جميع الاقسام
القرآن الكريم وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه الإسلامي وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد من الاقسام   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11258) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 5 / كانون الثاني / 2015 م 249
التاريخ: 7 / 4 / 2016 122
التاريخ: 9 / 5 / 2016 105
التاريخ: 13 / 4 / 2016 129
مقالات عقائدية

التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 255
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 256
التاريخ: 2 / 12 / 2015 220
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 323
«إنّا» في قوله {إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ} بصيغة الجمع ، لماذا ؟  
  
417   09:55 صباحاً   التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014
المؤلف : ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : تفسير الامثل
الجزء والصفحة : ج15 ، ص563.

قال تعالى : {إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1) فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ (2) إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ } [الكوثر : 1 - 3] .
يلاحظ في السّورة وفي مواضع اُخرى من القرآن أن اللّه سبحانه ذكر نفسه بصيغة الجمع (ضمير المتكلم مع الغير) : {إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ} هذا التعبير لبيان عظمته جلّت قدرته. فالعظماء حين يتحدثون عن أنفسهم ، فلا يعنون بشخصهم فقط بل يخبرون عمن تحت إمرتهم. وهي كناية عن القدرة والعظمة وعن وجود من يأتمر بأمرهم .
الآية الكريمة مؤكّدة بحرف (إنّ) تأكيداً آخر، وعبارة «أعطيناك» تعني هبة اللّه سبحانه لنبيّه هذا الكوثر، ولم يقل آتيناك . وهذه بشارة كبيرة للنّبي تسلي قلبه أمام تخرصات الأعداء، وتثبت قدمه وتبعد الوهن عن عزيمته; وليعلم أن سنده هو اللّه مصدر كلّ خير وواهب ما عنده من خير كثير.

سؤال وجواب

التاريخ: 30 / 11 / 2015 675
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 804
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 655
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 773
التاريخ: 8 / 12 / 2015 883
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 410
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 483
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 397
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 456
هل تعلم

التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 331
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 345
التاريخ: 18 / 5 / 2016 217
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 466

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .