English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11678) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
مقالات عقائدية

التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1886
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2222
التاريخ: 1 / تشرين الاول / 2014 م 1890
التاريخ: 21 / 12 / 2015 1800
من هو المُؤذِّن ! والمنادي؟  
  
2751   07:22 مساءاً   التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م
المؤلف : ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : تفسير الامثل
الجزء والصفحة : ج4 ، ص376-378 .


أقرأ أيضاً
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 2168
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3503
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 2084
التاريخ: 25 / 11 / 2015 2339

مَن هو هذا المؤذن الذي يسمعه الجميع؟ وفي الحقيقة له سيطرة وتفوق على جميع الفرقاء والطوائف ؟

لا يستفاد من الآية {فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَنْ لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ} [الاعراف : 44] شيء في هذا المجال ، ولكن جاء في الأحاديث الإسلامية المفسّرة والموضّحة لهذه الآية ، تفسير المؤذّن بأمير المؤمنين علي (عليه السلام) .

روى الحاكم أبوالقاسم الحسكاني ـ الذي هو من علماء أهل السنّة بسنده عن «محمّد بن الحنفية» عن علي (عليه السلام) أنّه قال : «أنا ذلك المؤذّن».

وهكذا روى بسنده عن «ابن عباس» أنّ لعلّي (عليه السلام) أسماء في القرآن الكريم لا يعرفها الناس ، منها «المؤذّن» في قول الله تعالى : (فأذن مؤذنُ بينهم) فهو الذي ينادي بين الفريقين أهل الجنّة وأهل النّار ، ويقول : «ألا لعنة الله على الذين كذبوا بولايتي واستخفّوا بحقّي» (1) .

ولقد رويت روايات وأحاديث متعددة مماثلة بطرق الشيعة ، منها ما رواه الصّدوق (رحمه الله) بسنده عن الإمام الباقر (عليه السلام) أنّ أميرالمؤمنين (عليه السلام) خطب بالكوفة منصرفه في نهروان ، وبلغه أنّ معاوية يسبّه ويعيبه ويقتل أصحابه ، فقام خطيباً (إلى أن قال) : «وأنا المؤذن في الدنيا والآخرة ، قال الله عزَّوجلَّ (فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَنْ لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ) أنا ذلك المؤذن ، وقال : (وأذان من اللّه ورسوله) أنا ذلك الأذان» (2) .

ونحن نرى أنّ السبب في انتخاب أميرالمؤمنين علي (عليه السلام) مؤذناً ومنادياً في ذلك الوقت هو :

أوّلا : لأنّه كان له مثل هذا المنصب من قبل الله والنّبي (صلى الله عليه وآله وسلم) في الدنيا أيضاً ، فهو بعد فتح مكّة كلّف من جانب الله بأن يتلو الآيات الأُولى من سورة البراءة على مسامع الناس بصوت عال في موسم الحج ، تلك الآيات التي تبدأ بقوله : {وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الْأَكْبَرِ أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ} [التوبة : 3].

ثانياً : إنّ موقف الإمام علي (عليه السلام) طوال حياته الشريفة كان موقف المكافحة للظلم ، والنضال ضد الظالمين ، حتى أنّ دفاعه عن المظلوم وعداءه للظالم وخاصّة مع ملاحظة ظروف عصره لتسطع في الصفحات البارزة من تأريخه.

أفليست الحياة في العالم الآخر هي نوع من تجسم كبير وواسع ومتكامل لحياة البشر في هذا العالم؟ وكلاهما بالتالي وجهان لعملة واحدة.

فإذا كانت هذه حقيقة من الحقائق ، لم يبق أي مجال لإستغراب أن يكون مؤذن ذلك اليوم ، والذي يلعن الظالمين في مكان بين الجنّة والنّار ، بأمر من الله والنّبي (صلى الله عليه وآله وسلم) هو على (عليه السلام) .

من هذا يتّضح الجواب والردّ على ما كتبه كاتب «المنار» الذي شكك في كون هذا المقام لعلي (عليه السلام) فضيلة ، إذ يقول : ولو كنّا نعقل لإسناد هذا التأدين إليه كرم الله وجهه معنىً يعدُّ به فضيلة أو مثوبة عند الله تعالى لقبلنا الرّواية بما دون السند الصحيح. (3)

إذ يجب أن نقول له : كما أنّ النيابة عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في إبلاغ سورة البراءة في موسم الحج تعتبر من أكبر فضائله (عليه السلام) ، وكما أنّ مكافحته للظالمين والجائرين تعتبر من أبرز فضائله ، يكون حمله لهذه المهمّة في القيامة والذي يعد استمراراً لنفس ذلك البرنامج فضيلة ظاهرة له أيضاً.

كما يتّضح ممّا قلناه ـ أيضاً ـ الردّ على ما كتبه «الآلوسي» كاتب تفسير «روح المعاني» الذي قال : ورواية الإمامية عن الرضا وابن عباس أنّه علي كرم الله تعالى وجهه ما لم يثبت من طريق أهل السنّة (4) .

لأن هذا الحديث ـ كما أسلفنا ـ نقله علماء الفريقين السنة والشيعة كلاهما في كتبهم ومصنفاتهم ، فلا مجال للتشكيك في صدوره.
-------------------------------------
1- تفسير مجمع البيان ، ج4 ، ص259 ، ذيل الآية مورد البحث.
2- بحار الانوار ، ج33 ، ص283 ، ح547.
3- تفسير المنار ، ج8 ، ص426.
4- تفسير روح المعاني ، ج 8 ، ص 123.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6636
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4676
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4684
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 4529
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4720
شبهات وردود

التاريخ: 13 / 12 / 2015 2797
التاريخ: 30 / 11 / 2015 2814
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2968
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3021
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 2278
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 2242
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2489
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 2605

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .