جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 21 / آيار / 2015 م 1721
التاريخ: 16 / 10 / 2015 858
التاريخ: 17 / نيسان / 2015 م 935
التاريخ: 3 / آب / 2015 م 769
مقالات عقائدية

التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1147
التاريخ: 22 / 12 / 2015 1172
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1175
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1264
وَفاة أَبي طالب وخديجة الكبرى  
  
473   10:58 صباحاً   التاريخ: 4 / 5 / 2017
المؤلف : الشيخ جعفر السبحاني
الكتاب أو المصدر : سيد المرسلين
الجزء والصفحة : ج‏1،ص512-515.

في الوَقت الّذي كنّا نسطّر فيه مواضيع هذا الفصل كان سجن القطيف يضمُّ بين جدرانه شاباً حر الضمير شجاعاً مقداماً له يكن له من ذنب إلاّ أنه الّف كتاباً باسم أبو طالب مؤمن قريش يتناول إسلام أبي طالب وإيمانه وإخلاصه مثبتاً كل ذلك من مصادر أهل السنّة .

فطلبت منه السلطات القضائيّة في الحجاز ـ وفي عصر يتسمُ بحرّية التفكير والبيانِ والاعتقاد ـ بأن يتراجع عن كلامه وحيث إنه لم يكن ليريد أن ينكر حقيقة اعتقد بها عن قناعة ويقين حكمت عليه تلك السلطات بالإعدام.

وقد نجا هذا الفتى الشجاع والكاتب الحرّ من الاعدام اثر جهود اسلامية واسعة وخُفِضت عقوبته إلى الحبس المؤبّد الّذي خفّض اثر جهود اسلامية مرّة اُخرى إلى عقوبة الجَلد ثمانين جلدة!!.

وهو الآن يلبث في أحد السجون بانتظار المصير المجهول إذ على المسلمين إما أن يهتمّوا بالأمر ويطلبوا من السلطات القضائية السعودية صرف النظر عن عقوبته بل والافراج عنه نهائياً.

وإما أن يفقد هذا الشاب المجاهد الشجاع البريء حياته تحت سياط تلك السلطات الجائرة الحاكمة زوراً وقهراً على أرض الحجاز .

لقد سقطت مؤامرة الحصار الاقتصادي ضدّ النبيّ (صـلى الله علـيه وآله) بفعل إقدام ثلة من ذوي المروءة وأيضاً بفضل صمود النبيّ (صـلى الله علـيه وآله) وثباتهم العظيم. وخرج النبيّ وأنصاره من شِعب أبي طالب بعد ثلاث سنوات من النفي والعذاب وعادوا إلى منازلهم ظافرين مرفوعي الرؤوس.

وعاد التعامُل الاقتصادي مع المسلمين إلى ما كان عليه قبل الحصار وكانت أوضاع المسلمين تسير نحو الانتعاش والانفراج شيئاً فشيئاً وإذا برسول اللّه (صـلى الله علـيه وآله) يُفاجَأ بحادث مؤلم مرٍّ ذلك هو وفاة شخصية كبرى أحدث فقدانها أثراً سيّئاً في نفوس المسلمين وبخاصة المستضعفين منهم.

ولقد كان هذا الأثر عظيماً جداً بحيث لا يمكن قياسه بشيء بالنظر إلى تلك الظروف الحساسة وذلك لأن نمو أية عقيدة وفكرة إنما يكون في ظل عاملين أساسيّين :

أحدهما : حرية التعبير والآخر : القوة الدفاعية الّتي تحمي أصحاب تلك العقيدة والفكرة ضدّ حملات الخصوم الّتي لا ترحم.

ولقد كان المسلمون ـ آنذاك ـ يتمتعون بحرية البيان والتعبير ولكنهم افتقدوا بسبب الحادث المفاجئ المذكور .

العاملَ الجوهري والمصيري الثاني يعني : حامي الإسلام والمدافع الوحيد عنه الّذي وافته المنية في تلك الايام الحساسة وحُرم المسلمون بوفاته من حمايته ودفاعه ووقايته.

أجل لقد فَقَد رسول اللّه (صـلى الله علـيه وآله) حاميه العظيم الّذي تولى مهمة كفالته والدفاع عنه والمحافظة على حياته بصدق واخلاص وجدّ ورغبة وكان يقيه بنفسه وذويه ويؤثره على نفسه وأولاده وينفق عليه من ماله حتّى كَبُرَ وصار له مال وطول منذ أن كان (صـلى الله علـيه وآله) في السنة الثامنة من عمره وحتّى يوم وفاة ذلك الحامي العظيم ورسول اللّه (صـلى الله علـيه وآله) في الخمسين من عمره.

لقد فَقَد رسول اللّه (صـلى الله علـيه وآله) شخصيةً خاطبها عبدُالمطلب عند وفاته بالشعر قائلا :

اُوصِيكَ يا عَبدَ مناف بعدي

                   بموحد بَعدَ أبيهِ فَردِ

 فأجابه أبو طالب قائلا : يا أبَه لا توصِيَّنِ بمحمّد فانه إبني وابن أخي .

ولعلّ رسول اللّه (صـلى الله علـيه وآله) قد تذكر في اللحظة الّتي ظهر فيها على جبين ابي طالب عرقُ الموت جميع الحوادث الحلوة والمرة وقال في نفسه :

1 ـ إن هذا الشخص المسجّى على فراش الموت هو عمّه الرؤوف الّذي ظلَّ يحرسه بالليل والنهار طيلة سنوات الحصار في الشعب فاذا جاء الليل قام عند رأسه بالسيف يحرسه.

ورسول اللّه (صـلى الله علـيه وآله) مضطجع ثم يقيمه من فراشه إذا مضى شطرٌ من الليل ويضجعه في موضع آخر ويضجع مكانه ولده علي بن أبي طالب حتّى لا تغتاله قريش بعد أن رَصَدوا مكانه وكمنوا له وكان يفعل أبو طالب ذلك طوال الليل كله فيفديني بولده علي ويقيني به حتّى إذا قال له عليٌ ليلة : يا أبتاه إني مقتول ذات ليلة .

فأجابه أبو طالب بنبرة المتحمّس الصبور :

إصبِرَن يا بُنَيَّ فَالصبِرُ أحجى

                   كُلُّ حَىٍّ مَصِيرُه لِشُعُوبِ

قَد بَلَوناك وَالبَلاءُ شَديدٌ

                   لِفِداءِ النَجِيبِ وَابنِ النَجيبِ

 

فأجابه عليّ بكلام اكثر حلاوةً وعمقاً قائلاً :

أَتَامُرُني بالصَّبرِ في نَصر أحمَدٍ؟

                   وَ وَاللّهِ ما قُلتُ الّذي قُلتُ جازعاً

وَلكِنَّني أَحبَبتُ أن تَرَ نُصرَتي

                   وَتعلَمَ أَنّي لَم أَزَل لَكَ طائِعاً

2 ـ إن هذا الجثمان الّذي فارقته الروح هو جثمان عمّي العطوف الّذي شُرّدَ هو وذووه وعرَّض نفسَه وأهلَه للبَلاء والمحنَة بسبب الحصار لأجلي وأمر بأن يحرسونني ليلَ نهار تاركاً زعامته وسيادته وكلّ شؤُونه للحفاظ عليَّ والإبقاء على رسالتي وأرسل إلى قريش رسالةً قويةً أعلنَ فيها عن وُقُوفه إلى جانبي وانه لن يسلمني ويخذلني مادام حيّاً إذ قال :

فَلا تَحسبُونا خاذِلين مُحمَّداً

                   لذي غُربة مِنّا وَلا مُتَقرّب

سَتَمنعُه مِنّا يَدٌ هاشِميّةٌ

                   وَمَركَبُها في الناسِ أخشن مركب

بعد أن تحقق موت ابي طالب ارتفع الصراخ والنحيب من منازله وبيوته واجتمع حول بيته العدوُّ والصديقُ والقريبُ والبعيد واشترك الجميعُ في مراسيم دفنه بقلوب آلمتها الفجيعة به وقرّحها الحزنُ عليه.

وهل ترى تنتهي آثار وردود فعل وفاة شخصية عظيمة الشأن مثل ابي طالب الّذي كان زعيم قريش وسيد عشيرته بمثل هذه السرعة والبساطة؟

كلا بل سيكون لفقدانه اكبر الأثر على مسيرة الدعوة كما ستعرف ذلك مستقبلا.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3355
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3316
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2623
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4109
التاريخ: 22 / 3 / 2016 2773
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1933
التاريخ: 19 / تموز / 2015 م 1786
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1838
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1702
هل تعلم

التاريخ: 25 / 11 / 2015 1249
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1636
التاريخ: 18 / 5 / 2016 1249
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1472

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .