English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11727) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 22 / 10 / 2015 1580
التاريخ: 18 / 10 / 2015 1538
التاريخ: 20 / 10 / 2015 1629
التاريخ: 2 / 7 / 2017 1096
مقالات عقائدية

التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 2331
التاريخ: 2 / 12 / 2015 2159
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2220
التاريخ: 21 / 12 / 2015 2109
المفهوم الحقيقي للدعاء  
  
2585   07:11 مساءاً   التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014
المؤلف : ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : تفسير الامثل
الجزء والصفحة : ج1، ص437-438.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 2573
التاريخ: 27 / أيلول / 2015 م 5149
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3013
التاريخ: 4 / 1 / 2016 2781

علمنا أنّ الدعاء إنّما يكون فيما خرج عن دائرة قدرتنا ، بعبارة اُخرى الدعاء المستجاب هو ما صدر لدى الاضطرار وبعد بذل كل الجهود والطاقات {أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ} [النمل : 62]. يتضح من ذلك أن مفهوم الدعاء طلب تهيئة الأسباب والعوامل الخارجة عن دائرة قدرة الإِنسان ، وهذا الطلب يتجه به الإِنسان إلى من قدرته لا متناهية ومن يهون عليه كل أمر.

هذا الطلب طبعاً يجب أن لا يصدر من لسان الإِنسان فقط ، بل من جميع وجوده ، واللسان ترجمان جميع ذرات وجود الإِنسان وأعضائه وجوارحه.

يرتبط القلب والروح بالله عن طريق الدعاء إرتباطاً وثيقاً ، ويكتسبان القدرة عن طريق اتصالهما المعنوي بالمبدأ الكبير ، كما تتصل القطرة من الماء بالبحر الواسع العظيم.

جدير بالذكر أن هناك نوعاً آخر من الدعاء يردّده المؤمن حتى فيما اقتدر عليه من الأُمور ، ليعبّر به عن عدم استقلال قدرته عن قدرة الباري تعالى ، وليؤكد أن العلل والعوامل الطبيعية إنما هي منه سبحانه ، وتحت إمرته. فإن بحثنا عن الدواء لشفاء دائنا ، فإنّما نبحث عنه لأنّه سبحانه أودع في الدواء خاصية الشفاء (هذا نوع آخر من الدعاء أشارت إليه الروايات الإِسلامية أيضاً)

بعبارة موجزة : الدعاء نوع من التوعية وإيقاظ القلب والعقل ، وإرتباط داخلي بمبدأ كل لطف وإحسان ، لذلك نرى أمير المؤمنين علياً(عليه السلام) يقول : «لاَ يَقْبَلُ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ دُعَاءَ قَلْب لاَه» (1).

وعن الإِمام الصّادق(عليه السلام) : «إِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ لاَ يَسْتَجيبُ دُعَاءً بَظَهْرِ قَلْب سَاه» (2).
______________________

1. اصول الكافي ، ج2 ، ص473 ، (باب الاقبال على الدعاء ، ح1).

2. المدر السابق . 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 9524
التاريخ: 8 / 12 / 2015 9248
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 10676
التاريخ: 27 / 11 / 2015 5855
التاريخ: 30 / 11 / 2015 9523
شبهات وردود

التاريخ: 11 / 12 / 2015 3662
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3454
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3959
التاريخ: 13 / 12 / 2015 4926

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .