English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11659) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 31 / 7 / 2016 983
التاريخ: 28 / 7 / 2016 1191
التاريخ: 11 / نيسان / 2015 م 1715
التاريخ: 31 / تموز / 2015 م 1279
مقالات عقائدية

التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 1860
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1906
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1866
التاريخ: 21 / تموز / 2015 م 1857
هل الإمام لا يحقّق أهدافه إلاّ في ضوء الشريعة ؟  
  
4093   03:02 مساءاً   التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م
المؤلف : آية الله جعفر السبحاني
الكتاب أو المصدر : مفاهيم القرآن
الجزء والصفحة : ج5 ، ص 388 - 389.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 7042
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4320
التاريخ: 13 / 12 / 2015 4549
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4522

الهدف من هذا السؤال هو التعرّف على الإطار الّذي يحقّق الإمام أهدافه فيه وهو الشريعة الإلهية ، فهل هو لا يأمر ولا ينهى ولا يبعث ولا يزجر إلاّ استلهاماً من الدساتير الكلية السماوية سواء أكان هو نفس صاحب الشريعة أم غيره ، أو أنّه يتوسع في حكمه وتدبيره ويعمل على صعيد أوسع منها ؟

الحق الّذي لا يعتريه الشك هو الأوّل ، لأنّ الإمامة وتدبير الأُمّة ليست مقصودة بالذات ، وانّما اتخذت أداة لإسعاد الأُمّة وإرشادها إلى قمّة الكمال ، ولا يحصل ذلك إلاّ بتطبيق الشريعة الإلهية وتجسيدها في المجتمع ، لقصور كل المناهج البشرية عن القيام بذلك الهدف الأسمى.

وهذا إنّ دلّ على شيء فإنّما يدلّ على أنّ الإمام لا يحقّق أهدافه إلاّ في ضوء الشريعة السماوية سواء أنزلت عليه أم نزلت على غيره ، وسواء كان ذلك الغير حياً حاضراً أم ميتاً راحلاً ، وعلى كل تقدير فسياسة الأُمّة وتدبيرها وقيادتها ودفعها إلى الكمال والّتي تعد من الوظائف الأساسية للإمام ، لا تحصل إلاّ أن يكون أمره ونهيه وفعله وتقريره انعكاساً عن الكليات والدساتير العامة النازلة منه سبحانه على نبي زمانه وصاحب شريعته.

وقد عرفت أنّ وظيفة النبي تلقّي الوحي ، كما أنّ وظيفة الرسول هي إبلاغه إلى الناس ، ولكن تجسيد هذه الكليات وتحقيقها في المجتمع من وظيفة الإمام ، ولأجل ذلك يجب إمّا أن يكون نبياً صاحب شريعة ، أو يكون تابعاً لشريعة نبي آخر معاصر له أو لنبي قبله.

والأوّل كالخليل والنبي الأعظم ، والثاني : كطالوت بني إسرائيل الّذي بعثه الله سبحانه سائساً لهم وقائداً مطاعاً.

وبذلك يعلم أنّ القادة المعصومين كعلي (عليه السلام) وأولاده الذين نصبوا أئمّة للأُمّة الإسلامية لا يحقّقون أهدافهم ، ولا يقومون بشؤون الأُمّة وسياستها إلاّ في ضوء الشريعة المحمدية النازلة على النبي الأكرم ، فهم من تلك الجهة كداود وسليمان اللّذين حقّقا أهداف الإمامة في ضوء الشريعة الموسوية ـ سلام الله عليهم أجمعين ـ.

شبهات وردود

التاريخ: 30 / 11 / 2015 2691
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2821
التاريخ: 13 / 12 / 2015 3133
التاريخ: 13 / 12 / 2015 2678
هل تعلم

التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 2163
التاريخ: 2 / حزيران / 2015 م 2024
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2381
التاريخ: 26 / 11 / 2015 2074

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .