جميع الاقسام
القرآن الكريم وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه الإسلامي وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد من الاقسام   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11373) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 7 / آذار / 2015 م 341
التاريخ: 21 / 6 / 2017 26
التاريخ: 27 / 7 / 2016 176
التاريخ: 4 / آب / 2015 م 311
مقالات عقائدية

التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 487
التاريخ: 6 / 12 / 2015 529
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 468
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 494
آل محمد هم القربى  
  
462   06:38 مساءاً   التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م
المؤلف : امين الاسلام الفضل بن الحسن الطبرسي
الكتاب أو المصدر : تفسير مجمع البيان
الجزء والصفحة : ج9 ، ص48-50.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 436
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 763
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 532
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 459

قال تعالى :  {قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ} [الشورى : 23]

« لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى » اختلف في معناه على أقوال ( أحدها ) لا أسألكم على تبليغ الرسالة وتعليم الشريعة أجرا إلا التواد والتحاب فيما يقرب إلى الله تعالى من العمل الصالح عن الحسن والجبائي وأبي مسلم قالوا هو التقرب إلى الله تعالى والتودد إليه بالطاعة ( وثانيها ) أن معناه إلا أن تودوني في قرابتي منكم وتحفظوني لها عن ابن عباس وقتادة ومجاهد وجماعة قالوا وكل قريش كانت بينه وبين رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) قرابة وهذا لقريش خاصة والمعنى أن لم تودوني لأجل النبوة فودوني لأجل القرابة التي بيني وبينكم ( وثالثها ) أن معناه إلا أن تودوا قربتي وعترتي وتحفظوني فيهم عن علي بن الحسين (عليهما السلام) وسعيد بن جبير وعمرو بن شعيب وجماعة وهو المروي عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليه السلام) وأخبرنا السيد أبو الحمد مهدي بن نزار الحسيني قال أخبرنا الحاكم أبو القاسم الحسكاني قال حدثني القاضي أبو بكر الحميري قال أخبرنا أبو العباس الضبعي قال أخبرنا الحسن بن علي بن زياد السري قال أخبرنا يحيى بن عبد الحميد الحماني قال حدثنا حسين الأشتر قال أخبرنا قيس عن الأعمش عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال لما نزلت « قل لا أسألكم عليه أجرا » الآية قالوا يا رسول الله من هؤلاء الذين أمرنا الله بمودتهم قال علي وفاطمة وولدهما وأخبرنا السيد أبو الحمد قال أخبرنا الحاكم أبو القاسم بالإسناد المذكور في كتاب شواهد التنزيل لقواعد التفصيل مرفوعا إلى أبي أمامة الباهلي قال قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) إن الله تعالى خلق الأنبياء من أشجار شتى وخلقت أنا وعلي من شجرة واحدة فأنا أصلها وعلي فرعها وفاطمة لقاحها والحسن والحسين ثمارها وأشياعنا أوراقها فمن تعلق بغصن من أغصانها نجا ومن زاغ عنها هوى ولو أن عبدا عبد الله بين الصفا والمروة ألف عام ثم ألف عام ثم ألف عام حتى يصير كالشن البالي ثم لم يدرك محبتنا كبه الله على منخريه في النار ثم تلا « قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى » وروى زاذان عن علي (عليه السلام) قال فينا في آل حم آية لا يحفظ مودتنا إلا كل مؤمن قم قرأ هذه الآية وإلى هذا أشار الكميت في قوله :

وجدنا لكم في آل حم آية

تأولها منا تقي ومعرب وعلى الأقوال الثلاثة فقد قيل في « إلا المودة » قولان : ( أحدهما ) أنه استثناء منقطع لأنهذا مما يجب بالإسلام فلا يكون أجرا للنبوة ( والآخر ) أنه استثناء متصل والمعنى لا أسألكم عليه أجرا إلا هذا فقد رضيت به أجرا كما أنك تسأل غيرك حاجة فيعرض المسئول عليك برا فتقول له اجعل بري قضاء حاجتي وعلى هذا يجوز أن يكون المعنى لا أسألكم عليه أجرا إلا هذا ونفعه أيضا عائد عليكم فكأني لم أسألكم أجرا كما مر بيانه في قوله قل ما سألتكم من أجر فهو لكم وذكر أبو حمزة الثمالي في تفسيره حدثني عثمان بن عمير عن سعيد بن جبير عن عبد الله بن عباس أن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) حين قدم المدينة واستحكم الإسلام قالت الأنصار فيما بينها نأتي رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) فنقول له إن تعرك أمور فهذه أموالنا تحكم فيها غير حرج ولا محظور عليك فأتوه في ذلك فنزلت « قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى » فقرأها عليهم وقال تودون قرابتي من بعدي فخرجوا من عنده مسلمين لقوله فقال المنافقون إن هذا لشيء افتراء في مجلسه أراد بذلك أن يذللنا لقرابته من بعده فنزلت أم يقولون افترى على الله كذبا فأرسل إليهم فتلاها عليهم فبكوا واشتد عليهم فأنزل الله وهو الذي يقبل التوبة عن عباده الآية فأرسل في إثرهم فبشرهم وقال ويستجيب الذين آمنوا وهم الذين سلموا لقوله ثم قال سبحانه « ومن يقترف حسنة نزد له فيها حسنا » أي ومن فعل طاعة نزد له في تلك الطاعة حسنا بأن نوجب له الثواب وذكر أبو حمزة الثمالي عن السدي قال إن اقتراف الحسنة المودة لآل محمد (صلى الله عليه وآله وسلّم) وصح عن الحسن بن علي (عليهما السلام) أنه خطب الناس فقال في خطبته إنا من أهل البيت الذين افترض الله مودتهم على كل مسلم فقال « قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى ومن يقترف حسنة نزد له فيها حسنا » فاقتراف الحسنة مودتنا أهل البيت وروي إسماعيل بن عبد الخالق عن أبي عبد الله (عليه السلام) أنه قال إنها نزلت فينا أهل البيت أصحاب الكساء .

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1234
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1704
التاريخ: 22 / 3 / 2016 1019
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1051
التاريخ: 8 / 4 / 2016 1290
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 718
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 856
التاريخ: 14 / 3 / 2016 650
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 767
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 609
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 516
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 569
التاريخ: 25 / 11 / 2015 564

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .