله.
ولكن الاعجب من كل ذلك أن الدكتور هيكل  مؤلف كتاب حياة محمّد   ضمن دفاعه عن الخليفة كتب يقول : ما فتئ ابن عباس بعدها يرى أنهم أضاعوا شيئا كثيرا بأن لم يسارعوا إلى كتابة ما أراد النبيّ إملاءه. 
أمّا عمر فظلّ ورأيه أن قال الله في كتابه الكريم : ما فرّطنا في الكتاب من شيء .
فلو أنه لاحظ ما قبل هذه الجملة القرآنية وما بعدها لما فسرها بمثل هذا التفسير، ولما أيّد الخليفة في مقابل نصّ النبي المعصوم المطاع، لأن المقصود من الكتاب في الآية هو الكتاب التكويني، وصفحات الوجود، فان لكل نوع من الانواع في عالم الوجود صفحة من كتاب الصنع، وتشكل كل الصفحات غير المعدودة كتاب الخليقة والوجود وإليك نص الآية :
{وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ} [الأنعام: 38] ، وحيث أن ما قبل الجملة التي استدل بها يرتبط بخلقة الدواب والطيور، ويرتبط ما بعدها بموضوع الحشر في يوم القيامة يمكن القول بصورة قاطعة بان المراد من الكتاب في الجملة المستدل بها والذي لم يفرّط فيه من شيء هو الكتاب التكويني، وصفحة الخلق.
ثم اننا لو قبلنا بأن المقصود من الكتاب هو القرآن الكريم فان من المسلّم أن فهم هذا الكتاب ـ وبحكم تصريحه ـ يحتاج إلى بيان النبي وهدايته كما يقول : {وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ} [النحل: 44].
تأمل في هذه الآية فأنها لا تقول لتقرأ  بل تقول بصراحة : لتبيّن.
وعلى هذا الاساس اذا كان كتاب الله كافيا لم نحتج إلى توضيح النبي وبيانه احتياجا شديدا.
ولو كان حقا أن الامة الاسلامية لا تحتاج إلى النبي فلما ذا كان حبر الامة وعالمها الكبير ابن عباس يقول : يوم الخميس وما ادراك ما يوم الخميس ثم جعل تسيل دموعه حتى رؤيت على خده كأنها نظام اللؤلؤ وقال : قال رسول الله ايتوني بالكتف والدواة أو اللوح والدواة اكتب لكم كتابا لن تضلّوا بعده أبدا... فقالوا....
فمع هذا الحزن الذي كان يبديه ابن عباس، مضافا إلى الاصرار الذي أظهره رسول الله كيف يمكن القول بان القرآن يغني الامة الاسلامية من هذه الوصية ( أو الكتاب ) الذي كان النبي يريد كتابته.
والآن إذا كان النبي لم يوفق لكتابة الكتاب واملائه فهل يمكن ان نحدس ـ في ضوء القرائن القطعية ـ ما ذا كان ينوي النبيّ كتابته في هذه الرسالة؟

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3256
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3474
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3128
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3593
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3709
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1949
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 2333
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1997
التاريخ: 30 / 11 / 2015 1915
هل تعلم

التاريخ: 27 / أيلول / 2015 م 1558
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1789
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1402
التاريخ: 3 / 4 / 2016 1495

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .