English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11669) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 12 / 4 / 2016 1218
التاريخ: 22 / 11 / 2015 1416
التاريخ: 15 / نيسان / 2015 م 1512
التاريخ: 31 / كانون الثاني / 2015 1479
مقالات عقائدية

التاريخ: 2 / تشرين الاول / 2014 م 2020
التاريخ: 22 / 12 / 2015 1787
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1716
التاريخ: 3 / 12 / 2015 1748
لماذا يكون التعوذ «من الشيطان الرجيم» ؟  
  
5441   04:42 مساءاً   التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م
المؤلف : ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : تفسير الامثل
الجزء والصفحة : ج7 ، ص 169.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 8 / 12 / 2015 6188
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4920
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4614
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4693

«الرجيم» : من (رجم) ، بمعنى الطرد ، وهو في الأصل بمعنى الرمي بالحجر ثمّ استعمل في الطرد.
ونلاحظ ذكر صفة طرد الشيطان من دون جميع صفاته ، للتذكير بتكبّره على أمر اللّه حين أمره بالسجود والخضوع لآدم ، وإِنّ ذلك التكبّر الذي دخل الشيطان بات بمثابة حجاب بينه وبين إِدراك الحقائق، حتى سولت له نفسه أن يعتقد بأفضليته على آدم وقال : { أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ} [الأعراف : 12] .
فكان ذلك العناد والغرور سبباً لتمرده على أمر اللّه عزَّ وجلّ ممّا أدى لكفره ومن ثمّ طرده من الجنّة.
وكأنّ القرآن الكريم يريد أنْ يفهمنا باستخدامه كلمة «الرجيم» بضرورة الإِحتياط والحذر من الوقوع في حالة التكبّر والغرور والتعصب عند تلاوة آيات اللّه الحكيم، لكي لا نقع بما وقع به الشيطان من قبل ، فنهوى في وحل الكفر بدلا من إِدراك وفهم الحقائق القرآنية.

هل تعلم

التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 2135
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 2313
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 2199
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2227

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .