English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11642) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 22 / 3 / 2016 1041
التاريخ: 7 / 6 / 2017 651
التاريخ: 8 / شباط / 2015 م 1142
التاريخ: 2 / آب / 2015 م 1276
حاكمية الارزاق للعباد  
  
1527   01:38 صباحاً   التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014
المؤلف : محمد اسماعيل المازندراني
الكتاب أو المصدر : الدرر الملتقطة في تفسير الايات القرآنية
الجزء والصفحة : ص181-182.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 17 / 12 / 2015 1505
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1441
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1432
التاريخ: 15 / 5 / 2016 1449

قال تعالى : {لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ} [النور : 38].
قوله تعالى « بِغَيْرِ حِسَابٍ » اي : بغير طلب وكسب ، او بغير ان يعرف سبيل رزقه ، ويجعله منسوبا في عداد وجه معايشه ، او بغير تقتير وتقدير ، او بما لا يأتي عليه الحساب ، فيوسع في الدنيا على من توجب الحكمة التوسعة عليه : اما استدراجا ، او ابتلاءً.
أو المراد انه يعطي ولا يحاسب عليه ، وذلك اما لاختلاف استعداد الاشخاص ، او العلم بأنه اصلح بحاله واوفق بمآله ، كما يشير اليه : وان من عبادي من لا يصلحه الا الغنى ، ولو افقرته لأفسده .
ثم الارزاق نوعان : ظاهرة للابدان كالأقوات ، وباطنة للقلوب كالمعارف والعلوم . والرزق بالكسر اسم للمرزوق.
وفي الصحاح : انه ما ينتفع به (1).
___________________
(1) صحاح اللغة : 4 / 1481.

شبهات وردود

التاريخ: 13 / 12 / 2015 3011
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 2326
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2309
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2102
هل تعلم

التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 1637
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1793
التاريخ: 27 / أيلول / 2015 م 1759
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1751

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .